المحليات
حثتا الجمهور على عدم تداول الشائعات.. «الصحة» و«البلدية»:

الغذاء في قطر آمن وصحي

جميع الشحنات الغذائية الواردة تخضع للتفتيش والتحليل

الدوحة – الراية:

أكدت كلٌ من وزارة الصحة العامة ووزارة البلدية أن جميع المواد الغذائيّة في دولة قطر تخضع للرقابة الصحية المُشددة، من خلال الحملات والجولات التفتيشية المُستمرة على المُنشآت الغذائية والطعام المُقدّم في أنحاء الدولة، وعلى مدار الساعة. وبالإشارة الى ما جرى تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي عن إغلاق مطاعم في دولة قطر بسبب تقديم أطعمة مُلوّثة، جددت وزارةُ الصحة، عبر منصة «X»، التأكيدَ على أن هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة. وأوضحت أنه لم يتم تسجيل أية مُخالفات غذائية تتسبب في حدوث تسمم غذائي، ولم يتم إغلاق مُنشآت غذائية لهذا السبب، مع مواصلة أخذ عينات من المواد الغذائية المُتداولة في إطار الإجراءات اليومية الروتينية للأجهزة الرقابية، لفحصها بالمُختبر المركزي حسب الإجراءات المُتبعة للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي. وأكدت أهمية استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية في الدولة، وتجنب تداول أي معلومات من مصادر غير رسمية، ولضمان دقة وموثوقية المعلومات التي يتم تبادلها. أكدت وزارةُ الصحة العامة في منشور عبر منصة «X» أنها اتخذت الإجراءات الاحترازية اللازمة بشأن الإخطارات الغذائية التي تمَّ تداولها خلال الأيام الماضية، ومنها ما تمَّ تداوله بشأن تلوّث فراولة منشأ المملكة المغربية موردة إلى مملكة إسبانيا بفيروس التهاب الكبد الوبائي ( Hepatitis). وأضافت في موقعها على منصة (X): إن هذه الإجراءات تتضمن أيضًا ما تم نشره عبر بعض وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي حول قيام شركة نستله العالمية بإتلاف نحو مليوني زجاجة من مياهها الفوارة من العلامة التِجاريّة «بيريه» بسبب تلوّثها ببكتيريا البراز، وتأكيد الشركة أن جميع مُنتجاتها المعروضة في الأسواق العالمية آمنة. وأوضحت أن الدفعات المعنيّة من المياه الفوارة «بيريه» والفراولة موضوع الإخطار لم تدخل إلى دولة قطر، ولم يتم تداولها في الأسواق المحليّة، مُشددة على أن جميع الشحنات الغذائية الواردة إلى الدولة تخضع للتفتيش والتحليل اللازمين. وتابعت: إنه تمَّ اتخاذ إجراءات احترازية إضافية، شملت سحب عينات من الفراولة المغربية المعروضة في الأسواق المحليّة ومن عدة أصناف من مياه «بيريه» وإرسالها لمُختبرات الأغذية المركزيّة التابعة للوزارة، حيث أثبتت نتائجُ التحاليل المخبريّة سلامتها ومُطابقتها لاشتراطات اللوائح الفنيّة والمواصفات القياسيّة الخاصة بها. وحثت الوزارةُ الجمهورَ على عدم تدول أي شائعات، واستقاء المعلومات من مصادرها الرسميّة، موضحة أنه فيما يتعلق بالاستفسارات الخاصة بسلامة الغذاء يمكن التواصل مع مركز الاتصال الموحد لقطاع الصحة على الرقْم (16000).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X