المحليات
في حفل ختام برنامج NXplorers

شل قطر تحتفي بالقدرات الابتكارية لطلاب المدارس

تحتَ رعاية وزارةِ التّربية والتعليم والتعليم العالي، احتفلت شركةُ شلّ قطر بالقدرات الابتكارية المُميزة لطلاب المدارس الثانوية والإعدادية القطريين في حفل ختام برنامج NXplorers لعام 2024. وقد شهدت هذه الفعالية تكريم الطلاب وتقديرهم على مشاريعهم الرائدة التي تهدف إلى مواجهة التحديات المجتمعية.

شارك في نسخة هذا العام من البرنامج أكثرُ من 400 طالب، و22 معلمًا من 12 مدرسة إعدادية، وثانوية من كافة ربوع دولة قطر؛ حيث شارك الطلاب في 25 ورشةَ عمل استخدموا خلالها طريقة التفكير الاستكشافي «NXthinking»؛ للاستفادة من العمل الجماعي في حلّ مشاكل المجتمع.

وفي حفل أُقيم بحضور كوكبة من المسؤولين والخبراء في قطاعي التعليم والتكنولوجيا بدولة قطر، وممثلين من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، وقع الاختيار على 12 فريقًا في القائمة النهائية المتأهلة للتصفيات النهائية، وتُوج الفائزون بالمراكز الأربعة الأولى بجوائز قيِّمة خلال الحفل الختامي للبرنامج.

حصلت طالبات مدرسة زبيدة الثانوية للبنات على الجائزة الأولى لمشروعهنَّ توليد الكهرباء من غاز الميثان العضوي. وحصل فريق مدرسة سميسمة الثانوية للبنين على الجائزة الثانية لمشروعهم الذي يقلل من تسرب النفط من المحطات البحرية. أما الجائزة الثالثة فقد منحت لطلاب مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا للبنين، عن مشروعهم خدمة الطائرات بدون طيار من الباب إلى الباب. أما الجائزة الرابعة، وهي جائزة اختيار الجمهور، فقد حصل عليها فريق الطلاب من مدرسة مايكل إي. ديباكي الثانوية عن مشروعهم مرشح الماء، والذي حصل على أكبر عدد من الأصوات من الحاضرين في الحدث. كما حصل كبار المعلمين والميسرين في البرنامج على التقدير.

جدير بالذكر أنَّ برنامج NXplorers هو مبادرة طرحتها شركة شل لتزويد الطلاب بمهارات التفكير النقدي والإبداعي وحل المشكلات المعقدة ودعمهم بالأدوات التي يحتاجونها لإعادة تصور عالمنا المعاصر ومواجهة التحديات العالمية المتعلقة بالغذاء والماء والطاقة، مع التركيز على مواضيع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

ويُنفذ برنامج NXplorers في إطار شراكة استراتيجية بين شركة شل قطر ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي والنادي العلمي القطري، وقد صُمم لدعم أهداف وغايات التنمية البشرية والمستدامة الواردة في رؤية قطر الوطنية 2030.

وبهذه المناسبة، قالت الأستاذةُ مها زايد الرويلي وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية بوزارة التربية والتعليم والتعليم العالي: لقد سعينا في وزارة التّربية والتعليم والتعليم العالي على التعاون المستمرّ والمثمر في كل ما يمكن أن يُعزز مخرجات التعليم لدى الطلاب وإعدادهم للعمل والانخراط في الحياة المهنية مستقبلًا. إن دعم طرق الابتكار في التعليم والتعلم، والتزود بمهارات القرن الواحد والعشرين، يتطلب منا العمل المتواصل والجاد والبحث عن شراكات فاعلة تتفاعل مع متطلبات العصر الحديث، وتنتج جيلًا يفكر ويبحث ويشارك العالم بأفكاره. لأن الوصول لاقتصاد قائم على المعرفة يحتاج إلى تضافر كل قطاعات الدولة بكل مواردها للتعاون في بناء عقول الجيل القادم، ولذلك نتقدّم بالشكر لشركة شل قطر على سعيها لبناء هذه الشراكة النوعية والتي تصب في صالح طلاب دولة قطر ونشيد بالجهد المبذول لتقديم برنامج ذي مستوى عالٍ من الجودة».

بدوره، قال السيد راشد السليطي، نائب المدير العام لشركة شل قطر: «يواصل عالمنا سريع التطور فرض ضغوط هائلة على الموارد الأساسية اللازمة لتحقيق الرفاهية والاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وقد بات لزامًا علينا رعاية وبناء الكفاءات في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بين شبابنا لمساعدتهم على حل المشكلات الملحة التي تواجهنا اليوم وفي المستقبل. إن هذا الالتزام هو محور التركيز الأساسي في شركة شل قطر، ويمثل حجر الأساس لبرنامج NXplorers حيث نحرص على تثقيف قادة المستقبل في قطر وتوجيههم وتأهيلهم».

ينشط برنامج NXplorers الذي تُنظمه شركة شل حاليًا في 20 دولة حول العالم وقد استفاد منه أكثر من 35,000 طالب. ويسمح البرنامج للطلاب بتعزيز الشراكة القوية بين المؤسسات التعليمية والصناعية، ويربط الطلاب بقادة استثنائيين من زملائهم ومدربين وخبراء في نفس المجال، يمثلون لهم قدوات إيجابية يحتذى بها في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X