فنون وثقافة

«شاهد».. يجسد محنة فلسطين منذ النكبة

الدوحة – الراية:

يحتضن «متحف: المتحف العربي للفن الحديث» معرض «شاهد» للفنان خالد البيه، والذي يجسد محنة فلسطين والفظائع التي ارتُكبت منذ النكبة في عام 1948 وحتى يومنا هذا. ويقام المعرض خلال الفترة من 8 مايو إلى 10 أغسطس، والمعرض تابع لسلسلة معارض فضاء المشاريع، وهو عمل فني تركيبي يوظف وسائل سمعية وبصرية تفاعلية، ويتألف من أربعة رسوم رقمية معروضة على مرآة ممتدة بعرض الحائط. وتصور هذه الرسوم لحظات مؤثرة انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أدى انتشارها إلى زيادة عدد الشهود بشكل غير مسبوق على هذه المأساة التي تنقل مباشرة في الإعلام ووسائل التواصل. وتؤكد انعكاسات الزوار في المرآة، من بين صور الضحايا، على دورهم كشهود على الجرائم المرتكبة، وتشتد حدة هذه التجربة بانعكاس صورة لمدينة غزة المدمرة في المرآة مع تسجيل صوتي لأسماء الشهداء وأعمارهم يرويه الزوار. ومن خلال هذا العمل الفني التركيبي، يؤكد البيه على دور الفرد كشاهد عيان على هذه الأحداث، عبر التوضيح للزوار أنهم يمثلون صوتًا إضافيًا إلى أولئك الذين يتحدثون عن فلسطين ضد وسائل الإعلام الرئيسية المتحيزة. ويأتي أثر الانعكاس، سواء حرفيًا أو مجازيًا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X