الأخيرة و بانوراما

تدريبات رياضية قاسية تنهي حياة طفل

نيوجيرسي – وكالات:

تسبَّب رجل أمريكي في وفاة ابنه بعد إجباره على ممارسة تدريبات رياضية قاسية داخل إحدى صالات الألعاب بولاية نيوجيرسي.

ووجَّه مكتب المدعي العام لولاية نيوجيرسي تهمة القتل إلى كريستوفر جريجور، 31 عامًا، بعدما أجبر ابنه كوري ميكيولو، 6 سنوات، على التدرب رغمًا عن إرادته باستخدام جهاز المشي، ما أدى إلى وفاته. وعرضت المحكمة مقطع فيديو وثقته كاميرات المراقبة للأب وضحيته، داخل صالة الألعاب الرياضية، في مارس 2021، حيث فقد كوري توازنه وسقط من فوق جهاز المشي، ليرفعه والده ويجبره على مواصلة الجري. وواصل الطفل الجري، قبل أن يزيد والده من سرعة الجهاز. وعقب أسبوعين من جلسة التدريبات الشاقة، أصيب كوري ميكيولو بإعياء شديد مفاجئ، حيث أسرع والده بنقله إلى المستشفى، لكنه فارق الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X