الأخيرة و بانوراما

أدوية الحموضة تزيد احتمالات الصداع النصفي

واشنطن – قنا:

أفادَ عددٌ من الباحثين بأن تناول الأدوية المُخفضة للحموضة يمكن أن يزيدَ من فرصة الإصابة بالصداع النصفي، وغيره من أنواع الصداع الشديد. ولفتَ فريقُ البحث من جامعة مريلاند الأمريكيّة إلى أن هناك مُبالغةً كبيرةً أحيانًا في وصف الأدوية المُخفضة للحموضة. وفحص الباحثون بيانات 11818 شخصًا أبلغوا عما إذا كانوا يتناولون أدوية تُقلل الحموضة، وما إذا كانوا يُعانون من الصداع النصفي أو الصداع الشديد، خلال الـ 90 يومًا السابقة. ووجد البحثُ أن 25 بالمئة من الذين يستخدمون أحد مُضادات الحموضة، عانوا من الصداع النصفي، أو الصداع الشديد، مُقارنة بـ 19 % لدى من لا يستخدمون هذه الأدوية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X