الراية الإقتصادية
عقدت جمعيتها العمومية .. الشيخ خليفة بن جاسم:

انتقال الغرفة إلى مقرها الجديد خلال 2024

نسعى إلى رفع مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي

مستمرون في تطوير بيئة الأعمال وتذليل المعوقات

الدوحة -الراية:
صادقت الجمعية العمومية لغرفة تجارة وصناعة قطر خلال اجتماعها الثاني الذي عقد أمس، برئاسة سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الإدارة، على تقرير مجلس الإدارة وتقرير مراقب الحسابات عن السنة المالية المُنتهية في 31/‏‏‏12/‏‏‏2023، كما تم إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة، والتصديق على الموازنة التقديرية للسنة المالية 2024، وتعيين مدقق حسابات قانوني للسنة المالية 2024 وتحديد أتعابه. وحضر الاجتماع النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة سعادة السيد محمد بن طوار الكواري، والنائب الثاني سعادة السيد راشد بن حمد العذبة، والسادة أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وعدد من رجال الأعمال المُنتسبين.
وكشف سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني -خلال الاجتماع- عن انتقال الغرفة إلى مقرها الجديد في درب لوسيل بمدينة لوسيل خلال العام الجاري. كما أكد على استمرار جهود الغرفة في تطوير بيئة الأعمال وتذليل المعوقات، رفع مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي.
وقد استعرض سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني تقرير مجلس الإدارة عن نشاط وأعمال الغرفة عن السنة المنتهية 31/‏‏‏12/‏‏‏2023، وجهود مجلس الإدارة في دعم القطاع الخاص وتطوير آليات عمل الغرفة بما يتناسب مع النهضة الاقتصادية الشاملة في قطر، من خلال تقديم أفضل الخدمات، لافتًا إلى أن مجلس إدارة الغرفة لا يدخر جهدًا في سبيل تحقيق المزيد من الدعم والمساندة للقطاع الخاص القطري، وتطوير بيئة الأعمال وتذليل كافة المعوقات التي قد تواجه قطاعات الأعمال، من أجل تعزيز دور القطاع الخاص في خدمة الاقتصاد الوطني، ورفع مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، بما يتواكب مع استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة ورؤية قطر الوطنية 2030.

وأعرب سعادته باسمه ونيابة عن أعضاء غرفة قطر، عن تقديم أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدى، على دعم سموه المتواصل للقطاع الخاص القطري، وحرص سموه على أن يقوم القطاع الخاص بدوره المأمول في التنمية الاقتصادية وأن يكون شريكًا حقيقيًا للقطاع العام ومساهمًا رئيسيًا في النهضة الاقتصادية في ظل رؤية قطر الوطنية 2030، كما تقدم سعادته بالشكر إلى سمو الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني نائب الأمير، وإلى معالي الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية على الدعم المتواصل للقطاع الخاص.
وقال سعادته إن العام الماضي 2023 كان حافلًا بالأنشطة، فقد تم خلاله انتخاب أعضاء مجلس الإدارة للدورة السابعة (2023 – 2028)، كما نظمت الغرفة العديد من اللقاءات والاجتماعات مع الجهات والمؤسسات والوزارات المعنية بالدولة لبحث القضايا والتحديات التي تواجه القطاع الخاص، وذلك في إطار تعزيز التواصل والتنسيق بين الغرفة والجهات الحكومية لما فيه مصلحة القطاع الخاص والاقتصاد الوطني.

إجمالي المنتسبين يتجاوز 84 ألفًا

 قال سعادة رئيس الغرفة: إن العدد الإجمالي لمنتسبي الغرفة بلغ بنهاية العام 2023 نحو 84840 منتسبًا، منهم 5708 مسجلين جدد، كما بلغ العدد الإجمالي للمعاملات التي نفذتها الغرفة خلال العام الماضي أكثر من 92 ألف معاملة، بالإضافة إلى إصدار أكثر من 46 ألف شهادة منشأ، لافتًا إلى أن لجان الغرفة القطاعية استمرت في أنشطتها الهادفة إلى الاطلاع على مرئيات وقضايا القطاعات الاقتصادية والعمل على معالجة معوقات ومشاكل كل قطاع، كما واصلت الغرفة تطوير بنيتها الرقمية والتوسع في إطلاق المزيد من الخدمات الإلكترونية للتسهيل على منتسبيها من أصحاب الأعمال، وواصلت كذلك العمل على الانتهاء من التجهيزات الداخلية لمقرها الجديد في درب لوسيل بمدينة لوسيل الذي من المُتوقع الانتقال إليه خلال العام الجاري.

استقبال 70 وفدًا تجاريًا في 2023

أشار سعادة رئيس الغرفة إلى أنه خلال العام الماضي، نظمت الغرفة وشاركت في أكثر من 175 فعالية واستقبلت نحو 70 وفدًا تجاريًا لبحث سبل تعزيز التعاون بين القطاع الخاص القطري ونظيره في الدول الأخرى، كما شاركت في الكثير من اللقاءات الخارجية، ونظمت العديد من ملتقيات الأعمال والمؤتمرات والندوات ومجالس الأعمال المُشتركة، ووقعت مذكرات تفاهم مع 10 جهات وغرف تجارية نظيرة، كما شهد العام الماضي تنظيم النسخة التاسعة من معرض صنع في قطر، بمشاركة أكثر من 450 من المصانع والشركات الصناعية، لافتًا إلى أن العام الماضي شهد كذلك انضمام الغرفة إلى الاتحاد الدولي لرابطات وكلاء الشحن «الفياتا» التي تعتبر أكبر المنظمات العالمية التي تضم وكلاء الشحن على مستوى العالم، كما شهد حصول غرفة التجارة الدولية قطر، على مقعد في عضوية المجلس العام لاتحاد غرف التجارة العالمي وذلك للفترة من 2023 وحتى 2025.

أنشطة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم

وفيما يخص أنشطة مركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم، أكد بأن المركز قام خلال العام الماضي بتسجيل العديد من الدعاوى التحكيمية وطلبات التسوية والتوفيق الناجحة، كما أصدر (27) حكمًا تحكيميًا، ونظّم العديد من الندوات التحكيمية، وشارك في عدة مؤتمرات محلية ودولية، منوهًا كذلك بأنشطة التدريب والتطوير، والتي شهدت تطورًا كبيرًا. وأعرب سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر عن ثقته بأن العام الحالي سوف يشهد مزيدًا من النجاحات والمشاركة الفاعلة للقطاع الخاص القطري في النشاط الاقتصادي، مؤكدًا أن مجلس إدارة الغرفة سيواصل بذل كل ما بوسعه من أجل تحقيق آمال وتطلعات جميع منتسبي الغرفة وأصحاب الأعمال ومجتمع الأعمال القطري.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X