اخر الاخبار

كأس فرنسا: أعمال شغب بين الجماهير  قبل النهائي و”اشتعال النيران في حافلتين”

وقعت اشتباكات بين جماهير أولمبيك ليون وباريس سان جيرمان قبيل مباراة الفريقين في نهائي كأس فرنسا لكرة القدم اليوم السبت. وألقى المشجعون الألعاب النارية والمقذوفات ما تسبب في تهشيم نوافذ بعض الحافلات التي تحمل الجماهير. وعززت الشرطة الفرنسية من تواجدها للحيلولة دون وقوع شغب جماهيري قبل المباراة. 

ووقعت اشتباكات بالقرب من محطة أداء رسوم الطريق السريع بالقرب من أراس حيث اشتعلت النيران في حافلتين، قبل ساعتين من المباراة النهائية لمسابقة كأس فرنسا في ليل، حسبما علم السبت من مصدر مقرب من الملف، ووقعت الأحداث في محطة فريسني لي-مونتوبان (با-دو-كاليه) لدفع الرسوم، على بعد حوالي ستين كيلومترًا من ليل، وأوضح المصدر “لا يوجد ضحايا في الوقت الحالي”.
ولاحظ صحافي في وكالة فرانس برس أن مشجعين من الطرفين، لاسيما ليون، تجولوا خلال النهار في وارع وسط مدينة ليل في أجواء لطيفة. وتنتشر قوة شرطة كبيرة في المدينة.
وكانت المحافظة الشمالية اتخذت إجراءات إدارية عدة في إطار هذه المباراة المصنفة على أنه شديدة الخطورة. لذلك، يُحظر على جماهير ليون وباريس سان جرمان التحرك “خارج الأماكن المخصصة لهم” بالقرب من ملعب “بيار موروا” حتى صباح الأحد بتمام الساعة الرابعة.
كما طلبت المحافظة من مشجعي كل فريق استخدام خط مترو مختلف، مع محطة توقف مترو مختلفة، من أجل الوصول إلى الملعب وتجنب مخاطر الاشتباكات قدر الإمكان.
ودعا محافظ منطقة أو-دو-فرانس ومنطقة الشمال برتران غوم الجمعة، في بيان إلى “المسؤولية الجماعية والفردية للمشجعين، وكذلك جميع الحاضرين في المباراة، حتى يتمكن الجميع من الاستمتاع بهذا الحدث الاحتفالي والودي بأمان تام”.

وتتسم العلاقة بين جماهير ليون وسان جيرمان بالتنافس على المدى البعيد.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X