المحليات
نظمته بالتعاون مع وزارتي البيئة والتربية والتعليم

قطر الخيرية تكرم الفائزات بـ «تحدي صناع الاستدامة»

عبد الرحمن الهاجري: تعزيز مفاهيم الاستدامة البيئية لدى الأجيال الصاعدة

د. وردة جراب: فرص تعليمية لتنمية قدرات الطلبة العلمية والبحثية

الدوحة- الراية:

كرمت قطر الخيرية فرق المدارس الفائزة في النسخة الأولى من برنامج «تحدي 2030 صناع الاستدامة» الذي نظمته للعام الأكاديمي 2023-2024، بالتعاون مع وزارة البيئة والتغير المناخي، ووزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، ورابطة خريجي جامعة قطر متمثلة في رابطة تعليم الأحياء وبمشاركة 10 مدارس إعدادية وثانوية للبنات.

وتم تكريم الفرق الفائزة في قسمي البرنامج، وهما المشاريع الابتكارية، والفن والتصميم بفئاتهما الذهبية والفضية والبرونزية، إلى جانب تكريم أعضاء التحكيم، والمشرفات على البرنامج من رابطة تعليم الأحياء ومديرات المدارس المشاركة، بالإضافة للشركات التي دعمت الحفل الختامي والفنانين التشكيليين الذين قدموا أعمالًا فنية تعزز الاستدامة وتحمل شعار البرنامج، وذلك في حفل حضره السيد عبد الرحمن محمد الهاجري، مدير إدارة البرامج وتنمية المجتمع بقطر الخيرية، ومسؤولو وزارة البيئة والتغير المناخي، ورابطة تعليم الأحياء بجامعة قطر ومديرات المدارس المشاركة.

وأعرب عبد الرحمن محمد الهاجري، مدير إدارة البرامج وتنمية المجتمع بقطر الخيرية عن سعادته بتخريج الدفعة الأولى من برنامج «تحدي 2030» الذي نفذ في العام الدراسي 2023 – 2024 بهدف تعزيز مفاهيم الاستدامة البيئية لدى الأجيال الصاعدة، وتربيتهم على الاهتمام بالمحافظة على البيئة من خلال التوعية والتثقيف عبر مشاريع ابتكارية عملية.

وأكد حرص قطر الخيرية على التعاون مع الشركاء في تصميم وتنفيذ برامج طبيعية تنموية وقيمية تنسجم مع رؤية قطر 2030 فيما يتعلق بحماية البيئة في قطر، معربًا عن أمله في أن تشهد النسخ القادمة من البرنامج مزيدًا من التطوير والتوسيع، كما شكر في ختام كلمته الجهات الشريكة والداعمة للبرنامج.

وبدوره قال السيد محمد الضاحي، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بوزارة البيئة والتغير المناخي: لقد جاء دعمنا لبرنامج «تحدي 2030 صناع الاستدامة» ضمن سلسلة الجهود الكبيرة والمستمرة التي تقوم بها الوزارة لنشر ثقافة الاستدامة البيئية بين الشباب، والعمل على إنشاء جيل جديد يدرك معنى التنمية المستدامة والتحديات البيئية. منوهًا بأن نماذج المشاريع التي قدمتها الطالبات للتحكيم أكدت على الثقافة البيئية الواسعة العميقة لديهن، كما أشار إلى أن البرنامج سيكون له عظيم الأثر في صناعة مستقبل مستدام لهذا الوطن، متقدمًا بشكره لقطر الخيرية ورابطة تعليم الأحياء بجامعة قطر.

ومن جانبها عبرت الدكتورة وردة جراب، رئيس رابطة تعليم الأحياء، عن سعادتها بمخرجات البرنامج، قائلة: «أجد أن مسابقة التحدي امتداد فريد من نوعه لمسابقاتنا الإبداعية العلمية في رابطة تعليم الأحياء من رابطة خريجي جامعة قطر». كما أكدت على التزامها بتوفير فرص تعليمية ممتعة وتحفيزية للجميع تساهم في تنمية قدرات الطلبة العلمية والبحثية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X