اخر الاخبار

الرئيس التنفيذي بالوكالة لبورصة قطر : إدراجات مرتقبة لشركات وصناديق استثمارية

الدوحة – قنا :

أكد عبدالعزيز ناصر العمادي الرئيس التنفيذي بالوكالة لبورصة قطر، أن البورصة تواصل جهودها لاستقطاب وإدراج شركات وصناديق استثمارية متنوعة وفي قطاعات مختلفة مثل السياحة والصحة والتكنولوجيا، وقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.
وقال في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/: إن أحد الصناديق الاستثمارية أصبح جاهزا للإدراج وكان مقررا له الربع الأول من العام الجاري، إلا أن الشركة المالكة أرجأت الإدراج، ويتوقع أن يتم ذلك خلال العام الجاري.
وأضاف أن هناك شركات جادة تعمل للإدراج ونتوقع إدراجها خلال الفترة المقبلة، فضلا عن سوق المشتقات المالية الذي تعمل البورصة عن كثب لتجهيز وتطوير أعمال البنية التحتية له، وشركات الوساطة وجمهور المستثمرين المؤهلين للتداول في البورصة”.
وحول أداء مؤشر بورصة قطر، أشار العمادي إلى أن بورصة قطر تتميز بأن جميع مؤشراتها المالية جاذبة وقوية، كما أن أداء الشركات المدرجة جيد ومتزن، وقد حققت نموا معقولا، رغم أنه ليس بالنمو الذي كان عليه قبل كأس العالم FIFA قطر 2022، مضيفا أن توزيعات الأرباح كانت سخية وجيدة للمساهمين والمستثمرين خلال العام الماضي.
وتابع في هذا السياق “كل الأرقام والمؤشرات تؤكد بأن البورصة مستقرة ومتوازنة، وتمضي في اتجاه صعودي من حيث النمو المستقبلي”.
يشار إلى أن صافي أرباح الشركات المدرجة في بورصة قطر بلغ 47.44 مليار ريال عام 2023 مقابل 48.92 مليار ريال عام 2022، بانخفاض نسبته 3.03 في المئة.
وأكد الرئيس التنفيذي بالوكالة لبورصة قطر، أن المؤتمر السنوي لاتحاد أسواق المال العربية لعام 2024 الذي تنطلق فعالياته غدا الإثنين بالدوحة، سوف يناقش محاور عديدة تهم أسواق المال العربية، أبرزها التحديات التي تواجه أسواق المال وقضايا الاستدامة، إضافة إلى التطورات الجيوسياسية بالمنطقة وعلاقتها بأسواق المال، فضلا عن مناقشة الفرص الجيدة التي تحظى بها الاقتصاديات العربية في الوقت الراهن، لافتا إلى أن الدول العربية ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تحديدا تتميز اقتصاداتها بالمتانة والاستقرار مقارنة ببقية دول العالم.
وتابع قائلا “أسواق المال تعكس متانة وقوة الاقتصاد لهذه الدول، وستناقش فعاليات المؤتمر أيضا جميع السبل التي يمكن أن تساعد في جذب رؤوس الأموال الدولية وكيفية تحديث أنظمة التداول، وتحديث شركات المقاصة والإيداع التي بدورها توفر خدمة للمستثمرين في كيفية الوصول للبورصات”.
وأشار العمادي إلى أن المؤتمر سيناقش أيضا أهمية الذكاء الاصطناعي وكيفية الاستفادة منه في أسواق المال لجذب المزيد من المستثمرين، إضافة إلى مناقشة المنتجات الجديدة التي يجب أن تركز عليها الصناديق الاستثمارية بأنواعها المختلفة، وأهمية سوق المشتقات المالية، فضلا عن أهمية الإدراج المزدوج.
وفي السياق ذاته أكد رامي الدكاني، الأمين العام لاتحاد أسواق المال العربية، أن المؤتمر السنوي لاتحاد أسواق المال العربية لعام 2024 الذي تستضيفه الدوحة على مدار يومي 29 و30 من شهر أبريل الجاري بحضور عدد من كبار المسؤولين والخبراء ومديري البورصات والمؤسسات المالية العربية ومتحدثين من خارج المنطقة العربية وعدد من كبار الضيوف والمستثمرين والمهتمين، سيغطي عدة محاور هامة تشمل علاقات المستثمرين والبيئة والاستدامة والرقمنة، إضافة إلى تبادل الخبرات وزيادة المنتجات وكيفية توفير مستويات سيولة أكبر في الأسواق العربية.
وأضاف في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ أن المؤتمر يجمع كل الرؤساء التنفيذيين للبورصات العربية ومراكز الإيداع، بجانب الكثير من شركات الوساطة، وشركات التكنولوجيا، مشيرا إلى أن فعاليات المؤتمر تشكل فرصة لتبادل الخبرات بين المؤسسات العربية، ومشاركة المنتجات الجديدة، فضلا عن مناقشة عملية الإدراج المزدوج ما بين البورصات العربية والبورصات الأجنبية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X