أخبار عربية
رئيس اتحاد علماء المسلمين بكوردستان د. عبد الله ويسي:

ريادة قطرية في مد جسور الحوار بين الأديان

قطر تجمع قادة الأديان للوصول لنقاط مشتركة ونشر السلام

الدوحة – طارق المساعفة:

قال الدكتور عبد الله ويسي رئيس اتحاد علماء المسلمين في إقليم كوردستان إن الجميع يعلم الثقل السياسي لدولة قطر وموقعها الجغرافي المتميز ودورها الريادي في الكثير من القضايا وفي مقدمتها حوار الأديان ومد جسور التقارب فيما بينها، وأكد في تصريحات لالراية على هامش المؤتمر الدولي الخامس عشر لحوار الأديان الذي اختتم أعماله في الدوحة، أن التقارب بين الأديان من المواضيع الأساسية التي نحتاجها في هذا العصر من أجل رفع شعار السلام بين الأديان، خاصة أننا نعلم أن الأديان كلها وحدة وتلتقي في السلم والسلام ولكن هناك شرائع مختلفة والتي جاء بها الرسل لأقوامهم.

وأشار الدكتور عبد الله ويسي إلى أن التقارب بين الأديان من الضروريات التي يجب أن تهتم بها كل الدول، ومن هنا بادرت دولة قطر بقيادتها الحكيمة لمدة 15 دورة من مؤتمر الدوحة الدولي لحوار الأديان على جمع كل القيادات الدينية للديانات السماوية من أجل الوصول إلى نقاط مشتركة لتقريب وجهات النظر ونشر السلام، لافتًا إلى أن شعار هذه النسخة من مؤتمر الدوحة حول موضوع الأديان وتربية النشء في ظل المتغيرات الأسرية المعاصرة، تحت شعار «التكامل الأسري.. دين وقيم وتربية».

يعتبر من النقاط الجوهرية الأساسية لأن الأسرة هي نواة المجتمع وصمام أمانه فإذا كانت الأسرة سليمة وبعيدة عن المشاكل يكون المجتمع بأسره مجتمعًا أخويًا متحابًا بدون مشاكل.

وتابع: بالتأكيد هناك الكثير من الأشخاص والأفكار الغريبة التي تهدد بناء الأسرة وكذلك تحديات مشتركة بين كل الأديان تواجه الأسرة وهنا أدعو كافة قادة الأديان لتكثيف الجهود المشتركة من أجل توحيد الصف لمواجهة هذه التحديات التي تشكل خطرًا على تماسك الأسرة مثل تأثير استخدام التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي فنرى أن قادة الأديان يحاولون أن يوصلوا الصورة الصحيحة للاستفادة منها وتكون في خدمة المجتمع، كذلك تشكل انتشار آفة المخدرات تحديًا كبيرًا لأنها تدمر الأسر وتفكك المجتمعات، وكذلك العادات الدخيلة والغريبة التي تهدد بناء الأسرة وعلينا جميعًا مواجهتها بحزم ونحن ننظر بتفاؤل لمخرجات هذا المؤتمر والتي ستشكل برنامج عمل يدعم استقرار الأسرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X