الراية الرياضية
الشيخ خليفة بن خالد عضو المجلس التنفيذي للسد يؤكد في حوار خاص لـ الراية الرياضية :

الزعيم قادر على معانقة الكأس الغالية

الفوز بأغلى الكؤوس شرف لأي نادٍ ونحن جاهزون له

خطوة واحدة تفصلنا عن معانقة الذهب والتتويج بأغلى لقب

القطراوي فريق كبير وعنيد وفي الكؤوس غير

أغلى البطولات لا تعترف بالترشيحات واللقاء لن يكون سهلًا

ثقتنا كبيرة في لاعبي السد وقدرتهم على تحقيق الثنائية

الجمهور السداوي مثالي في تشجيعه ودعمه ويستحق الفرحة

حوار – حسام نبوي:

أكد الشيخ خليفة بن خالد آل ثاني عضو المجلس التنفيذي لنادي السد على ثقته الكبيرة في قدرة لاعبي السد على حسم المواجهة المرتقبة أمام قطر غدًا بنهائي كأس الأمير، مؤكدًا في الوقت نفسه على أن المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق عطفًا على قوة الفريق المنافس، إلا أن السد عازم على إنهاء الموسم بثنائية تاريخية، والكل في قمة التركيز من أجل نيل شرف الفوز بكأس سمو الأمير، كما تحدث عن التحديات الكثيرة التي واجهها السد هذا الموسم، والعديد من المواضيع التي تهم السداوية في حوار خاص لـ «الراية الرياضية» جاءت تفاصيله كما يلي:

  • في البداية كيف ترى المباراة المرتقبة بين السد وقطر غدًا؟

– الحمد لله وصلنا إلى مسك ختام الموسم بالتواجد في نهائي أغلى البطولات، نهائي بطولة كأس الأمير، فالفوز باللقب شرف لأي نادٍ، ونحن هدفنا التتويج باللقب الغالي، مع كامل التقدير للفريق القطراوي، فنادي قطر تاريخه يشهد له، والمباراة لن تكون سهلة على الإطلاق وبإذن الله بمجهود اللاعبين نستطيع أن نحقق الفوز باللقب الغالي.

  • البطولات لا تعترف بالترشيحات لكن الترشيحات في صالح السد؟

صحيح الترشيحات في صالح السد، ولكن مباريات الدوري تختلف عن مباريات الكأس، هي مباراة واحدة فقط تكون حظوظ الفريقين متساوية، الفريق الأفضل يحقق الفوز، مباراة لا يوجد بها تعويض، والمباراة لن تكون سهلة على السد كما يعتقد البعض، فبطولات الكؤوس لا تعترف بالترشيحات وهذا ما يعلمه لاعبو السد جيدًا، وأكبر دليل ما حققه قطر في البطولة حتى الآن، فلم يكن مرشحًا أمام الريان وحقق الفوز ولم يكن مرشحًا أمام الغرافة وحقق الفوز، طريقة لعب الكؤوس غير، والوضع يختلف تمامًا من النواحي الفنية والتكتيكية والذهنية، كل هذه الأمور يجب أن تؤخذ في الحسبان، فكون السد الأفضل والأوفر حظًا هذا لا يعني أن المباراة ستكون سهلة.

  • هل السد قادر على تحقيق الثنائية هذا الموسم؟

– بكل تأكيد، فنحن ثقتنا في لاعبينا كبيرة للغاية وفي قدرتهم على مواصلة التألق، هي خطوة واحدة فقط تفصلنا عن معانقة الذهب، والتتويج باللقب، لقب أغلى البطولات، ونيل شرف عظيم بحمل كأس سمو الأمير، وإن شاء الله الفريق يحقق الثنائية بعد الفوز بالدوري لكي يكون مسك ختام لموسم مميز للفريق السداوي.

  • كيف تقيّم موسم السد من وجهة نظرك؟

الموسم لم يكن سهلًا على الإطلاق، بل من أصعب المواسم في آخر 10 سنوات، حيث تنافست 4 أندية على اللقب حتى الجولة قبل الأخيرة، البداية كانت بين السد والوكرة، ثم السد والوكرة والغرافة، ثم السد والغرافة والريان، فكان هناك تحد شرس وصعوبة بالغة في الجولات الأخيرة، والحمد لله تحقق الفوز بلقب الدوري، وهذا يدل على مدى المجهود والعمل الذي بُذل على مستوى الفريق والجهازين الفني والإداري، والآن نحن في نهائي كأس الأمير وهذا يدل على أن موسم السد كان ناجحًا جدًا، وإن شاء الله سنعمل من الآن على الموسم الجديد لمواصلة تلك النجاحات.

