المحليات

الراية لوّل صفحةٌ أسبوعيّةٌ تصدر كل سبت وتستعرض أبرز ما نشرته الراية منذ انطلاق العدد الأوّل منها في 10 مايو 1979.

ضمن خُطة اللجنة الدائمة عام 1986

محميات للطيور والحيوانات البرية

الدوحة – الراية :

 بتاريخ 2 ديسمبر 1986، نشرت الراية تحقيقًا حول برامج اللجنة الدائمة لحماية البيئة، قالَ فيه الدكتور حسن عبد الله كشكش، أمين عام اللجنة الدائمة: إن اللجنة قررت وضع خُطة وطنيّة شاملة لمواجهة ظاهرة موت الأسماك والأحياء المائيّة في بعض الشواطئ القطرية، كما قامت بدراسة إقامة محميات للطيور والحيوانات البرية بالدوحة، وقررت الاتصال بمُنظمة اليونسكو لإرسال خبير في شؤون المحميات لمُعاونة اللجنة في تنفيذ المشروع.

وحول بعض مُنجزات اللجنة خلال تلك الفترة، قالَ عبد الرحمن الأنصاري: إنه منذ الاحتفال بيوم البيئة الخليجي في العام 1985 شهد قطاع البيئة العديد من التطوّرات والأحداث الهامة، منها أنه تم تعيين أربعة من خريجي كليات العلوم في مُختلِف التخصصات للعمل في اللجنة الدائمة، وقد باشر الجميع مهامهم وشاركوا بفاعلية في العديد من اللقاءات والاجتماعات المحلية والإقليمية، وتم الاتصال بالمعاهد والكليات في بعض البلاد لإلحاقهم بدورات تدريبيّة ودراسات تخصصيّة في علوم البيئة، كما قامت اللجنة بوضع خُطة طويلة الأجل لنظافة الشواطئ القطرية من التلوّث بالزيت وغيره من الفضلات كبديل للحملات القصيرة المُتكرّرة، ولتنفيذ ذلك جلبت العمالة من إحدى الدول الآسيويّة، وبمُعاونة ومُشاركة الوزارات والإدارات المعنيّة بالدولة وفرت المُعَدَّات والآليّات اللازمة، بينما اعتمدت السلطات العُليا المبالغ المطلوبة لتنفيذ العمليات.

مقررات دراسية جديدة بكلية الطيران

بتاريخ 2 أغسطس 1986، نشرت الراية حوارًا مع جاسم النصف مُدير كلية الطيران المدني، كشفَ فيه عن بحث إدخال عدة مُقررات دراسيّة جديدة، ومن المُتوقّع أن تتوسعَ الكلية لتُصبحَ مركزًا تدريبيًا رئيسيًا للطيران المدني في الشرق الأوسط، وقالَ: يقوم بَرنامج الأمم المُتحدة للإنماء والمُنظمة الدوليّة للطيران المدني بمنح بعثات دراسيّة للطلبة للدول الأخرى المُرتبطة بمجلس الطيران العربي. وحول طبيعة الدراسة بالكلية، قال إنها تُقدّم لدول الخليج عدة برامج دراسيّة مهنيّة مُنتظمة تضم المُراقبة الجويّة، حيث تعتبر مهنة ضبط وتوجيه الحركة الجوية داخل وخارج مطارات العالم المُزدحمة من المهن المُثيرة والمُلحة، التي تتطلب درجة من المهارة والقدرة وضبط الأعصاب، ويشتمل البَرنامج الدراسي على مسح شامل للأجهزة والإجراءات المُستخدمة في توجيه الطائرة في الجو وعلى الأرض.

تخفيض أجور المكالمات الدولية 40٪

بتاريخ 10 يوليو 1986، نشرت الراية خبرًا مفاده إعلان شركة البرق واللاسلكي المحدودة عن تخفيض أجور المُكالمات التليفونيّة الدوليّة بنسبٍ مُختلفةٍ تصل إلى 40 %، وذلك اعتبارًا من يوم 15 يوليو من ذلك العام.

وبِناءً على هذه التخفيضات أصبح أجر الدقيقة مع مصر عن طريق البدالة وعن طريق الاتصال المُباشر 7.50 ريال بدلًا من 8.30 ، أما في الفترات التي تسري عليها الأسعار المُخفضة وهي من الساعة الثامنة مساءً وحتى السابعة صباحًا وطَوال أيام الجمع والعطلات، فإن سعر الدقيقة أصبح 5.40 ريال بدلًا من 8.30 ريال، وأصبح أجر الدقيقة مع تونس عن طريق البدالة والاتصال المُباشر 8.40 ريال بدلًا من 9.40 ، والأجر المُخفض ٦ ريالات بدلًا من 9.40 ريال، ومع كل من الهند وباكستان 9 ريالات للدقيقة عن طريق البدالة والاتصال المُباشر بدلًا من 10 ريالات.

220 مليون ريال زيادة المستوردات من أوروبا

بتاريخ 1 نوفمبر 1986، نشرت الراية البيانات الإحصائيّة في المجموعة الإحصائية السنويّة الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء بدولة قطر، التي أظهرت زيادة مُستوردات الدولة من الدول الأوروبية عام 1985 بمقدار 220 مليونًا و211 ألف ريال مُقارنة بالعام الذي سبقه، حيث بلغت المُستوردات ملیارین و78 ملیونًا و285 ألف ريال، أي ما نسبته 50.1 بالمئة من جملة المُستوردات القطرية. وحسب البيانات الإحصائية فإن ما قيمته مليار و839 مليونًا و824 ألف ريال تم استيراده من المجموعة الاقتصادية الأوروبية، أي ما نسبته 44.4 بالمئة من جملة المُستوردات القطرية، وما قيمته 205 ملایین و106 آلاف ريال تم استيراده من دول أوروبية غربية أخرى، وما قيمته 33 مليونًا و352 ألف ريال تم استيراده من دول أوروبا الاشتراكيّة.

قطر تحصد ذهبية 100 م بالآسياد

بتاريخ 1 أكتوبر 1986 نشرت الراية خبرًا مفاده حصول قطر على ذهبية سباق 100 م عدو في دورة الألعاب الآسيوية التي أُقيمت في سيؤول، حيث حقق العدّاء القطري طلال منصور رقْمًا قدره 10.30 ثانية، وجاءَ هيروكي الياباني في المركز الثاني وسجل 10.44 ثانية، وحصل على الميدالية الفضية، في حين سجل الصيني زهنج شين زمنًا قدره 10.47 ثانية، وحصل على البرونزية.

وكان طلال منصور هو العدّاء العربي الوحيد الذي وصل إلى خط النهاية برفقة اثنين من اليابان، هما هيروكي فاوا وهيروفومي، واثنين من الصين هما شين زيانج وتاولي، كذلك وصل اثنان من كوريا هما جي كوان وناكوان، بالإضافة إلى الإندونيسي فويرنومو.

قسائم شرائية من مكتبة الراية

في عددها الصادر بتاريخ 1 نوفمبر 1986، أعلنت مكتبة الراية إعلانًا مفاده أنه، وبمُناسبة انتهاء العام واستعدادًا لعملية الجرد السنوي، يتم تقديم آلة حاسبة أو ما قيمته 20 ريالًا من القرطاسية عند الشراء بقيمة 100 ريال.

كاريكاتير حول الدروس الخصوصية

نشرت الراية بتاريخ 1 سبتمبر 1986 رسمًا كاريكاتيريًا حول ظاهرة الدروس الخصوصية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X