المحليات
أحد 3 شواطئ مفتوحة فقط في الدوحة

شاطئ القطيفية ينتظر التأهيل

الدوحة – الراية :

يواجه روّاد شاطئ القطيفية مُعاناةً بسبب تهالك الطبقة الإسفلتيّة وعدم توفر الخِدمات المطلوبة فيه، لا سيما أن أحد أبرز المشاكل التي تواجه سكان الدوحة تتمثل في قلة عدد الشواطئ المفتوحة في المدينة التي يستطيعون الاستمتاع بها دون الحاجة لقطع مسافة طويلة للشواطئ الأخرى الواقعة في مناطق بعيدة أو إنفاق مبالغ ماليّة للاستمتاع بشواطئ الشراكة مع القطاع الخاص التي تنتشر في عدة أماكن بالمدينة.

وقالَ عددٌ من روّاد الشاطئ لـ الراية : إن مُعظم المساحة الشاطئيّة في الدوحة تحوّلت إلى مشاريع سياحيّة أو مواقع يمنع السباحة فيها، والشواطئ المفتوحة حاليًا هي الواقعة خلف فندق شيراتون، وشاطئ آخر في شارع السفارات وشاطئ القطيفية، وجميعها تفتقر للخِدمات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X