وسام نجح في مهمته الصعبة

  • كيف ترى ما قام به وسام رزق هذا الموسم؟

– وسام رزق قدم موسمًا استثنائيًا بالفوز بالدوري والتواجد في نهائي كأس الأمير، ونجح باقتدار في تلك الفترة الصعبة التي تولى فيها المسؤولية، وسام جاء في مرحلة صعبة بعد تغييرات على مستوى الإدارة الفنية للفريق، ولكنه كان على قدر المسؤولية ونجح في قيادة الفريق للفوز بالدوري، وإن شاء الله نتمنى أن يفوز بكأس الأمير لكي يكون موسمًا استثنائيًا تاريخيًا لوسام رزق مع الفريق السداوي ويكون أول من حقق الفوز بالدوري وكأس الأمير كلاعب ومدرب.

  • بونجاح محل تقدير لما قدمه وسيبقى في قلوب كل السداوية

  • وماهي رسالتك لبغداد بونجاح في آخر مباراة له مع السد؟

بغداد أسطورة من أساطير نادي السد قضى بين جدرانه 9 سنوات، وهو من الهدافين التاريخيين للنادي، وسيظل في قلب كل السداوية، والسد يقدّر ما قام به بغداد وما قدمه من تضحيات، ففي بعض الفترات جاءته عروض قوية من أوروبا وتحديدًا فرنسا بمبالغ أكبر من السد ورفض وفضّل الاستمرار في السد، ونحن قدر ما قدمه من تضحيات، صحيح الفراق صعب ولكن هذه هي سنة الحياة، وكما قلت بغداد سيظل في قلوب كل المشجعين السداويين.

  • ماذا عن المساندة الجماهيرية للفريق هذا الموسم؟

– جمهور السد هو الداعم الأول له، كلنا نعمل من أجل إدخال السرور على قلب الجمهور، سواء إدارة أو لاعبين أو جهاز فني، الكل يسعى لإسعاد الجماهير السداوية، والجمهور السداوي دائمًا يقدم القدوة في التشجيع المثالي، والجمهور وقف خلف الفريق في العديد من الأوقات الصعبة، وأتوقع حضورًا جماهيريًا مميزًا في مباراة الغد بنهائي أغلى البطولات، وإن شاء الله تحتفل الجماهير السداوية مع لاعبيها باستاد المدينة التعليمية باللقب الغالي.

التجهيز للموسم الجديد

أكد الشيخ خليفة بن خالد آل ثاني على أن الإدارة تعمل من الآن على الموسم الجديد، فبمجرد أن يتم الانتهاء من كأس الأمير سيتم طي صفحة الموسم المنتهي بكل تفاصيله والتركيز على الموسم الجديد، لإعداد فريق قوي قادر على المنافسة والاستمرار في حصد البطولات، فهناك عمل متواصل على مدار الساعة من أجل تحقيق الفوز بالبطولات.

تحديات كثيرة

أكد الشيخ خليفة بن خالد آل ثاني على أن هناك حالة من الرضا على ما قدمه الفريق هذا الموسم، لأنه كان موسمًا استثنائيًا، وشرسًا جدًا، لاعبو السد خاضوا خلاله العديد من التحديات وكانوا على قدر المسؤولية، نعلم جيدًا أن طموح الجماهير أكبر من ذلك، وإن شاء الله نحقق الثنائية لكي تكون انطلاقة لموسم قادم أفضل بإذن الله.

  • وسام رزق جاء في مرحلة صعبة ونجح في مهمته بجدارة

فرصة أكبر للمدرب المواطن

تحدث الشيخ خليفة بن خالد آل ثاني عن وصول المدربَين المواطنَين وسام رزق ويوسف النوبي إلى المباراة النهائية من كأس الأمير، مؤكدًا على أن المدرب المواطن قادر على النجاح، وأنه يمتلك ميزة لا توجد في المدرب الأجنبي وهي التواصل ومنح الثقة للاعبين، وبالتالي على الأندية منح الفرصة أكبر للمدرب المواطن، وأن يكون المنظور أوسع تجاه المدرب المواطن في المرحلة المقبلة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X