المحليات
بعد افتتاحه للحدِّ من ظاهرة وقوفها وسط الفرجان

موقف الوكرة يستقبل كبائن المخيمين

استخراج تصريح من بلدية الوكرة قبل التوجّه إلى الموقف

النظافة وعدم إجراء أي أعمال صيانة.. من شروط الاستفادة من الموقف

الدوحة – الراية:

شهدَ موقفُ كبائن الوكرة الذي افتتحته الجهةُ المعنيةُ على طريق مسيعيد – الوكرة، إقبالًا كبيرًا من المُخيّمين الذين توجهوا إليه لإيقاف كبائنهم وحفظها في موقعٍ آمنٍ للموسم المُقبل، حيث حرصت الجهةُ المعنيةُ على إنشاء تلك المواقف الجديدة للحدِّ من انتشار الكبائن داخل الفرجان والأراضي الفضاء في مدينة الوكرة؛ حفاظًا على المظهر الحضاري للبلاد. وتجري آلية استخراج تصريح الدخول للموقف عبر توجّه صاحب الكبينة أو من ينوب عنه إلى بلدية الوكرة والقيام بتعبئة الاسم ورقْم البطاقة الشخصيّة والهاتف والعنوان في ورقة البيانات الشخصيّة وإرفاق صورة من البطاقة الشخصيّة واستمارة المركبة التي تنقل الكبينة، ثم التوجّه إلى الموقف وإعطائها لموظفي الأمن الذين بدورهم يقومون بالسماح لصاحب الكبينة بالدخول وإيقافها. وتشترطُ الجهةُ المعنيةُ على صاحب الكبينة عدم إجراء أي أعمال صيانة داخل الموقف وعدم سكب أو تلويث ساحة الموقف بأي مواد كيماويّة أو بتروليّة، فضلًا عن الالتزام برفع أي مواد قابلة للاشتعال أو مُضرة للصحة والبيئة، والتقيّد بضوابط الأمن والسلامة، وعدم استخدام الطابوق أو الكنكري أو أي مواد بناء ثابتة في الموقع.

وتمنعُ الجهةُ المعنيةُ قيامَ أصحاب الكبائن بإيقافها خارج مِنطقة المواقف، حيث يتم إزالتها في حال تأخّر صاحبها بالتسجيل بخدمة مواقف الكبائن لاستخراج تصريح الدخول لها داخل الموقف.

وتُتيحُ الجهةُ المعنيةُ للمواطنين والمُقيمين الانتفاعَ بمواقف الكبائن لتخزين الكبائن والكرفانات وعربات النقل ودورات المياه والدراجات النارية والمخازن المُتنقلة، حتى يتمكنَ أصحابُ المُخيمات من نقل وتخزين الكبائن الخاصة بهم وغيرها من مُعَدَّات التخييم في موقفٍ آمنٍ بدلًا من تركها على الطريق أو تخزينها في المناطق السكنيّة.

ومن المُتوقّع أن تشهدَ مواقفُ الوكرة إقبالًا كبيرًا من سكان الوكرة ومعيذر الوكير وأم بشر والوكير والمشاف والمطار القديم والثمامة وغيرها من المناطق القريبة من مدينة الوكرة، حيث تُساهمُ تلك المواقفُ، التي حرصت الجهةُ المعنيةُ على إنشائها هذا العام بِناءً على مطالب المواطنين بتوفير مواقف في الوكرة، في عدم تعرّضهم للمُخالفة إذا ما تركوها في البر أو تحمّل عناء نقلها وتخزينها في الفرجان في أماكن غير مُخصصة لهذا الغرض، وهو ما يُعدُّ تعديًا على أملاك الدولة.

وتوفِّر مواقف الكبائن الوقت والجهد على المواطنين، خاصة بعد زيادة أعدادها، حيث تُتيح لهم نقل وتسيير كبائنهم من وإلى أماكن التخييم، عِلاوة على القضاء على ظاهرة التعدّي على أملاك الدولة والزحام الذي يُسبّبه توقف الكبائن في الفرجان وتقليل الحوادث والزحام المروري في الطرق والشوارع الرئيسية فضلًا عن الخِدمات التي يحصل عليها أصحابُ الكبائن داخل الموقف من حفظ مُمتلكاتهم بوجود الحراسة الأمنيّة على مدار الساعة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X