المحليات
بحضور مريم المسند وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة

النور يحتفل بتخريج 22 منتسبًا من مدارس الدمج والجامعات

النعيمي: التخريج حصاد جهد واجتهاد منتسبي ومستفيدي المركز

برامج متخصصة لتعزيز دمج ذوي الإعاقة البصرية في المجتمع

الدوحة الراية:

بحضور ورعاية سعادة السيدة مريم بنت علي بن ناصر المسند، وزير التنمية الاجتماعية والأسرة احتفل مركز النور للمكفوفين أمس بتخريج 22 منتسبًا للعام 2023-2024. كما حضر الحفل، عدد من أصحاب السعادة الوزراء والسفراء وكبار الشخصيات.
وأكد السيد مشعل عبدالله النعيمي المدير التنفيذي للمركز أن هذا الحفل يجسد حصاد جهد واجتهاد منتسبي ومستفيدي المركز، مشيدًا بحرص أولياء الأمور على دعم أبنائهم المستمر، والمتابعة الواضحة والحثيثة لهم من قِبل موظفي مركز النور على مدار العام، بالإضافة إلى اهتمام المركز بنوعية الأنشطة المختلفة والبرامج المتخصصة التي تؤكد على أهمية ذوي الإعاقة البصرية، مما يعزز دمجهم في المجتمع.

وعبر النعيمي عن شكره وتقديره لوزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بسعادة الوزيرة مريم بنت علي المسند لدورها البارز في دعم رؤية المركز التي تهدف إلى تمكين وتحقيق استقلالية أبنائنا وبناتنا من ذوي الإعاقة البصرية.
بدوره، أعرب أحد خريجي مدارس الدمج في كلمته التي ألقاها في الحفل، عن امتنان الخريجين، العميق، للجهود القيمة التي بذلها المركز خلال مسيرة تعلمهم المشرفة والحافلة بالإنجاز والتمكين، مشيرًا إلى أن المركز كان لهم بمثابة الملاذ الآمن والبيئة الحاضنة والمحفزة لتطوير مهاراتهم وتنميتها.

تخلل الحفل فقرات متنوعة، منها عرض لفيلم يسلط الضوء على رحلة أحد المنتسبين الذي بدأ رحلته مع مركز النور، مستعرضًا كيف قام المركز بتهيئته ومساعدته على الاندماج في المجتمع، مما جعله شخصًا مؤهلًا للعمل ومساهمًا فعّالًا في المجتمع، بالإضافة إلى عرض مسرحي بعنوان «رؤية من نور»، يوضح مسيرة المركز التي تعكس روح التحدي والإبداع لدى منتسبيه ومستفيديه، واهتمامه وسعيه الدؤوب لتحقيق رؤية قطر 2030، من خلال عمل المركز الدائم في سبيل التقدم والازدهار وإقامة جسر بين الحاضر والمستقبل لتحقيق التنمية المستدامة عن طريق نظام تعليمي يواكب أحدث المعايير العالمية، ويتيح الفرص أمام منتسبيه ومستفيديه لتطوير مهاراتهم وقدراتهم.

وعلى هامش الحفل، تم تنظيم معرض مصاحب تأتي فكرته من منطلق مرور أكثر من 25 عامًا على تأسيس مركز النور للمكفوفين، بمبادرة من صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر حيث تمكن زوار المعرض من اكتشاف المراحل الانتقالية التي شهدها المركز ليكون مؤسسة رائدة في تمكين وإدماج ذوي الإعاقة البصرية تحت مظلة وزارة التنمية الاجتماعية والأسرة.

وتضمن المعرض صورًا قديمة لمركز النور للمكفوفين والخدمات التي يقدمها الأخصائيون للمنتسبين والمستفيدين وبعض الأنشطة وحفلات التخرج، بالإضافة إلى عدد من الصور التي تعبر عن هذه المراحل، والصور الحديثة التي تتناول الأنشطة والبرامج لمركز النور في الفترة الحالية.
واختتم الحفل بتكريم سعادة وزير التنمية الاجتماعية والأسرة، مريم بنت علي المسند ومدير مركز النور للمكفوفين منتسبي ومستفيدي المركز خريجي هذا العام، والتقاط صورة تذكارية جماعية مع أصحاب السعادة الوزراء والسفراء.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X