الراية الرياضية
يستكملون إعدادهم اليوم بملعب اللقاء المرتقب

القطراوية في قمة الحماس والتركيز

النوبي يجهز اللاعبين لأصعب الاختبارات وتفاؤل كبير بنجاح المُهمة

متابعة- أحمد سليم:

يخوض نادي قطر في الثامنة مساءً على استاد المدينة التعليمية تدريبه الأخير استعدادًا للمباراة النهائية التي تجمعه مع نادي السد غدًا، بتركيز و حماس كبيريْن من اللاعبين لجلب اللقب للنادي العريق بعد غياب طويل.

وسيكون التدريب اليوم مفتوحًا لأول ربع ساعة، على أن يتم تركيز الفريق على التحضير للمباراة النهائية بتدريب تكتيكي يقف خلاله يوسف النوبي على جاهزية كافة اللاعبين للنهائي وضع اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي سيخوض بها المباراة. ويسبق التدريب اليوم المؤتمر الصحفي لنادي قطر في السابعة والربع بحضور يوسف النوبي المدرب الوطني وأحد لاعبي الفريق للحديث عن طموحات الجهاز الفني والفريق في نهائي أغلى الكؤوس والتحضيرات للمباراة النهائية.

وواصل نادي قطر تدريباته أمس في استاد سحيم بن حمد في الدفنة، حيث حرص يوسف النوبي على تجهيز أوراقه الرابحة من أجل الدفع بها في مباراة الغد، وسط دعم كبير من إدارة النادي واللاعبين.. خاصة أن هذه المباراة ستكون أصعب الاختبارات للفريق لاسيما أنها ستكون أمام السد المُتمرس في هذه البطولة، التي يحمل رقمها القياسي برصيد 18 لقبًا، وبالتالي سيحتاج نجوم الفريق لدخول المباراة بأعلى حالات التركيز وعدم ارتكاب أي أخطاء في مثل هذه المباريات الكبيرة.

النوبي حرص خلال التدريبات أمس على التركيز على النواحي الخططية وعدم إجهاد اللاعبين بعد الجهد الكبير الذي بذلوه، لعدم تعرض اللاعبين لأي إصابات لدخول المباراة بالتشكيلة الكاملة والقوة الضاربة.

ويعيش الفريق حالة كبيرة من التفاؤل لإحراز اللقب الغائب عن النادي لسنوات طويلة، خاصة أن كل شيء بات ممكنًا بعد تخطي عقبتي الريان والغرافة في ربع ونصف النهائي على التوالي بركلات الترجيح وبالتالي ستكون الانتصارات حافزًا كبيرًا للاعبين من أجل مواصلة المسيرة وتتويجها بحصد اللقب الغالي.

 جهد كبير للجهاز الإداري القطراوي

يبذل الجهاز الإداري لنادي قطر جهدًا كبيرًا لتوفير كافة الأمور للجهاز الفني والفريق من أجل التركيز على المباراة النهائية، مع الوصول للعد التنازلي لآخر 24 ساعة على النهائي المرتقب أمام السد غدا الجمعة على استاد المدينة التعليمية، حيث يسعى القطراوي لإعادة كتابة التاريخ. ويعمل الجهاز الإداري المكون من مجموعة من الشباب القطري بكل صمت وفي هدوء تام، ما ساهم في وصول الفريق لهذه المرحلة المُهمة وكان أحد عناصر النجاح في الفترة الماضية ويتمنى الجميع أن تكتمل الصورة الرائعة لنادي قطر في البطولة الغالية بحصد لقب كأس الأمير بعد غياب طويل. الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من أبناء النادي المُخلصين يقفون خلف النادي ويعملون دون أي مقابل أو منصب لتحقيق الإنجاز الكبير، وهو سر الروح السائدة في الفريق، التي صنعت الفارق في أغلى البطولات.

تجهيز خاص للحراس

حرص نادي قطر على تجهيز ثلاثي حراس الفريق: ساطع العباسي ومعتصم ماجد وعدنان علي، للمواجهة النهائية خاصة بعد التألق الكبير للحارس العباسي في البطولة حتى الآن حيث أسهم بشكل كبير في وصول الفريق إلى المباراة النهائية، من خلال تصدياته خلال المباريات وأيضًا في ركلات الترجيح، حيث بات مصدر أمان في خط دفاع القطراوية، في عمل الجهاز الفني على تجهيز الثنائي الآخر ليكون الجميع في أتم الجاهزية تحسبًا للدفع بأي لاعب في أي لحظة من لحظات المباراة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X