الراية الرياضية
انتهاء مغامرة العنابي أمام الكمبيوتر الياباني بربع نهائي كأس آسيا

حُلم الأولمبياد يتبخر

منتخبنا قدم أداءً بطوليًا بعشرة لاعبين حتى الأشواط الإضافية

متابعة – حسام نبوي :
خطفَ المُنتخبُ الياباني بطاقةَ التأهّل لنصف نهائي كأس آسيا تحت 23 عامًا، بفوزه أمس على العنابي 4/‏‏‏‏2 في المُباراة التي جمعت بينهما على استاد جاسم بن حمد بربع نهائي البطولة القاريّة.
وقدَّم العنابي مُباراةً بطوليةً بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 41 بعد طرد يوسف عبد الله، وامتدَّت المُباراة للأشواط الإضافية بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2/‏‏‏‏2، حيث سجل للياباني يامادا فوكي في الدقيقة الثانية، وتعادل أحمد الراوي في الدقيقة 24، وأضاف جاسم جابر الثاني لمُنتخبنا بالدقيقة 49 قبل أن يتعادلَ الياباني بالدقيقة 67 عن طريق سيجي كيمبورا، وأضاف الياباني هدفين عن طريق ماو هوسيا بالدقيقة 101 وكوتارو أشينو في الدقيقة 112، ليتأهل لمواجهة الفائز من مُباراة العراق وفيتنام اليوم، في نصف النهائي بينما ودّع العنابي المُنافسة وتبخر الحُلم في الوصول إلى أولمبياد باريس.
جاءت البداية قويةً من الفريقين، وبادر الياباني بالتسجيل في الدقيقة الثانية، في توقيت مُبكر للغاية عن طريق يامادا فوكي من تصويبة مُفاجئة من خارج مِنطقة الجزاء، لتشتعل المُباراة مُبكرًا، ويتحرر الفريقان هجوميًا، ولم يستسلم العنابي وحاول جاهدًا من أجل العودة للمُباراة، وبالفعل تمكن العنابي من تسجيل التعادل في الدقيقة 24 عن طريق أحمد الراوي الذي قابل عرضية عبد الله اليزيدي بضربة رأس مُتقنة داخل الشباك. وفي الدقيقة 41 أشهر حكم اللقاء حنا حطاب الكارت الأحمر في وجه حارس العنابي يوسف عبد الله، معتبرًا خروجه تهورًا، ليدفع البرتغالي اليديو فالي بالحارس علي نادر ويقوم بإخراج خالد علي، ويُكمل العنابي المُباراة بعشرة لاعبين. بداية الشوط الثاني جاءت مُثيرةً بتسجيل العنابي الهدف الثاني بعشرة لاعبين، حيث كان أبطال العنابي في الموعد، وفي الدقيقة 49 احتسب حكم اللقاء خطأ للعنابي خارج مِنطقة الجزاء لعب الكرة مصطفى مشعل على رأس جاسم جابر داخل مِنطقة الجزاء ليُسدد في الشباك مُعلنًا عن تقدم العنابي بالهدف الثاني.
وتمكن الياباني من إدراك التعادل في الدقيقة 67 عن طريق سيجي كيمبورا، واشتعلت المُباراة في الدقائق الأخيرة؛ بحثًا عن هدف الفوز، لكن انتهى الوقت الأصلي بالتعادل، لتمتد المُباراة للأشواط الإضافية.
وسجل المُنتخب الياباني الهدف الثالث في الدقيقة 101 عن طريق ماو هوسيا، وفي الشوط الإضافي الثاني أضاف الياباني الهدف الرابع عن طريق البديل كوتارو أشينو في الدقيقة 112 لينتهي اللقاء بفوز اليابان 4/‏‏‏‏2.

البرتغالي اليديو فالي:الطرد صنع الفارق وأشعر بالحزن والألم

قالَ البرتغالي اليديو فالي، مدرّبُ مُنتخبنا الوطنيّ الأولمبيّ خلال المُؤتمر الصحفيّ عقب المُباراة: من الصّعب الحديث عن المُباراة، الكلّ يعلمُ أنَّه عندما تلعب ضد اليابان بصفوف مُكتملةٍ فهذا أمر صعب، فتخيّل اللعب بعشرة لاعبين ضد 11 لاعبًا، فالمباراةُ كانت صعبةً، وأريد أن أهنّئ لاعبي العنّابي، فهم محاربون لم يستسلموا رغم النقص العددي، وكانوا رجالًا في جميع مباريات البطولة، وليس مباراة اليابان فقط، وهم يَمتلكون مستقبلًا باهرًا، فلديهم شخصيّة وطموح كبير، أهنّئهم؛ لأنهم شرفوا بلادهم بأداء بطولي رغم الخَسارةِ.
وأضافَ قائلًا: « الطرد هو من صنع الفارق، لقد أثّر علينا تنظيميًا، اليابان سجّل هدف التعادل عندما كان في الملعب 9 لاعبين، وليس 10 لأنه كان هناك لاعب خارج الملعب، والمباراة ستبقى خالدةً في الذاكرة؛ عطفًا على ما قدّمه لاعبو العنابي. وعن المكاسب التي خرج بها العنابي من البطولة، قال: « نعم لن نذهب إلى باريس للأسف، لم يتحقق حُلم هؤلاء اللاعبين الصغار بالتواجد في الأولمبياد، ولكن استفدنا من البطولة، فالآن المُنتخب الأول لديه لاعبون ناضجون ذهنيًا وبدنيًا وبإمكانه الاستفادة منهم، والمنافسة على أعلى المُستويات، كلنا نشعر بالحزن وبألم كبير لأننا لم نحقق ما كنا نتمنّاه وهو الذهاب بعيدًا في البطولة، ولكن لاعبونا كانوا رجالًا طوال البطولةِ.

جو ايوا مدرب اليابان:واجهنا صعوبة كبيرة أمام العنابي

أعربَ جو ايوا، مدرّبُ اليابان عن سعادتِه بالفوزِ الذي حقَّقه على العنابي أمسِ، وتأهّل منتخب بلاده إلى نصف نهائي كأس آسيا، وقالَ في المؤتمر الصحفيّ: المُباراة كانت صعبةً للغاية أمام فريق قوي، لذلك علينا أن نستعدَ بشكل أفضل للمُباراة المقبلة في نصف النّهائي. وعن لعب المُباراة ضد 10 لاعبين، قالَ: « لدينا 23 لاعبًا كلهم على مُستوى عالٍ، وجميع اللاعبين قدّموا مستوًى جيدًا مع النقص العددي في صفوف المُنتخب القطري.
وأضافَ: « سجلنا 4 أهداف، ومن الصعب تسجيل 4 أهداف في مباراة واحدة، والأهداف جاءت بعد الطرد الذي تعرض له المنتخب القطري، ولكننا واجهنا صعوبات كبيرة وتلقينا هدفين، وهذا ما يجب أن نفكّر فيه.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X