الراية الرياضية
تحت رعاية وحضور رئيس الوزراء

اجتماع مثمر لوزراء الشباب والرياضة بدول التعاون

حفل تكريمي لفئة القيادات التنفيذية وفئة الشباب الخليجي المبدع

مناقشة مشاريع خليجية موحدة في مجال العمل الشبابي

تعزيز الشراكات والحوارات الاستراتيجية الدولية والخبرات والتجارب

ترحيب خليجي بتنظيم قطر برنامجًا مشتركًا في العمل التطوعي

الدوحة-الراية وقنا:

تحت رعاية وحضور معالي الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، انطلقت أعمال الاجتماع السابع والثلاثين لأصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء الشباب والرياضة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في الدوحة.

وأقيم على هامش الاجتماع حفل تكريمي لفئة القيادات التنفيذية، وفئة الشباب الخليجي المبدع.

وعقد أصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء الشباب والرياضة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، اجتماعهم السابع والثلاثين، صباح أمس في الدوحة، وترأس الاجتماع سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، وزير الرياضة والشباب بدولة قطر، وشارك فيه أصحاب السمو والمعالي والسعادة وزراء الشباب والرياضة بدول المجلس، وسعادة خالد بن علي بن سالم السنيدي، الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية نيابةً عن معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ورفع الوزراء أسمى آيات الشكر والعرفان والامتنان لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون  حفظهم الله ورعاهم  لتوجيهاتهم السديدة، وحرصهم على الارتقاء بمسيرة العمل الشبابي الخليجي المشترك وتطويره، لتحقيق الأهداف السامية لمجلس التعاون المتمثلة في تعميق التعاون والترابط والتكامل بين دول المجلس، وتعزيز مكتسبات المجلس، واهتمامهم الكبير بتمكين الشباب، بشكل أكبر في التنمية الاقتصادية والاستفادة من إبداعاتهم وخلق الفرص المناسبة لهم، وتأهيلهم وتنمية قدراتهم ومهاراتهم، إيمانًا منهم  حفظهم الله ورعاهم  بدورهم المحوري في تحقيق التنمية المستدامة.

ناقش أصحاب السمو والمعالي والسعادة الوزراء عددًا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في مجال الشباب بدول المجلس، في مقدمتها، هيكلة اللجان الفنية التابعة للجنة وزراء الشباب والرياضة بدول المجلس لتتوافق مع ما جاء في قرار مقام المجلس الوزاري الموقر في دورته (150)، كما استعرض الاجتماع خطة العمل المستقبلية للجنة وزراء الشباب والرياضة بدول المجلس للأعوام (2024-2030)، وناقش الوزراء مقترح الأمانة العامة بإيجاد مشاريع خليجية موحدة في مجال العمل الشبابي حرصًا منهم على الاستمرار الدائم لتطوير منظومة العمل المشترك في مجال الشباب، تم تكليف لجنة التخطيط والتنسيق والمتابعة للخطة الاستراتيجية لجنة وزراء الشباب والرياضة بدول المجلس بإعداد «مؤشر تنمية الشباب الخليجي»، ووضع الخطط التنفيذية المناسبة له بما يتوافق مع مستجدات المرحلة الحالية والمستقبلية، وبما يتماشى مع رؤى دول المجلس في المجال الشبابي. كما رحب الوزراء باستعداد وزارة الرياضة والشباب بدولة قطر، لتنظيم برنامج خليجي مشترك في مجال العمل التطوعي الإنساني، واستعداد مملكة البحرين لتنظيم منتدى الشباب الخليجي الثالث خلال عام 2024م، كما تم خلال الاجتماع اعتماد الإطار العام لليوم الخليجي للشباب لعام 2024م، والمقرر تنظيمه يوم 6/‏‏‏6 من كل عام، كما ناقش الاجتماع أهمية تعزيز الشراكات والحوارات الاستراتيجية الدولية مع الدول والمنظمات الإقليمية والدولية في المجال الشبابي، والاستفادة من الخبرات والتجارب المتميزة والإمكانات المتوفرة لدى هذه الدول في مجال الشباب، بما يخدم شباب دول المجلس، لاكتسابهم الخبرات والمهارات اللازمة لتحقيق آمالهم وتطلعاتهم، كما وافق الاجتماع على التوصيات التي توصلت إليها فرق العمل المشتركة في المجال الشبابي بين مجلس التعاون والمملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المغربية من خلال الاجتماعات التي عقدت خلال عام 2023م، والتوصيات ونتائج أعمال اللجان الفنية في المجال الشبابي، والبرامج والأنشطة والفعاليات المشتركة التي ستنظمها وزارات الشباب والرياضة. وعقد أمس الأول الاجتماع الأربعون للجنة وكلاء وزارات الشباب والرياضة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تحضيرًا لاجتماع وزراء الشباب والرياضة بدول المجلس.

وتم خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك في مجال الشباب الخليجي، على رأسها هيكلة اللجان الفنية التابعة للجنة وزراء الشباب والرياضة لتتوافق مع ما جاء في قرار مقام المجلس الوزاري في دورته (150).

كما ناقش الوكلاء خطة العمل المستقبلية للجنة وزراء الشباب والرياضة بدول مجلس التعاون الخليجي للأعوام (2024 – 2030). واستعرض الاجتماع مقترح الأمانة العامة بإيجاد مشاريع خليجية موحدة في مجال العمل الشبابي، وتكليف لجنة التخطيط والتنسيق والمتابعة للخطة الاستراتيجية لجنة وزراء الشباب والرياضة بدول التعاون بإعداد «مؤشر تنمية الشباب الخليجي»، ووضع الخطط التنفيذية المناسبة له بما يتوافق مع مستجدات المرحلة الراهنة والمستقبلية، وبما يتماشى مع رؤى دول التعاون في المجال الشبابي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X