اخر الاخبار
كأس الأمير لكرة القدم 2024..

 حصيلة رقمية قياسية تؤكد قوة المنافسة في البطولة

الدوحة – قنا:

شهدت بطولة كأس سمو الأمير لكرة القدم في نسختها الحالية مستويات مميزة للغاية عكست نجاح البطولة في ظل الأداء الجيد الذي قدمته الأندية المختلفة، وخاصة السد وقطر اللذين تأهلا للمباراة النهائية.
ونجح السد في الوصول للنهائي بعد فوزه على الدحيل بهدف نظيف في نصف النهائي، وكذلك نجح نادي قطر في الوصول للمباراة النهائية بعد الفوز على الغرافة بركلات الترجيح بنتيجة /4-3/ بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدفين لكل منهما.
ويلتقي السد مع قطر في المباراة النهائية يوم الجمعة المقبل في مسك ختام البطولة.
وتكشف الأرقام الإحصائية عن حصيلة رقمية جيدة للغاية، حيث بلغ عدد الأهداف التي تم تسجيلها في البطولة 71 هدفا، في 18 مباراة أقيمت حتى الآن، بنسبة تهديفية بلغت 3.9 هدف في كل مباراة.
وبلغ عدد المباريات التي انتهت بالفوز 15 مباراة في حين حضر التعادل في 3 مباريات وجميعها تعادلات إيجابية، وغابت التعادلات السلبية تماما بما يعكس الأداء الهجومي للفرق المختلفة، وحسمت الركلات الترجيحية ثلاث مباريات في البطولة كان آخرها الركلات الترجيحية التي أهلت نادي قطر للنهائي على حساب الغرافة، وهي المرة الثانية على التوالي التي يفوز فيها نادي قطر بركلات الترجيح، حيث فاز على الريان في ربع النهائي بفضل الركلات الترجيحية، وكذلك فعل أمام الغرافة في نصف النهائي.
السد يعتبر أكثر الأندية القطرية فوزا في الدور نصف النهائي بالبطولة على مر تاريخها، فقد تمكن من الوصول للمباراة النهائية للمرة 29 في تاريخه كأكثر الأندية خوضا للنهائي، كما أنه أكثر الأندية تتويجا باللقب برصيد 18 بطولة، وكان آخر تتويج له بالكأس قد تحقق في نسخة عام 2021، وفي نسخة العام الماضي اكتفى بالوصافة بعد أن خسر اللقب أمام العربي بثلاثية نظيفة، ويسعى للتعويض خلال نسخة العام الحالي أملا في الجمع بين بطولتي كأس سمو الأمير وبطولة الدوري التي فاز بها هذا الموسم تحت قيادة المدرب الوطني وسام رزق.
وكذلك يسعى نادي قطر للتتويج بكأس سمو الأمير تحت قيادة المدرب الوطني يوسف النوبي الذي لم يخسر الفريق تحت قيادته أي مباراة منذ توليه المهمة خلفا للبرتغالي هيليو سوزا في إبريل الماضي، حيث فاز في مباراتين في الدوري ثم حقق ثلاثة انتصارات متتالية بكأس سمو الأمير ووصل للنهائي، ويطمح لتحقيق اللقب الثالث في تاريخ نادي قطر، حيث سبق وتوج النادي باللقب مرتين كان آخرهما في عام 1976.
وشهدت بطولة كأس سمو الأمير خلال نسختها الحالية احتساب 13 ركلة جزاء منها، منها ثلاث ركلات في الدور نصف النهائي، حيث أهدر فيليب كوتينيو لاعب الدحيل ركلة جزاء أمام السد وخسر فريقه اللقاء بهدف نظيف وودع البطولة، وفي مباراة قطر والغرافة تم احتساب ركلتي جزاء، واستفاد نادي قطر من الركلة الجزائية التي احتسبت له وسجل منها برونو تباتا هدفا في الدقيقة 53، في حين أهدر ياسين براهيمي ركلة جزاء للغرافة في الدقيقة 64، وودع فريقه البطولة، وقد بلغ عدد ركلات الجزاء المهدرة حتى الآن 5 ركلات، في حين تم تسجيل 8 ركلات بصورة صحيحة.
وبلغ عدد البطاقات الملونة 88 بطاقة، منها 85 بطاقة صفراء، وثلاث بطاقات حمراء.
ويتصدر المحترف البرازيلي في صفوف نادي قطر برونو تباتا قائمة هدافي البطولة برصيد 4 أهداف، متقدما على الثلاثي ياسين براهيمي لاعب الغرافة ومايكل أولونغا لاعب الدحيل وروجر جيديس لاعب الريان ولكل منهم 3 أهداف.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X