أخبار عربية
وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية:

دور قيادي لقطر في الوساطة وحماية المدنيين

الدوحة توفر المساعدات والأمل للناس في الأزمات

فينيسا دوتن: قطر وفرت التمويل لدعم الجهود الإنسانية

الدوحة -قنا:

أكد سعادة السيد مارتن غريفيث وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، أن دولة قطر تضطلع بدور قيادي ومؤثر في توفير المساعدات الإنسانية والوساطة، وحماية المدنيين، وبصورة أساسية توفير فرصة وأمل للناس في خضم الأزمات والمعاناة، معبرًا عن شكره العميق لهذه الجهود.

وأضاف سعادته في الكلمة التي ألقاها بالجلسة الافتتاحية للحوار الاستراتيجي رفيع المستوى بين دولة قطر ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) الذي عقد أمس بالدوحة، أن هدف هذا الحوار هو تقديم الدعم للمحتاجين في كافة أنحاء العالم، لاسيما في ثلاث مناطق، منها قطاع غزة الذي يعيش أزمة لا يمكن تحملها فالمعابر قد أقفلت والمجاعة تهدد أكثر من 600 ألف شخص شمال القطاع، إضافة إلى مليون و100 ألف شخص يعانون الأمرّين في رفح، وليس هناك طريقة لوصف هذا الانتهاك الصارخ للقانون الدولي الإنساني.

وتحدث عن الحرب في السودان التي تهدد أكثر من 5 ملايين شخص بالمجاعة، قائلًا «نحن نحاول منذ فترة إنجاح مفاوضات الدخول، ولكن للأسف لم ننجح»، موضحًا أن هذا النزاع الذي لا حاجة له، وهذه الحرب يسهل تجنبهما ونتائجهما لم تظهر بعد، معربًا في الوقت نفسه عن قلقه الشديد تجاه أزمة السودان، التي تعيش أخطر وأسوأ أزمة ونزاع في تاريخها، وفي إفريقيا.

وتطرق وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إلى الحديث عن أفغانستان ودور دولة قطر في استقبال الهاربين من الحرب هناك، مشيرًا إلى أن العالم بحاجة إلى أن يحدد طريقًا ومسارًا وخريطة طريق واضحة لمستقبل الشعب الأفغاني، ومن أجل فهم كيفية تلبية حاجاتهم المُستحقة، مع أو بدون حكامهم.

بدورها، أوضحت السيدة فينيسا دوتن مديرة الشراكات والتمويل في (أوتشا)، أن الهوة بين التمويل والحاجات تتعاظم، وهذا أمر عملت دولة قطر على إدراكه والإحاطة به، حيث وفرت عددًا من المساعدات العينية والدبلوماسية أيضًا، إضافة إلى التمويل لدعم الجهود الإنسانية.

وأضافت أن مكتب «أوتشا» ينسق الاستجابة الإنسانية العالمية لمساعدة 181 مليون شخص في 72 دولة، وأنه في قلب منظومة المساعدات الإنسانية، وبالتالي موقعه فريد من نوعه لإحداث التحولات بالتنسيق مع الشركاء، لا سيما دولة قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X