أخبار عربية
عبر تدريب طواقم الدعم الصحي والنفسي بأحدث التقنيات

شراكة قطرية بريطانية لرعاية مصابي غزة

الخاطر: علاقات استراتيجية وتعاون راسخ مع المملكة المتحدة

الدوحة -قنا:

أعلنت دولة قطر والمملكة المتحدة عن شراكة بينهما لتدريب مهنيين يقدمون الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية للمصابين في حرب غزة الذين يتلقون العلاج في الدوحة حاليًا، وهو ما يأتي امتدادًا للتعاون الوثيق بين البلدين في كل المجالات، لا سيما الإنسانية والتنموية.

وقالت سعادة السيدة لولوة بنت راشد الخاطر، وزير الدولة للتعاون الدولي بوزارة الخارجية، في تصريح لوكالة الأنباء القطرية «قنا» إن الشراكة تعكس عمق العلاقات الاستراتيجية والتعاون الراسخ بين دولة قطر والمملكة المتحدة، وإرادتهما المشتركة لمعالجة التداعيات الإنسانية للصراعات والحروب، وحرصهما على تعزيز العمل الثنائي ومتعدد الأطراف لتوطيد السلم والازدهار في العالم.

وأكدت سعادتها، أن دولة قطر حرصت منذ بداية الحرب في غزة على المُساهمة الفعالة في معالجة الأوضاع الإنسانية المأساوية، بما في ذلك مبادرة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لعلاج الجرحى الفلسطينيين في الدوحة، وكفالة 3000 يتيم من المتضررين من الحرب المستمرة على غزة، فضلًا عن المساعدات الإنسانية المستمرة للقطاع.

وأوضحت أن المرحلة الأولى من هذه الشراكة ستركز على التعاون مع 50 طبيبًا وممارسًا صحيًا يعملون حاليًا في علاج المصابين الفلسطينيين في الدوحة، مشيرة إلى أن التعاون سيتم بواسطة خبراء عالميين وأحدث التقنيات، بما في ذلك الواقع الافتراضي لمحاكاة سيناريوهات الإصابات الجماعية وتبادل الخبرات في أفضل الممارسات في هذا المجال.

ونوهت سعادتها، إلى أن الشراكة تغطي أيضًا تقييم احتياجات الصحة النفسية لتوفير برنامج للدعم النفسي والاجتماعي للفلسطينيين الذين تم إجلاؤهم إلى قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X