الراية الرياضية
أحبط مفاجأة الشمال وفاز عليه بثلاثيّة مثيرة

الدحيل افتتح ربع النهائي في الجنوب

متابعة – رمضان مسعد:

تأهّلَ الدحيل إلى رُبع نهائي بطولة كأس الأمير أغلى بطولات الموسم، وذلك بعدما قلبَ الطَّاولةَ على الشمال، وحوَّل تأخرَه بهدفٍ للفوز بثلاثية في المباراة التي جمعتْهما مساء أمس على ملعب الجنوب في افتتاح الدور ثُمن النهائي للبطولة الغاليةِ، وبذلك يودّعُ الشمالُ البطولة، وينتهي موسمُه، فيما الدحيل يواصل مشوارَه في البطولة؛ بحثًا عن لقب هذا الموسم، سجَّل للدحيل فليبي كوتينيو وإسماعيل محمد، ومايكل أولونجا، وسجّل هدف الشمال ريكاردو جوميز.
هذا، وجاءت بدايةُ المباراة سريعةً وحماسيةً، حيث دخلَ الفريقانِ في أجواء المُباراة مباشرة دون الحاجة لجسّ النبض، حيث شاهدنا محاولات هجومية صريحة من جانب الدحيل عن طريق إسماعيل محمد من الجهة اليمنى، ومعز علي ومايكل أولونجا من العمق وتواصلت محاولات الدحيل، وأسفرت عن هدف مبكر في الدقيقة 12 عن طريق أولونجا ولكنه أُلغي بداعي التّسلل.
وفي الدقيقة 38 يباغت الشمالُ الدحيلَ ويسجل هدفَ اللقاء الأول عن طريق ريكاردو جوميز من خطأ لقائد الفريق معز علي، حيث خطفَ يونس الحناش الكرة منه، ومرّرها عرضية إلى ريكاردو، ليضعها في شباك صلاح زكريا، ليدفع الدحيل ثمن الأخطاء المتكررة والفرص الضائعة في اللقاءِ، وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي يحتسب حكمُ اللقاء سلمان فلاحي ركلة جزاء للدحيل، يسجّل منها فليبي كوتينيو، هدف التعادل؛ لتعود المُباراة إلى نقطة البداية، وينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.
ومع بداية شوط اللقاء الثاني تواصل اللعب بقوة؛ بحثًا عن هدف التقدم وبالفعل تمكن إسماعيل محمد لاعب الدحيل في الدقيقة 52 من تسجيل هدف فريقه الثاني بعد تسديدة من معز علي التي ارتطمت بدفاع الشمال، وارتدت إلى إسماعيل ليضعها في الشباك، ويضع فريقَه في المقدّمة، وتواصل اللعب بقوَّة من الفريقين في الدقائق الأخيرة التي شهدت هدفَ الدحيل الثالثَ عن طريق مايكل أولونجا في الدقيقة 87 بعد خطأ من دفاع الشمال، ليضع أولونجا بصمتَه في اللقاء، ويقضي على فرصة الشمال في العودة، وتبقى النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية، ليتأهل الدحيل لنصف النهائي، فيما يغادر الشمال البطولةَ.

إسماعيل محمد: المهمة لم تكن سهلة

أعربَ إسماعيلُ محمّد لاعبُ الدحيل عن سعادتِه بالفوزِ على الشمال، والتأهل إلى رُبع النهائي، وقالَ في تصريحاتٍ بعد المُباراةِ: لم تكن المهمة سهلةً، وهاردلك لفريق الشمال، قدَّم مباراةً جيدةً، وتقدم علينا بهدفٍ، ولكننا استطعنا العودةَ سريعًا، ومن ثم تحقيق الفوز. وأضافَ: حقَّقنا الفوز بفضل الروح والعزيمة والإصرار من الجميع، خاصةً أننا جميعًا ندرك أهمّيةَ المُباراة، والفوز فيها للاستمرار في سباق البطولة الأغلى علينا جميعًا، والجميع يعلم أنَّها الفرصة الأخيرة لنا للخروج بلقب من الموسم، ولذلك عُدنا في المُباراة وتأهلنا، ونأمل مواصلةِ المشوار بقوّةٍ.

ريكاردو جوميز: قدمنا موسمًا جيدًا

أعْربَ ريكاردو جوميز، لاعبُ الشّمال عن أسفِه لخَسارةِ فريقِه من الدحيل، ووداعِ البطولة، وقالَ: لقد وقعْنا في بعضِ الأخطاء التي كلفتنا الخَسارة بثلاثيّة، بعد أن تقدّمنا بهدفٍ، وفي كرة القدم من يقع في الخطأ يدفع الثمن، ولا ننسى كذلك أننا لعبنا أمام فريق قوي، ويمتلكُ إمكاناتٍ أكبرَ، ونأمل أن نقدم الأفضلَ في الموسم المُقبلِ، وعن الموسم المُنتهي وكيف وجدَه مع الشمال، قال: إن هذا الموسم يعتبر جيدًا بالنسبة لنا في الشمال، وهناك حالة رضا من الجميع عما قدّمناه.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X