الراية الرياضية
اليوم النسخة الأولى للبطولة الفريدة بالمسرح الروماني في كتارا

أبطال العالم يتحدّون الجاذبية في الدوحة

سأسعى لتقديم الأفضل من أجل الفوز بدعم جمهوري على أرضي

12 من أفضل المصنّفين في الوثب العالي يتنافسون على اللقب

برشم: سعادتي كبيرة بالنسخة الأولى.. وأشكر كل الداعمين

متابعة- رمضان مسعد:
تقامُ في ال5:40 مساءَ اليوم بطولة تحدّي الجاذبيَّة في نسختِها الأولي بالمسرح الروماني في كتارا، حيث ستشهدُ منافساتٍ قويّةً بين أفضل 12 مشاركًا من أفضل المُصنّفين في مسابقة الوثب العالي على مستوى الاتحاد الدولي لألعاب القوى من أبطال العالم والأولمبياد، الذين سيخوضون صراعًا شرسًا؛ من أجل تحقيق أفضل الأرقام للفوز بلقب البطولة.
وعُقد المؤتمرُ الصحفيُّ التقديمي للبطولة أمس في فندق تشيدي بكتارا، المقرّ الرسميّ للبطولة، بحضور محمد عيسى الفضالة، رئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى، وخليفة عبدالملك، عضو مجلس الإدارة، مدير الملتقى، وعبدالهادي السهلي مدير الإعلام والبثّ بالبطولة، بالإضافة إلى عددٍ من أبطال الوثب العالي المشاركين، وفي مقدمتهم بطلنا العالمي معتز برشم، بالإضافة إلى الكوري الجنوبي وو سانج هيوك المتوّج بذهبية بطولة العالم لألعاب القوى داخل الصّالات بلغراد – 2022، والنيوزيلندي هاميش كير بطل العام داخل الصالات جلاسكو- 2024، والأمريكي جون هاريسون الفائز بالميداليَّة الفضيَّة ببطولة العالم ببودابست 2023، والأوكراني بوجدان بوندارينكو المتوّج بالعديد من الميداليات العالميَّة.
كما حضرَ المؤتمرَ الصحفيَّ، الكوبيُّ خافيير سوتومايور أسطورةُ الوثب العالي، صاحب أعلى قفزة في تاريخ المُسابقة وعدد من الشخصيّات الرياضية، إلى جانب مُمثلي وسائل الإعلام المختلفة.
ومن جانبه، أعربَ معتز برشم عن سعادته بإقامة البطولة في نسختها الأولى في قطر عاصمة الرياضة العالمية، وقالَ: في البداية أودّ أن أتقدم بالشكر إلى الاتحاد القطري لألعاب القوى، برئاسة السيد محمد عيسى الفضالة، على الدعم الكبير الذي قدّمه لهذه البطولة العالمية، سعيدٌ بإقامة البطولة، كما أتوجّه بالشكر للاعبين على مشاركته.
وأضافَ: انطلقَ التخطيط لهذه البطولة منذ سنوات، والحمد لله أنها ترى النور بمُشاركة أفضل الأبطال العالميين في الوثب العالي، سأسعى لتقديم أفضل أداء مُمكن من أجل الفوز، خاصةً أنني سأستفيد من عاملَي الأرض والجمهور، كما سيحاول بقية اللاعبين الفوز بهذا التحدي العالمي، الذي يقام لأول مرّة في تاريخ ألعاب القوى.
وحول طموحاته الأولمبية مع اقتراب أولمبياد باريس، قال: بالنسبة لي أطمح دائمًا للتتويج بالميدالية الذهبية، رغم المُنافسة الشرسة والقوية التي سأجدها هناك.
وتابعَ: شاركت سابقًا في جولتَي الصين للتعرف على مستواي، لذا سأحاول الفوز باللقب اليوم أمام نخبة من أبطال اللعبة، ولن يؤثر تواجدي في اللجنة المنظمة على أدائي؛ لأنني اعتدت على الأمر، لدي فريق جيد يمكنه تنظيم البطولات بأعلى المعايير، ما يمنحني الفرصةَ للتركيز على المُنافس.

