الراية الإقتصادية
«الريان للاستثمار السياحي» وقعت شراكة استراتيجية

إطلاق برنامج «آرتك للتميز في الضيافة»

توفير فرص تدريب للطلاب القطريين والمقيمين

طارق السيد: تنمية كوادر احترافية عالية المستوى

نمو قوي لقطاع السياحة والضيافة

الدوحة – الراية:
أعلنت شركةُ الريان للاستثمار السياحي «آرتك»، إحدى الشركات الرائدة عالميًا في الاستثمار في قطاع الضيافة والتابعة للفيصل القابضة، عن إطلاقها بَرنامج «آرتك للتميّز في الضيافة»، وذلك بالتعاون مع الشركة الشقيقة «الريان للاستثمار في التعليم والرياضة»، لتوفير فرص التدريب للمؤسسات التعليميّة العاملة تحت مِظلتها.

وكبداية سيتم إطلاقُ هذا البَرنامج مع «كلية الريان الجامعية الدولية (ARIU)»، التي تعمل ضمن شركة «الريان للاستثمار في التعليم والرياضة (ARIES)» للاستفادة من مكانتها كواحدة من أبرز الجامعات الخاصّة في قطر وتعاونها مع جامعة ديربي، حيث سيتم من خلال هذه الشراكة، توفير فرص التدريب في فنادق «آرتك» لطلاب الكلية المُتخصصين في السياحة والضيافة. إن هذا البَرنامج يؤكد على الالتزام المُشترك لكل من «آرتك» و»الريان للاستثمار في التعليم والرياضة» في دعم التعليم العالي والشراكات ما بين المؤسسات التِجارية والتعليمية لتوفير فرص التعلم التجريبي وتوفير خبرة على أرض الواقع للأشخاص المُتخصصين في مجال الضيافة.
ومن خلال هذا البَرنامج تفتح «آرتك» أبوابَها لطلاب «كلية الريان الجامعية الدولية (ARIU)» لمنحهم فرص التدريب عبر مِحفظتها الفندقيّة المرموقة في قطر، التي تضم 35 فندقًا، منها 12 في قطر، وأخرى مُنتشرة عبر مِنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا والولايات المُتحدة الأمريكيّة، التي من خلالها ستُقدّم «آرتك» مجموعةً مُتنوعةً من الفرص التدريبية مع أبرز المُشغلين العالميين.


وبهذه المُناسبة، قالَ السيد طارق محمود السيد، العضو المُنتدب والرئيس التنفيذي لشركة «آرتك»: يسرّنا الإعلان عن هذه المُبادرة بالتعاون مع مؤسسة تعليمية بارزة مثل كلية الريان الجامعية الدولية. وأضافَ: يشهدُ قطاعُ الضيافة والسياحة في قطر والمِنطقة بأسرها نموًا ملحوظًا وزخْمًا قويًا، الذي بدوره يحتاج إلى كفاءات عالية. وأشارَ إلى أنه باعتبار شركة «آرتك» إحدى أبرز الشركات الاستثمارية في قطاع الضيافة والتي ترسي معايير في الضيافة العالمية، فإنه من الضروري أن يكونَ لنا مُساهمة مُباشرة ودور فعّال في تنمية كوادر احترافية عالية المُستوى، سواء من القطريين أو المُقيمين، الذين يطمحون لمُتابعة مساراتهم المهنيّة في قطاع الضيافة والسياحة.

استثمارات مرموقة

 

وقالَ طارق السيد: إننا فخورون باستثماراتنا المرموقة وعَلاقاتنا المتينة مع أفضل المُشغلين العالميين في قطاع الضيافة، ويسعدنا من خلال هذا التعاون، أن نفتحَ المجال للطلاب للحصول على أفضل فرص التدريب من أهم مُشغلي الفنادق العالميين. ويزيدنا فخرًا أن نكونَ من المُساهمين في تعزيز المهارات والخبرات اللازمة لتعزيز هذا القطاع في قطر والمِنطقة وعلى مُستوى العالم. وقال إننا نعتبر هذه المُبادرة الهامة جزءًا من مسؤوليتنا المُجتمعية والتزامنا بالاستثمار في التعليم. كما سنسعى للاستمرار بتنمية المواهب والمُساهمة في تطوير قطاع الضيافة، سواء كان محليًا أو عالميًا، من خلال تزويد الطلاب بالتعرّف على أفضل مُمارسات الأعمال على أرض الواقع.

فرص عالية الجودة

 

من جانبها قالت السيدة منى الهلباوي، المُدير العام لشركة الريان للاستثمار في التعليم والرياضة: يؤكد هذا التعاونُ الالتزامَ الثابت لشركة الريان للاستثمار في التعليم بالنهوض بالتعليم في قطر وتزويد الطلاب بفرص عالية الجودة. يُشكّل التدريب العملي أساسًا هامًا لإثراء معرفة الطلاب وإعدادهم للساحة المهنيّة، ونحن مُلتزمون بدعم المشهد التعليمي وسنسعى إلى تحقيق المزيد من التعاون في المُستقبل من خلال مؤسساتنا التعليميّة المُختلفة.

تجارِب مهنيّة

 

وأضافَ الدكتور إيفان نينوف عميد كلية الريان الجامعية الدوليّة: يسعدنا أن نُقدّمَ هذه الفرصة لطلابنا من خلال الاستفادة من سبل التعاون المُتاحة تحت مِظلة شركة الفيصل القابضة. وقالَ: تمتلك «آرتك» مِحفظةً من الفنادق المُميّزة في قطر التي من خلالها ستُقدّم تجارِب مهنيّة لا تُعوّض، وهذا من شأنه أن يُعززَ معرفة ومهارات طلابنا. يُعد هذا البرنامج إنجازًا هامًا لدعم تنمية المواهب في قطر من خلال الشراكة بين المؤسسات التعليميّة ومؤسسات القطاع الخاص لتنمية المهارات المطلوبة لسوق العمل».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X