اخر الاخبار

سفير قطر لدى قبرص: زيارة سمو الأمير تشكل دفعة قوية لتعزيز العلاقات بين البلدين

نيقوسيا_ قنا:

أكد سعادة السيد علي يوسف عبدالرحمن الملا سفير دولة قطر لدى جمهورية قبرص، أن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لجمهورية قبرص تشكل دفعة قوية لتعزيز العلاقات بين البلدين، منوها بالتطور الكبير الذي شهدته العلاقات الثنائية خلال الفترة الأخيرة.
وأشار سعادته، في حوار مع وكالة الأنباء القطرية قنا، إلى أن فخامة الرئيس نيكوس خريستودوليدس رئيس جمهورية قبرص، قام بأول زيارة رسمية إلى الدوحة في نوفمبر الماضي، وذلك في إطار الحرص على الارتقاء بالعلاقات إلى مستوى متقدم، مبينا أن انعقاد أول جولة مشاورات سياسية في قبرص خلال يناير الماضي جاء بهدف تعزيز علاقات الصداقة بين دولة قطر وجمهورية قبرص، وتشجيع التعاون المستمر بين البلدين.
وذكر أن أبرز القضايا والموضوعات التي سيتم بحثها خلال الزيارة تتمحور حول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، والتعاون في مجالات الطاقة والاقتصاد والاستثمار.
وقال سعادة السيد علي يوسف عبدالرحمن الملا: إن دولة قطر وجمهورية قبرص ترتبطان بالعديد من اتفاقيات التعاون في مختلف المجالات، وقد ساهم في ذلك تبادل افتتاح سفارتي البلدين، فضلا عن افتتاح مبنى جديد لسفارة دولة قطر في العاصمة نيقوسيا، وتسمية الشارع الذي يقع فيه مبنى البعثة “شارع قطر”، والحديقة المحاذية لمقر البعثة “حديقة الدوحة”.
وأكد سعادته على تطلع دولة قطر وجمهورية قبرص لتطوير العلاقات الثنائية على جميع المستويات، وبما يخدم الأهداف والمصالح المشتركة للبلدين الصديقين، لافتا إلى أن قطاعات الطاقة والاستثمار والنقل والسياحة والتعليم العالي تعد من أهم مجالات التعاون التي يوليها البلدان أولوية خاصة، والتي من شأنها أن تسهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين حاضرا ومستقبلا على المستوى السياسي والاقتصادي والثقافي.
وأضاف: “إن جمهورية قبرص تعتبر جزيرة واعدة تتميز بموقعها الاستراتيجي بين قارتي آسيا وأوروبا، فضلا عن عضويتها في الاتحاد الأوروبي، الأمر الذي يجعلها وجهة استثمارية لرؤوس الأموال بصفة عامة، خاصة في مجال السياحة والخدمات والطاقة”، موضحا في هذا الإطار أن العلاقات بين البلدين شهدت في مجالات التجارة والاستثمار والسياحة تطورا ملحوظا خلال الفترة الأخيرة على مستوى حجم المبادلات التجارية، حيث سجل حجم التبادل التجاري بين البلدين ارتفاعا بمعدل 26.67 بالمئة، حسب آخر الإحصائيات لعام 2022.
وأوضح سفير دولة قطر لدى جمهورية قبرص أنه تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، خلال زيارة فخامة الرئيس القبرصي إلى الدوحة العام الماضي، بشأن تشكيل لجنة قطرية تتكون من مختلف الدوائر والمؤسسات لاستكشاف فرص الاستثمار في جمهورية قبرص بهدف تعزيز العلاقات الاقتصادية مستقبلا، تعمل سفارة دولة قطر في نيقوسيا مع جميع الأطراف المعنية من أجل بلوغ هذا الهدف، وإيجاد فرص استثمار واعدة في الجزيرة تسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين.
من جهة أخرى، أكد سعادة السفير أن حكومتي البلدين تبذلان جهودا جبارة للمساهمة في المساعي الدولية لوقف الحرب في غزة إذ تضطلع دولة قطر إلى جانب جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية بدور الوساطة بين حركة حماس والكيان الإسرائيلي لوقف الحرب، بينما تعمل حكومة قبرص من خلال مبادرة الممر البحري الآمن لنقل المساعدات الإنسانية من قبرص إلى غزة، على تخفيف معاناة سكان القطاع.
ونوه بأن دولة قطر قامت خلال السنوات الأخيرة ولا تزال بدور الوساطة في العديد من الملفات والقضايا الإقليمية والدولية، باذلة جهودا دبلوماسية وسياسية حثيثة على مختلف المستويات في الوساطة بين الفصائل والكيانات والدول، وذلك بطلب من الأطراف المعنية ودون التدخل في الشأن الداخلي للدول، لتقريب وجهات النظر، وإيجاد حلول مستدامة للنزاعات والخلافات.
وقال: إن المساعي الحميدة والوساطة وتسوية المنازعات بالطرق السلمية المتفقة مع أحكام القانون الدولي تعد خيارا استراتيجيا وركنا أساسيا في سياسة دولة قطر الخارجية، وتهدف من خلالها إلى المساهمة في توطيد السلم والأمن الدوليين، الذي يعد أحد أهم المبادئ الرئيسية لميثاق الأمم المتحدة، فضلا عن تعزيز مكانة دولة قطر والحفاظ على مصالحها وعلاقاتها الممتدة وشراكاتها العميقة مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي برمته.
وأشار إلى تأكيد دولة قطر على أهمية قيام مجلس الأمن بدوره عبر المبادرات والوساطة والدبلوماسية الوقائية، التي ينبغي للمجتمع الدولي ترسيخها، فهناك العديد من الصراعات والنزاعات التي لا يمكن أن تحل إلا عبر الجهود متعددة الأطراف، لافتا إلى أن حكومة دولة قطر تبدي استعدادا دائما للاضطلاع بدورها النبيل في المساهمة في التقريب بين الأطراف المتصارعة، وتسوية المنازعات بالطرق السلمية إقليميا ودوليا، عندما يطلب منها ذلك.
واختتم سعادة السيد علي يوسف عبدالرحمن الملا سفير دولة قطر لدى جمهورية قبرص حواره مع قنا بالقول إنه من المتوقع أن تشهد الزيارة التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، بما يسهم في تعزيز وتطوير علاقات التعاون بين الدوحة ونيقوسيا على جميع المستويات والمجالات كافة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X