اخر الاخبار

سفير جمهورية قبرص لدى الدولة: زيارة سمو الأمير مؤشر واضح على الأهمية التي يوليها البلدان لتطوير علاقاتهما الثنائية

الدوحة_ قنا:

أكد سعادة السيد نيكولاس مانواليس سفير جمهورية قبرص لدى دولة قطر، أن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى لجمهورية قبرص، تعد مؤشرا واضحا على الأهمية التي يوليها البلدان لتطوير علاقاتهما الثنائية وتعزيز تعاونهما المثمر في مختلف المجالات.
وقال سعادته في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية قنا: “إن هذه الزيارة الرسمية تكمن أهميتها في كونها تأتي بعد نحو ستة أشهر من زيارة فخامة الرئيس نيكوس خريستودوليدس رئيس جمهورية قبرص إلى الدوحة، ما يؤكد حرص البلدين وسعيهما على تطوير علاقاتهما الثنائية بالمجالات كافة”.
وأوضح أن أبرز الموضوعات والقضايا التي سيتم بحثها خلال الزيارة تكمن في تعزيز العلاقات الثنائية لمصلحة شعبي البلدين الصديقين، وبحث الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، إلى جانب توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين قيادتي البلدين.
وأشار سعادة سفير جمهورية قبرص لدى دولة قطر، إلى أن زيادة الزيارات بين المسؤولين على أعلى المستويات من كلا البلدين على التوالي، تعكس المستوى المزدهر للعلاقات الثنائية والاهتمام المشترك بالموضوعات التي تهم منطقتنا الجغرافية الواسعة في منطقة الخليج والشرق الأوسط ككل.
وأوضح سعادته أن جمهورية قبرص تعد أقرب دولة في الاتحاد الأوروبي إلى منطقة الخليج، حيث هناك رحلة يومية مباشرة في الاتجاهين بين مطار حمد الدولي ومطار لارنكا الدولي، ما يسهل الاتصالات بين الشعبين، خاصة في مجالات السياحة والأعمال والثقافة والتعليم العالي.
وقال: “إن زيارات المسؤولين المتكررة في الآونة الأخيرة بين قبرص وقطر، توضح دون أدنى شك ما تم التأكيد عليه سابقا في الرغبة المتبادلة بين البلدين وقيادتيهما لتعزيز ورفع مستوى علاقاتهما الثنائية، التي تقوم على الاحترام والتمسك بالقانون الدولي والشرعية، كما تقوم على الصداقة والتفاعل بين شعوبنا ومجتمعاتنا على المستويات كافة”.
واختتم سعادة السيد نيكولاس مانواليس سفير جمهورية قبرص لدى الدولة تصريحه، بالإشارة إلى سعي جمهورية قبرص ودولة قطر دائما على المضي قدما نحو تنفيذ أجندتهما المشتركة لجعل الحوار والتعاون هما القاعدة في منطقتنا الأوسع، ما يهيئ الظروف المناسبة لتحقيق السلام والأمن والاستقرار بشكل دائم في المنطقة والعالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X