المحليات
أطلقتها «أشغال» ووزارتا التجارة والعمل بالتعاون مع «التربية»

مسابقة لطلاب الثانوية لتصميم شخصية معرض تكنولوجيا البناء

الدوحة الراية :

أعلنت هيئةُ الأشغال العامة «أشغال»، ووزارتا التجارة والصناعة والعمل عن إطلاق مُسابقة تصميم الشخصية الرسميّة لمعرض التكنولوجيا الحديثة للبناء والخِدمات وConteQ Expo24 ، وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، حيث يعتبر المعرض الأوّل من نوعه في الدولة الذي يُساهم في تعزيز الابتكار في مجال الإنشاءات والخِدمات، تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجيّة.
وتهدفُ المُسابقةُ إلى إشراك طلاب المرحلة الثانويّة في تصميم الشخصيّة الرسميّة لمعرض التكنولوجيا الحديثة للبناء والخدمات ConteQ Expo24، وذلك بهدف تطبيق استراتيجية الدولة ورؤيتها لنشر الوعي حول أهمية استخدام التكنولوجيا في مُختلِف القطاعات وتشجيع الطلاب من خلال تعزيز أهمية التعبير والإبداع بتصاميم تنقل أفكارهم على الواقع بالإضافة إلى مُشاركتهم الفعالة في المحافل والمعارض التي تُقام بالدولة.

وتشملُ المُسابقةُ فئة طلاب الثانوية العامة من المدارس الحكوميّة والخاصّة في دولة قطر، وسوف يحصل الفائز بالمركز الأول على جائزة بقيمة 30 ألف ريال قطري، ويحصل الفائز بالمركز الثاني على جائزة بقيمة 20 ألف ريال، بينما يحصل الفائز بالمركز الثالث على جائزة بقيمة 10 آلاف ريال، وذلك وَفقًا للشروط والمعايير، وسيتم توثيق مُساهمته من خلال تحويل رسمته إلى الشخصية الرسميّة التي تُمثل المعرض، وسوف يتم استقبال المُشاركات في الفترة من 30 أبريل حتى 15 مايو من العام الجاري
وقالَ المُهندس سالم الشاوي، رئيس اللجنة المُنظمة للمعرض: نهدفُ من خلال المُسابقة إلى إتاحة الفرصة للطلبة لاكتشاف تميّزهم في مجالات الفنون وتسليط الضوء على أفضل المواهب وجعلهم جزءًا من المعرض، وأضافَ: إنه من المُتوقّع أن ترمز الشخصية، إلى تطوّر تكنولوجيا البناء الحديثة في دولة قطر التي اختلفت بشكل كلي عن الطرق التقليدية كونها تُساهم بتسريع عملية البناء وتقليل التكلفة مع الحفاظ علي الجودة وجعلها أكثر فاعلية واستدامة. وقالت السيدة مريم النصف البوعينين، مُديرة إدارة شؤون المدارس والطلبة بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي: المُسابقة تُمثل أكثر من مُجرّد مُسابقة، داعية الطلبة المُصممين والمُهتمين للتعبير عن تقديرهم لثراء وتنوّع التصميمات الفنيّة عبر مُشاركاتهم في مُختلف الفعاليات.
وقالت الدكتورة رانية محمد، مُديرة إدارة المدارس ورياض الأطفال الخاصة بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي: إن إطلاق مثل هذه المُسابقة التخصصيّة في الابتكار والتصميم في مجال الإنشاءات والخِدمات خير شاهد على الأفكار الفذّة التي تُركّز على تنمية وتطوير أهم ركيزة تقوم عليها تنمية المُجتمع وهي التنمية البشريّة، التي تُركّز على الاستثمار فيها وفي مُقدراتها التنمويّة والإبداعيّة وجعلها نصب عينها في كل محفل. وعبّرت السيدة شيخة السليطي، مسؤول العَلاقات الخارجيّة في «أشغال»، عن سعادتها بإطلاق المُسابقة، وأضافت: إننا نسعى من خلال إطلاق المُسابقة لتعزيز نهجنا في تحقيق الشراكة المُجتمعيّة وتشجيع المواهب الشبابيّة الفنيّة الواعدة لإطلاق العِنان لمُخيلتهم وأفكارهم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X