الراية الإقتصادية

الذهب يستقر عند 2299.49 دولار للأوقية

عواصم – رويترز:
تتجهُ أسعارُ الذهب للانخفاض للأسبوع الثاني على التوالي رغم استقرار الأسعار أمس وسط ترقّب المُستثمرين لبيانات الوظائف غير الزراعيّة في الولايات المُتحدة التي قد توفّر مؤشرات على الموقف الذي سيتبناه مجلسُ الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) بشأن السياسة النقديّة.
واستقرَّ الذهب في المُعاملات الفورية عند 2299.49 دولار للأوقية (الأونصة)، وتراجع بأكثر من واحد بالمئة في الأسبوع حتى الآن. وانخفضت الأسعارُ بأكثر من 130 دولارًا منذ أن ارتفعت لمُستوى لم يسبق له مثيل عند 2431.29 دولار في وقت سابق من أبريل.
كما استقرت العقودُ الأمريكيةُ الآجلة للذهب عند 2309.20 دولار.
وقالَ كريستوفر وونج الخبير الاستراتيجي للعملات لدى أو.سي.بي.سي: إن «الانخفاض الكبير خلال الأسبوعين الماضيين كان بسبب تراجع المخاوف بشأن المخاطر الجيوسياسية».
وأشارَ المركزي الأمريكي يوم الأربعاء الماضي إلى أنه لا يزال يميل لتخفيض تكاليف الاقتراض في نهاية المطاف، لكنه لوَّح إلى أن قراءات التضخم التي صدرت في الآونة الأخيرة وجاءت مُخيبةً للآمال قد تؤجل تخفيضات الفائدة لبعض الوقت.
والمعدنُ النفيسُ يكون عادة وسيلةً للتحوّط من التضخم، لكن أسعار الفائدة المُرتفعة تُقلل من جاذبية الذهب الذي لا يدرّ عوائد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X