المحليات
أجواء تنافسية استثنائية في يومها الثاني

بطولة المناظرات تبحث دور الحكومات في دمج اللاجئين

الدوحة – قنا:

شهدَ اليومُ الثّاني من البطولة الدولية السابعة لمناظرات الجامعات باللغة العربية التي ينظّمها «مركز مناظرات قطر» في مركز قطر الوطني للمُؤتمرات بالدوحة، أجواءً تنافسيةً استثنائيةً ومتميزةً في الجولات التأهيليَّة من البطولة.

تناولت مناظراتُ اليوم الثاني جوانب مختلفة ذات أولوية وأهمية كبيرة إقليميًا وعالميًا، تتعلق بقضية «تقييم دور المؤسسات الإخبارية التي تمولها الدولة» ودورها في المشهد الإعلاميّ، إلى جانب قضية «دور الحكومات في دمج اللاجئين ضمن قوى العمل النظامية»، والتي تعد من أبرز القضايا التي يعيشُها العالم حاليًا.

وأكَّد المحكم إبراهيم محفوظ، من مناظرات قطر، أنَّ منهجية اختيار المحكمين لهذه النسخة، تميزت بالدقة، حيث تم انتقاؤُهم بناءً على اختبارَين للتحكيم ضمن معايير محددة سبقت انطلاق البطولة، وأضاف: إنَّ هذه النسخة من البطولة تميّزت بعدد الفرق المُشاركة، حيث ازداد العدد 40 فريقًا بالمقارنة مع النسخة الماضية، كما شهدت أيضًا ارتفاعًا بمُستوى كفاءة الفرق، حيث استطاعت مجموعة من الفرق – فئة اللغة العربية من النّاطقين بغيرها – الفوز على فرق ناطقة بالعربية، وهذا يدلُّ على الجهود الكبيرة التي يبذلُها مركز مناظرات قطر للارتقاء بجميع جوانب البطولة تنظيمًا وتحكيمًا وعلى مستوى تمكين اللغة العربية، وستكون الأدوار الإقصائية أدوارًا حماسية وتنافسية، وسيتسم التقييم فيها بالشفافية والحياد والاعتماد على معايير دقيقة. من جانبها، عبَّرت الدكتورة نوال الكندري المدربة والمحكمة الدولية، المشرف العام لمناظرات جامعة الكويت، عن سعادتِها بالمُشاركة في هذه النسخة المتميزة في الدوحة، وبمواصلة مسيرة التطور العلمي والمعرفي التي تنتهجُها الفرق الممثلة عن الكويت.

وأضافت: «هناك شراكة استراتيجيّة تجمع بين مناظرات الكويت ومركز مناظرات قطر، استمرّت على مدار سنوات طويلة، وقد استفدنا كثيرًا من هذه الشراكة، حيث انعكست على تدريب الفرق والمدربين والمحكمين»، وأوضحت أنَّ دولة الكويت تشارك من خلال أربعة فرق، وأن كافة الفرق المشاركة في البطولة الدولية للمناظرات، تمكّنت من الفوز سابقًا في البطولة الوطنية على مستوى دولة الكويت، مشيرةً إلى حرصهم على تنويع الفريق، عبر ضمّه طلبة من مختلف الكليات على اختلاف المهارات والخبرات التي يتمتّعون بها، بما يساهم في إثراء النقاش في المناظرات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X