رئيس اتحاد ألعاب القوى:فكرة برشم ترى النور

أكَّدَ محمّد عيسى الفضالة، رئيسُ اتحاد ألعاب القوى أنَّ تحدي الجاذبية، يمثلُ التزامًا بتعزيز المواهب الرياضيَّة، وتعزيز التعاون الدولي؛ لتطوير رياضة ألعاب القوى العالميَّة، وقالَ: هذه البطولة كانت مجردَ فكرةٍ من بطلنا معتز برشم، والآن أصبحت واقعًا بمُشاركة أفضل الأسماء في هذه اللعبة، وهذا الملتقى يعتبر بمثابة نهائي الوثب العالي في الألعاب الأولمبية. وأنا حزينٌ لخروج هذه المسابقة من جولة الدوحة للدوري الماسي هذا الموسم، لكنّني سعيدٌ في نفس الوقت بإقامة هذا الحدث في كتارا بمعايير عالمية. وأوضحَ الفضالة، أنَّ الاتحاد القطري لألعاب القوى، أنهى كافة الاستعدادات اللازمة، لهذا الحدث من أجل إخراجه بأفضل صورة مُمكنة.

خليفة عبدالملك:نقلة نوعية للوثب العالي

أعلنَ خليفة عبدالملك، عضو مجلس إدارة الاتحاد، ومدير بطولة تحدي الجاذبية عن مشاركة 12 مُتسابقًا من أفضل المُصنّفين على مُستوى العالم، مشيرًا إلى أنَّ هذه المُشاركة من شأنها أن تُعطي نسخةَ كتارا نقلةً نوعيةً للوثب العالي، على المستوى العالمي، مُتمنيًا التوفيقَ للجميع، وعلى رأسهم بطلنا معتز برشم صاحب فكرة البطولة.

جون هاريسون:حافز لتحقيق الأفضل

أشادَ الأمريكيُّ جون هاريسون، بالأجواءِ التي تشهدُها قطرُ في هذا الوقتِ، مُؤكّدًا في الوقت ذاته أنَّ مُشاركتَه في البطولةِ، تُعطيه حافزًا لتحقيق أفضلِ النّتائج. وقالَ: سعيدٌ بالمُشاركة في البطولة التي أتواجدُ فيها إلى جوارِ مُعتز، وهذه النوعيَّة من اللاعبين الكِبار.
وأضافَ: أنا أتواجدُ اليوم إلى جانب أبطالٍ أولمبيين وعالميين، وأعلم أنَّ الوصول إلى منصّة التتويج، لن يكون سهلًا، لكنني سأبذل قصارى جهدي لتحقيق أفضل الأرقام.

الصقر يزين كأس البطولة

أشارَ النحّات أحمد البحراني، الذي تمَّ تكليفُه بصناعة كأس البطولة إلى أنَّ مجسم الكأس يعكس احتفالَ معتز برشم بنجاحاته، حيث يرمزُ إلى حركة الصقر التي يقوم بها بكلتا يدَيه عقب تتويجه بالبطولات العالمية والأولمبية، مشيرًا إلى أنَّ وزن الكأس يبلغ 11 كيلوجرامًا، وقد تمَّ تصميمُ المجسم وَفقًا للمُواصفات التي تراعي معايير الاتحاد الدولي للعبة وطبيعة التحدي العالمي.

منافسة قوية بين الكبار

أكَّدَ الأوكرانيُّ بوجدان بوندارينكو، أنَّه سعيدٌ بالمُشاركة في النسخةِ الأولى، من بطولة تحدي الجاذبية، مُعربًا عن أمله مُواصلةَ المُشاركات في مُختلف البطولات العالمية التي تُتيح الفرصة للتنافس مع كبار الرياضيين حول العالم. وقالَ: سعيدٌ بالمُشاركة، وأتمنَّى الفوزَ بها، وهذه ليست المرَّة الأولى في الدوحة، لقد عانيت خلال الأعوام الماضية من الإصابات، ولكن يجب علينا مواصلة العمل، وأن نتحلّى الآن بالكثير من الخبرات، ونتنافس مع نوعية أخرى من اللاعبين، من أجل رفع مُستوى المنافسة، وجعل البطولة أكثر إثارةً.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X