المحليات
خلال جولة بالمعرض المصاحب لتدشين معهد قطر للرعاية الصحية الدقيقة.. محمد الدوسري:

47 ألف مشارك في اختبارات «قطر بيوبنك»

معهد قطر يساهم في الوقاية والحد من الأمراض الوراثية بالبلاد

الدوحة- الراية :

أكدَ محمد الدوسري، مُدير التواصل المُجتمعي واستقطاب المُشاركين في معهد قطر للرعاية الصحية الدقيقة، أن المعهد نتاج 10 سنوات من الإرث بين قطر بيوبنك وقطر جينوم، لجمع البيانات الحيوية للمُشاركين في المنصة البحثيّة. وقالَ: إن المعهد يعمل على تطوير الابتكار في الرعاية الصحية في دولة قطر، ويُساهم بشكل كبير في الوقاية والحدّ من الأمراض الوراثية في البلاد. وأضافَ: إن عدد المُشاركين في قطر بيوبنك بلغ أكثر من 47 ألف مُشارك، مع أكثر من 33 ألفًا من تحليل الجينوم للقطريين بالتعاون مع قطر جينوم، لافتًا إلى أن المعرض المُصاحب لتدشين المعهد تضمن بعض القصص للمرضى.

ديما-درويش

وأكدت ديما درويش، خبير التعليم الجينومي في معهد قطر للرعاية الصحية الدقيقة، أن دور علم الجينوم يبرز في حال عدم قدرة الطبيب على التشخيص نتيجة لتعقيدات الحالة الصحية للمريض، فيتم تحليل جينوم الشخص واكتشاف الجين الذي به طفرة أدت إلى خلل ما، فيتم وضع تشخيص صحيح بِناءً على جينوم المريض.

ايمان-الخياط

وقالت إيمان الخياط، مُديرة المُختبرات في معهد قطر للرعاية الصحية الدقيقة: إن المعهد يجمع عينات مُختلفة مثل الدم واللعاب والبول، ويتم تخزينها إلى أقسام وعينات صغيرة، بحيث يتمكن المعهد من تخزينها واستخدامها ومنحها للباحثين للاستفادة منها في أبحاثهم، وفي مختبرات المعهد، يتم استخراج الحَمض النووي. وأضافت: إن المعهد قام بإجراء عدد من المشاريع المؤثرة، منها المُبادرات والمشاريع البحثية لمعهد قطر للرعاية الصحية الدقيقة، ومشاريع بحثية تمَّ إجراؤها، مثل دراسة الطفرات الجينية، تبحث في الاستعداد الوراثي للإصابة بسرطان الثدي والمبيض بين سكان قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X