الراية الإقتصادية
احتفالًا بالذكرى العاشرة لتشغيله

فعاليات متنوعة بمطار حمد الدولي

الدوحة – الراية :
يُنظمُ مطارُ حمد الدولي لمُسافريه القادمين والمُغادرين والعابرين باقةً مُتنوعةً من الفعاليات والعروض الترفيهيّة المُبهجة، في إطار احتفاله بمرور عشر سنوات على بَدء عملياته التشغيليّة.
وقد شملت هذه الفعالياتُ التي أُقيمت داخل مبنى المطار تحت شعار «نحو 10 سنوات قادمة رائعة» العديدَ من العروض الترفيهيّة التي تعكس التزامَ مطار حمد الدولي بخلق تجارِب لا تُنسى تتميّز بالتنوّع الثقافي العالمي.
وخلال هذه الاحتفالات، أُتيحت للمُسافرين عبر المطار فرصة الاستمتاع بمجموعة مُتنوّعة من العروض الترفيهية الحيّة التي عكست الطابع الآسيوي والإفريقي والأوروبي واللاتيني، عبر العديد من مواقع ومرافق مطار حمد الدولي، بما في ذلك «أورتشارد»، الحديقة الاستوائية الداخلية والمِنطقتان A وB ومِنطقة المتاجر الفاخرة «فيالي دي لوسو». وفي إطار حرصه على تعريف مُسافريه بتراث قطر الغني وثقافتها الأصيلة، قدَّم المطار لمُسافريه سلسلة عروض من رقصة «العرضة القطرية» الشهيرة، وذلك بالقرب من «سوق المطار»، الذي تمّ افتتاحه مؤخرًا داخل المطار. وتحوّلت بعض المناطق الشهيرة بالمطار مثل مِنطقة الدب المصباح في المِنطقة الجنوبيّة «ساوث بلازا» و»أورتشارد» في المِنطقة الشمالية «نورث بلازا» إلى مِهرجانات موسيقية صغيرة حيث تخللتها عروض «دي جي» حية، ساهمت بدورها في تعزيز الأجواء الاحتفاليّة الرائعة داخل أرجاء المطار. كما استمتع المُسافرون بأجمل الألحان الموسيقيّة التي قدمها العازفون الجوالون في صالة القادمين، حيث سادت أجواء من البهجة بين المُسافرين.
وأُتيحت للعائلات المُسافرة عبر المطار الفرصة لخلق أجمل الذكريات عبر سلسلة من التجارِب التفاعليّة والغامرة التي وفرها لهم المطار. ومثلت هذه التجارِب الرائعة بداية من تمائم الشخصيات الشهيرة وعروض الأطفال وأنشطة الرسم على الوجوه، إضافةً مُميزةً لرحلة كل عائلة عبر المطار وتجرِبة لا تُنسى لدى الصغار. ويواصلُ مطارُ حمد الدولي، الذي تمَّ إطلاق عملياته التشغيلية في عام 2014، تعزيز تجارِب مُسافريه بشكل مُستمر، بما يضمن أعلى مُستويات التميّز التشغيلي والسلامة والأمان. وكان مطار حمد الدولي قد حصد مؤخرًا جائزة «أفضل مطار في العالم»، وكذلك جائزة «أفضل مطار للتسوّق» خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالميّة للمطارات 2024.
ويسعى مطارُ حمد الدولي إلى تلبية توقعات مُسافريه حول العالم وتجاوزها، وقد أصبح المطار في حد ذاته وجهةً مُميزةً لأنماط الحياة العصرية المُتنوعة. ويضم مطار حمد الدولي تحت سقف واحد مجموعةً مُتنوعةً من خِيارات الضيافة ومرافق الترفيه والاسترخاء، وكذلك مجموعة من الأعمال والقطع الفنيّة رفيعة المُستوى التي تعود لنخبةٍ من أبرز الفنانين بالعالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X