فنون وثقافة
قطر ترأست اجتماع وكلاء الوزارات

الدوحة تستضيف وزاري الإعلام الخليجي غدًا

الشيخ عبدالعزيز بن ثاني: خُطة إعلامية لغرس القيم والهُوية الخليجية

ضوابط لآليات الإعلانات التِجارية بمواقع ومنصات التواصل الاجتماعي

مبادرة رقمية حول السلامة الرقمية للأطفال بدول مجلس التعاون

دراما إذاعية في مجالات التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي

مناقشة إنتاج برامج إذاعية ومسلسل تلفزيوني كارتوني بمسمى «المحطة»

خالد السنيدي: توصيات وإجراءات تعزز حضور الإعلام الخليجي دوليًا

الدوحة-أشرف مصطفى وقنا:

ترأست دولةُ قطر، أمس، اجتماعَ أصحاب السعادة وكلاء وزارات الإعلام بمجلس التعاون لدول الخليج العربيّة، وهو الاجتماع التحضيري للاجتماع الـ (27) لأصحاب المعالي والسعادة وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون والمُقرّر انعقاده غدًا في الدوحة.

ترأسَ الاجتماعَ سعادة الشيخ عبدالعزيز بن ثاني آل ثاني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطريّة للإعلام، ورئيس الدورة الحالية، بحضور أصحاب السعادة وكلاء وزارات الإعلام بدول مجلس التعاون، وسعادة السيد خالد بن علي بن السنيدي، الأمين المُساعد للشؤون الاقتصاديّة والتنمويّة بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربيّة.

ورحب سعادة الشيخ عبدالعزيز بن ثاني آل ثاني في كلمته بالحضور، مُعربًا عن أمله أن يُسفرَ اللقاء عن توصيات وإجراءات تُعزّز حضور الإعلام الخليجي دوليًا، وأن يتبنى القضايا التي تخدم مِنطقته.

ومن جانبه، أعربَ سعادة السيد خالد بن علي السنيدي، في كلمته، عن شكره لدولة قطر على ما تُقدّم من دعمٍ لمسيرة العمل الخليجي المُشترك، خاصة في مجال الإعلام.

كما توجَّه بالتهنئة للحضور بالذكرى الثالثة والأربعين لتأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تُصادف يوم 25 مايو الجاري.

وقالَ: إن الاجتماع يبحث مجموعةً من الموضوعات التي من شأنها العمل على تطوير وتعزيز التعاون بين دول المجلس في مجال الإعلام، التي تُعد استمرارًا للجهود المُشتركة، كما سيبحث عددًا من المُقترحات الداعمة لمسيرة العمل المُشترك في مجال الإعلام.

كما توجَّه في كلمته بالشكر إلى المؤسسة القطرية للإعلام على حُسن التنظيم والإعداد لهذا الاجتماع، وإلى وزارة الإعلام بسلطنة عُمان على رئاسة الدورة السابقة.

خُطة إعلاميّة

وقالَ سعادة الشيخ عبدالعزيز بن ثاني آل ثاني، رئيس المؤسسة القطريّة للإعلام في تصريحاتٍ صحفيّةٍ عقب الاجتماع: تناول اجتماع وكلاء وزارات الإعلام عددًا من القضايا الإعلاميّة المُدرجة على جدول أعماله أبرزها، إعداد خُطة إعلاميّة توعويّة مُتضمنة حماية الأخلاق والتنشئة الاجتماعيّة وغرس القيم والهُوية الخليجية، ووضع ضوابط مُنظمة لآليات الإعلانات التِجاريّة الإلكترونيّة بمواقع ومنصات التواصل الاجتماعي بدول المجلس، ومُبادرة رقْمية حول السلامة الرقْمية للأطفال بدول مجلس التعاون.

وأضافَ: إن الاجتماع ناقش أيضًا موضوعات إنتاج دراما إذاعيّة مُشتركة، وإنتاج برامج إذاعيّة تستهدف الشباب واهتماماتهم في مجالات التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقْمي، وإنتاج برامج تلفزيونيّة، وإنتاج مُسلسل تلفزيوني كارتوني بمُسمّى (المحطة)، بالإضافة إلى العمل على إنتاج سهرة خليجيّة تلفزيونية مُشتركة تتزامن مع انعقاد الدورة الـ (45) القادمة لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون – حفظهم الله ورعاهم. واختتمَ سعادتُه تصريحَه قائلًا: إن الجهود تمضي على قدم وساق، والجميع في اتجاه واحد بأن يبث الإعلام الصورة الحقيقيّة لدول الخليج مُتضمنة قيمها وأخلاقها وأهدافها، لأن دول الخليج حاليًا تطورت في مُختلِف مناحي الحياة، وبالتالي هناك دور للإعلام في أن يقومَ بعكس هذه الصورة المُشرقة لدول الخليج العربية.

الخطاب الإعلامي

وقالَ سعادة وكيل وزارة الإعلام الكويتيّة السيد ناصر أحمد محيسن في تصريحاتٍ صحفيّةٍ عقب الاجتماع لـ الراية : إن أهمية عقد مثل هذه الاجتماعات، تكمن في توحيد الخطاب الإعلامي وتوجيه وإدارة المُحتوى بما يتناسب مع القيم المُجتمعيّة لدول المجلس، كما لفتَ إلى أنها تُعزّز الشراكة الإعلاميّة بين دول المجلس، وتسهيل آلية التعامل مع المرحلة التقليدية وصولًا إلى الإلكترونيّة أو الرقْمية، حيث رأى أن هناك جانبًا آخرَ مُهمًا يرتكز على التطوّر أو التحوّل الرقْمي بين الإعلام التقليدي والرقْمي، وأشارَ إلى أن هناك توجهًا من وزارات الإعلام نحو الإنتاج المُشترك، وهو أمر ليس بجديد على وزارات الإعلام بدول مجلس التعاون بل هو قديم ومُستمر، وفي هذا السياق أبرز استعداداتهم لإنتاج برامج درامية إذاعية تلفزيونيّة تحت مِظلة مؤسسة الإنتاج البرامجي المُشترك.

الذكاء الاصطناعي

ومن جهته، قالَ سعادة السيد محمد بن سعيد البلوشي، وكيل وزارة الإعلام في سلطنة عمان، في تصريحٍ لوكالة الأنباء القطرية «قنا»: إن الاجتماع ناقش ما تمّ اتخاذه السنة الماضية من قرارات، وتمَّ الاطلاع على ما تمَّ إنجازه عبر الأمانة العامة لمجلس التعاون أو عبر إذاعة وتليفزيون الخليج، كما طرح الكثير من الموضوعات أبرزها ما يتعلق بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في الإعلام وسوف يرى المُتابع والمُشاهد الخليجي الكثيرَ من القرارات التي تخدم العمل الإعلامي في دول الخليج العربيّة وإدخالها على مُستوى تطوير الإعلام الخليجي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X