اخر الاخبار

وزارة “التربية والتعليم” تكرّم 84 طالبًا وطالبة من الفائزين في مسابقات التعليم المبكر

الدوحة _ الراية :

كرَمت وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي اليوم 84 طالبًا وطالبة من الفائزين في مسابقات التعليم المبكر، وذلك خلال الحفل الختامي الذي أقامته إدارة التعليم المبكر بالوزارة لمسابقات التعليم المبكر للعام الثاني على التوالي، وحضرته السيدة مها زايد الرويلي، وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية، وعدد من قيادات الوزارة، ومديرو المدارس، وأولياء الأمور، والطلبة والمعلمون، وذلك بمبنى الوزارة بمقرها الدائم بمنطقة القطيفية. 
وفي كلمتها في افتتاح الحفل، أكدت السيدة ظبية الخليفي، مدير إدارة التعليم المبكر، دور مسابقات إدارة التعليم المبكر في تنمية المهارات والتفكير الإبداعي والمنطق الرياضي للطلبة، وإسهامها في التخطيط للتنمية الشاملة لكل الجوانب التربوية والعلمية والسلوكية لأبنائنا.

وقد استعرضت المسابقات التي أُجريت وأهدافها؛ منها مسابقة “الطلاقة اللفظية لمرحلة رياض الأطفال، ثم الطلاقة العربية بشعارها “خير انطلاقة.. نقرأ بطلاقة” وتركيزهما على تنمية مهارات الطلاقة والتمكن للغتنا العربية العريقة، ثم مسابقة حِفظِ الأذكار بِشِعارها “ذكري يحفظني”؛ لتنمي الجانب القِيَمي السُلوكيِّ للطلبة ومسابقة “الحساب الذهني” ومسابقة اللغة الإنجليزية بشعارها ” aderRe .”Super
 وقد شهد الحفل افتتاح السيدة مها الرويلي والسيدة ظبية الخليفي والسيدة فاطمة القحطاني، معرض رسومات الأطفال (أناملي الصغيرة)؛ حيث عبَّر أطفال قسم رياض الأطفال عن مهاراتهم الإبداعية من خلال الرسم والتلوين بأنامل صغيرة أنتجت أعمالًا فنية مُبتكَرة.
كما شمل الحفل العديد من الفقرات؛ منها أداء مسرحية (رفيقة العمر مزنة)، تناولت الاهتمام بالقراءة والتعليم وحب الخير للجميع وقدَّمها الأطفال، وفقرة بعنوان مفتاح النجاح قدمها أيضًا عدد من الأطفال عبَّروا فيها عن تمنياتهم وطموحاتهم المستقبلية، إضافة لعرض فيديو خاص لخَّص مسابقات إدارة التعليم المبكر على مدار العام بعنوان العلم الماجد.
وبدورهم، أعرب الطلاب المكرَّمون عن سعادتهم بهذا التكريم؛ حيث قال الطالب فهد محمد فهد الدوسري، من مدرسة الشمال الابتدائية المتوج بلقب سفير حفظ الأذكار إن التكريم يعتبر حافزًا للاستمرار في المشاركة في المسابقات الفكرية المختلفة، وأنه قد تعلَّم الكثير من حفظ الأذكار وترديدها، بينما أعرب الطالب محمد عبد الهادي الأحبابي مقدم الحفل في الصف الثاني الابتدائي بمدرسة عمر بن الخطاب النموذجية، والمتوج بلقب سفير الطلاقة العربية عن شعوره بالفخر بعد أشهر من الجهد والمثابرة، وشكر أسرته ومعلماته على الاهتمام والرعاية التي تساعده على الاستمرار. 
الجدير بالذكر أن هذه المسابقات تقام للعام الثاني على التوالي بهدف تطوير تفكير الطلاب وغرس مفاهيم جديدة وتعليمهم مهارات وعلومًا مفيدة، كما تحفزهم على التنافس والمشاركة وتحقيق النجاح.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X