الراية الرياضية
فرضوا السرية على التدريبات حفاظًا على تركيز اللاعبين

السداوية يتحفزون للاحتفال باللقب

متابعه – حسام نبوي:
استأنفَ الفريقُ السداوي تدريباته أمس عقب الراحة التي حصل عليها أول أمس، استعدادًا لمواجهة قطر المُرتقبة يوم الجمعة المُقبل على استاد المدينة التعليميّة بنهائي كأس الأمير، ويخوض الفريقُ السداوي تدريباته اليوميّة خلف الأبواب المُغلقة، حيث تم فرض السرية على استعدادات الفريق للمُباراة النهائيّة، من أجل الحفاظ على تركيز اللاعبين، لتحقيق الفوز والتتويج باللقب الغالي.
ويعكفُ الجهازُ الفني للفريق السداوي بقيادة وسام رزق حاليًا على تجهيز اللاعبين للمُباراة، حيث تمَّ تكثيف التدريبات، والتركيز على الجانب الخططي والتكتيكي في التدريبات، ليكون الفريق في أتم جاهزية. ومن المُنتظر أن يخوضَ الفريق مرانه اليوم على ملعبه بمركز التدريب، على أن يخوضَ مرانه الأخير للمُباراة غدًا على استاد المدينة التعليميّة. من ناحية أخرى، تتحفز الجماهير السداوية لحضور المُباراة النهائية، فهناك اهتمام جماهيري كبير باللقاء الهام، ومن خلال الإحصائيات الأولية لبيع التذاكر فإن الأغلبية لجماهير السد. ومن المُتوقّع أن تحتشدَ الجماهير السداوية الغفيرة باستاد المدينة التعليميّة، ولن يتواني الجمهور السداوي في تقديم الدعم والمُساندة للفريق للفوز باللقب والتجهيز للاحتفال مع اللاعبين.

معنويات السداوية في عَنان السماء

يعيشُ فريقُ السد حالةً جيدةً على مُستوى المعنويات بالتواجد في المُباراة النهائيّة من كأس الأمير التي تُقام يوم الجمعة المُقبل باستاد المدينة التعليميّة أمام فريق قطر، كما أن اكتمال الصفوف وعدم وجود غيابات من أهم العوامل التي تُعزّز قوة الفريق قبل خوض المُباراة النهائيّة، حيث تعتبر الركائز الأساسية جاهزة بأفضل صورة للمُباراة، وسيتم الاستقرار على التشكيل النهائي الذي سيتم الاعتماد عليه في اللقاء خلال المران الأخير الذي سيُقام غدًا الخميس على استاد المدينة التعليميّة الذي سيحتضن النهائي الكبير.

وسام يسعى لتحقيق إنجاز فريد

يسعى وسام رزق، مُدرب السد، لتحقيق إنجاز خاص بالنسبة له، بالفوز بكأس الأمير، لكي يكون حصد اللقب كلاعب ومُدرب في إنجاز فريد، مثلما فعل بالفوز ببطولة الدوري كلاعب ومُدرب، وأيضًا لتحقيق الثنائيّة من خلال الفوز بكأس سمو الأمير مع الدوري الذي تُوِّج به هذا الموسم، وبالتالي مُباراة الجمعة تحظى باهتمام كبير بالنسبة لوسام رزق، فالفوز باللقب يُدخله تاريخ البطولة الغالية من أوسع أبوابه، ممن حققوا اللقب كلاعب ومُدرب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X