اخر الاخبار

وزارة الاتصالات تعلن عن برنامج ابتعاث مهني لموظفي الجهات الحكومية

الدوحة – قنا:

أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن إطلاق برنامج الابتعاث المهني للموظفين القطريين الراغبين في الانضمام إلى الوزارة والجهات الحكومية الأخرى في القطاعات المتعلقة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
ويهدف البرنامج إلى تطوير مهارات القوى العاملة وتعزيز كفاءاتهم لقيادة التحول الرقمي في دولة قطر مع التنامي الكبير الذي يشهده القطاع التكنولوجي، وبما يتماشى مع استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة والأجندة الرقمية 2030.
ويمتد برنامج الابتعاث المهني من شهرين إلى سنة حسب برنامج كل شريك من شركاء وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات العالميين مثل جوجل ومايكروسوفت وسيسكو وأوراكل وساب.
ويقوم البرنامج على أساس احتضان المشاركين في مقرات الشركات العالمية بهدف تعزيز كفاءاتهم في التكنولوجيات الناشئة مثل الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني، من خلال الاندماج في العمل في تلك المقرات لاكتساب الخبرات العالمية مما يمكنهم من تطبيق هذه الممارسات والخبرات المكتسبة في المؤسسات الحكومية القطرية، والمساهمة في تحقيق رؤية قطر وأجندتها الرقمية.
ويتضمن البرنامج ثلاث مراحل أساسية، أولها مرحلة الإعداد وتشمل تحديد مواصفات من ينطبق عليهم الاختيار بالتعاون مع ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي، ثم اختيار الدفعة الأولى من المنتسبين.
وتشمل المرحلة الثانية وهي مرحلة التنفيذ، إطلاق البرنامج بنسخته التجريبية على نطاق موظفي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبدء البرنامج للدفعة الأولى من المنتسبين من خلال إلحاقهم بمقرات عملهم مع الشركاء العالميين، ومتابعة أدائهم، وتذليل التحديات التي قد تواجههم.
وتشمل المرحلة الثالثة أيضا عودة المنتسبين للبرنامج إلى الوزارة والبدء في تطبيق ما اكتسبوه من خبرات ومهارات، ونقلها إلى زملائهم في العمل.
كما تتضمن المرحلة الثالثة مرحلة التقييم التي تشمل تقييم النسخة التجريبية من البرنامج وتطويرها لتحسين النسخ المستقبلية، وتحليل تقييمات الشركاء العالميين، والتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي لإطلاق النسخة الكاملة من البرنامج وتعميمها على مختلف مؤسسات القطاع الحكومي وعقد جلسات نقل المعرفة مع الوزارات المختلفة، إضافة إلى تسليط الضوء على البرنامج ومساهمته في استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة والأجندة الرقمية 2030.
وقال السيد عبدالله بن محمد آل خليفة مدير إدارة الموارد البشرية في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن الوزارة تسخر جهودها لتسريع مسيرة التحول الرقمي في قطر من خلال إتاحة الفرصة لموظفي الوزارة والقطاع الحكومي لاكتساب أفضل الممارسات العالمية عبر العمل في مقرات الشركاء الدوليين.
وأضاف أن البرنامج يهدف إلى نقل تلك الخبرات وتطبيقها على أرض الواقع في المؤسسات الحكومية مما يساهم في تطوير الممارسات الحالية وتحقيق رؤية قطر الوطنية وأجندتها الرقمية.
وأوضح أن الشراكة مع الشركات العالمية الرائدة تعزز مكانة قطر كمركز رائد في مجال التكنولوجيا، ويتم التركيز على صقل مهارات المشاركين في البرنامج وتزويدهم بأدوات مبتكرة ومتنوعة تواكب أحدث الممارسات العالمية على تنمية بيئة الابتكار في الجهات الحكومية.
وتتولى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بصفتها المسؤولة عن البرنامج وبالتعاون مع ذوي الاختصاص من مختلف الجهات الحكومية والشركات العالمية، عدة مهام تشمل تصميم إطار البرنامج بالتعاون مع الجهات المعنية، ووضع معايير الأهلية وعملية الاختيار لضمان تحديد أفضل المرشحين، وإدارة العلاقات مع المؤسسات الحكومية المعنية، ورعاية مبادرات وتجارب المنتسبين لضمان مواءمتها مع أهداف البرنامج والأجندة الرقمية لدولة قطر، بالإضافة إلى التقييم المستمر للبرنامج وتطويره.
بدوره يقوم ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي بالتنسيق مع مختلف الوزارات لتسهيل عملية إدارة الترشيح والانتساب للبرنامج، كما تتولى مختلف الوزارات مهام ترشيح المنتسبين المحتملين من موظفيها بالتنسيق مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومتابعتهم أثناء فترة الانتساب وبعده لضمان تطبيقهم للمهارات التي اكتسبوها في مقار عملهم.
وتساهم الشركات العالمية الشريكة في عملية انتقاء المرشحين بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ووضع منهج تدريبي عملي للمنتسبين، وإصدار التقارير الخاصة بالمنتسبين وتقييمهم بناء على مؤشرات الأداء التي تحددها وزارة الاتصالات.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X