المحليات
تنظمه وزارة التنمية بالتعاون مع نخبة من المختصين و«وفاق»

إطلاق المشروع الوطني لتأهيل مدربي «سنة أولى زواج» 6 مايو

حقيبة «سنة أولى زواج» التدريبية تتضمن خماسية تحديات الزواج

د. عيسى الحر: تخريج 40 مستشارًا أسريًا معتمدًا من الوزارة

توحيد توجهات ورؤى قضايا الإرشاد والأسرة

إصدار ميثاق أخلاقي لبروتوكول التدريب والاستشارات الأسرية

الدوحة – ‏قنا:‏

تنظم وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة بالتعاون مع نخبة من المستشارين والتربويين والمرشدين ومركز الاستشارات العائلية «‏وفاق»‏، المشروع الوطني لتدريب وتأهيل المدربين لبرنامج «‏سنة أولى زواج»‏، وذلك في 6 مايو المقبل.

وذكرت الوزارة في بيان أمس، أن البرنامج سيشهد مشاركة نخبة من المختصين في العلاقات الأسرية بواقع ثلاثين ساعة تدريبية عبر 15 ورشة تدريبية ولا تقل مدة كل ورشة عن ساعتين.

وأوضحت الوزارة أن البرنامج يهدف إلى تزويد المدربين بالمهارات اللازمة لتقديم محتوى متخصص يسهم في تأهيلهم لتقديم برنامج (سنة أولى زواج) لتأهيل المقبلين على الزواج وصناعة العلاقات الزوجية المتينة الناجحة وتعزيز القيم الأسرية، وفق الإطار العام لعمل التدريب الجماعي والتعرف على المحتوى العلمي ومكونات حقيبة برنامج (سنة أولى زواج) التدريبية.

وأشارت الوزارة إلى أن مكونات حقيبة برنامج (سنة أولى زواج) التدريبية تشمل: القيم الأسرية والاختيار الزواجي السليم وبناء العلاقات الزوجية المتينة وخماسية تحديات الزواج والتأهيل للتطبيق العملي للمقاييس والاختبارات المتضمنة في الحقيبة التدريبية.

ولفتت إلى أن هذا البرنامج يسهم أيضًا في تعزيز فهم الأزواج لبعضهم البعض خلال العام الأول من الزواج والتمكن من فهم أسس ومبادئ ومهارات برنامج (سنة أولى زواج) الذي يقدم لشتى الفئات المستهدفة، والتعرف على مبادئ ومستجدات وتحديات التوجيه والإرشاد الأسري في ظل التحديات التربوية والاجتماعية المعاصرة، وأسس التعامل معها.

وتستهدف الدورة، العاملين في مجال القضاء الشرعي والأسري والعاملين في مجالي الإرشاد والاستشارات الأسرية، وكذلك التدريب الزواجي والأسري، إلى جانب المرشدين والاختصاصيين النفسيين، والاجتماعيين، فضلًا عن التربويين العاملين في المؤسسات التي تقدم الدعم الاجتماعي أو النفسي أو القانوني للأزواج والمدربين المعتمدين في مجال العمل التربوي والنفسي والاجتماعي.

ويستعرض المدربون المعتمدون في الدورة مقارباتهم واستراتيجياتهم الفعالة في التعامل مع التحديات الشائعة التي يواجهها الأزواج خلال العام الأول من الزواج، حيث يقدم البرنامج مجموعة متميزة من المعارف والمهارات والمقاييس العلمية، والخبرات العلمية، مع تطبيقاتها العملية.

وتتناول الدورات عدة محاور أهمها برنامج أساسيات التدريب الجماعي وبرنامج إعداد المدرب في أدوات التدريب الزواجي والمحتوى العلمي لحقيبة برنامج «سنة أولى زواج» ومدخل إلى العلوم المساندة في الإرشاد الأسري (الأحكام الشرعية، قانون الأحوال الشخصية، العادات، أنماط الشخصيات، مهارات الاتصال الفعال، قضايا أساسية في التربية وعلم النفس).

وحول دور وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة، قالت السيدة نجلاء الحميدي مدير المشروع في وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة، إن الزواج وتكوين الأسرة من أهم وأخطر مراحل وقرارات الحياة، والوزارة قد اعتمدت مشروعًا وطنيًا تحت عنوان (سنة أولى زواج) يعنى بتعزيز القيم الأسرية وبث الوعي وبتأهيل المقبلين على الزواج، وذلك انطلاقًا من مبادئ رؤية قطر الوطنية 2030 التي أكدت على أهمية المحافظة على أسرة متماسكة، وتحقيقًا لدور ورسالة وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة في توعية المجتمع القطري بأهمية تدعيم الترابط الأسري وتقوية أواصر الأسرة وأركانها. وأوضحت أن برنامج سنة أولى زواج يهدف إلى مساعدة المقبلين على الزواج والمتزوجين الجدد وتهيئتهم للحياة الزوجية من خلال إكسابهم المعارف والخبرات التي تعزز قدراتهم وتطور مهاراتهم ودعمهم في عملية الاختيار والتواصل الزواجي، وتزودهم بالوعي للتعامل مع التحديات الحياتية. وفي هذا السياق، أكد الدكتور عيسى الحر المستشار الأسري والتربوي، أن هذا البرنامج يعد التزامًا بتعزيز العلاقات الزوجية ودعم المجتمع في بناء أسر قوية، معربًا عن توقعه بأن تسفر الدورة عن تخريج أربعين مستشارًا أسريًا معتمدًا من قبل الوزارة، فضلًا عن توحيد التوجهات والرؤى فيما يتعلق بقضايا الإرشاد والأسرة وإنتاج مذكرات وأبحاث تطويرية وإصدار ميثاق أخلاقي (بروتوكول التدريب والاستشارات الأسرية).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X