كتاب الراية

لماذا؟.. أمور تتطلب المتابعة والإشراف

التنوّع والنشاط التِجاري الذي تشهده دولةُ قطر يسير بصورةٍ مُتسارعةٍ من حيث انتشار المراكز التِجاريّة، والأسواق الشعبيّة والجمعيات الاستهلاكيّة، ومحال السوبر ماركت، إلى جانب المولات المُختلِفة في العاصمة وغيرها من المناطق السكنيّة في الدولة.
الحركة التِجاريّة النشطة هذه تستدعي تكثيف المُتابعة والإشراف على الموجود من السلع والخِدمات في السوق للتأكّد من مُناسبة الأسعار لما هو معروض،
هناك أمور قد تبدو للبعض بسيطةً وغير ذات أهمية، ولكنها في الواقع مؤثرة على القوة الشرائيّة وعلى سُمعة المحل في السوق منها:
– المُغالطات التي تحدث في أسعار بعض السلع المعروضة للبيع، تحتاج لتدقيق ومُراجعة مُستمرة من قِبل المسؤولين الإداريين المعنيين في المحل، أحيانًا يجد المُشتري سلعًا، سعر البيع الخاص بها تمّ إلصاقه على الرف فقط، وبعد الانتهاء من عملية الدفع ومُراجعة الفاتورة يتضح أن هناك فرقًا بين السعر المكتوب في الفاتورة والآخر المُلصق على الرف، لماذا لا يُلصق سعر السلعة المبيعة عليها مُباشرة وليس على الرف لضمان الدقة وتفاديًا للأخطاء؟.
الالتزام بقيم الشفافية في عروض الأسعار حتى لا يكون هناك مجال للشك لدى العملاء، خاصة أن المُشتري ليس لديه إمكانية قراءة الباركود المُلصق على السلعة،
كل ما يمتلكه هو قدرته على مُتابعة إدخال بيانات السلع على الشاشة التي أمامه عند قيام الكاشير بحساب مجموع التكلفة الماليّة النهائيّة للمُشتريات.
– يُضاف لما سبق سلوكيات غير مُستحبة تصدر من قِبل بعض موظفي «الكاشير»، حيث يفرضون على المُشتري شراء نوع مُعين من الأكياس المعروضة لديهم، بدلًا من الأكياس البلاستيكيّة المجانية، بحُجة عدم توفرها، في حين أنها مُكدّسة أمام الكاشير المُجاور لهم، هذا من جانب، ومن جانب آخر هناك محال تِجاريّة ذات أسماء عالميّة يعرض موظف الكاشير فيها على المُشتري نوعية الكيس الذي يُفضله، هل يرغب في وضع مُشترياته في كيس ورق، أو بلاستيك عادي أو آخر من البلاستيك المُقوّى، هذا النوع من المحال يُتيح البائع فيه للمُشتري اختيار ما يرغبه دون أن يفرضَ عليه ما يُريده هو، احترام رغبة المُشتري لها تأثير إيجابي على سُمعة المحل واستقطاب الناس إليه،
طريقة التعامل المبنيّة على احترام العميل وعدم الاستهانة بوعيه تتطلب تخصيص دورات تدريبيّة للعاملين في هذه المحال باستمرار، خاصة المُستجدين منهم لإكسابهم مهاراتٍ أساسيةً في عمليات البيع والتعاملات التِجاريّة.

 

[email protected]

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X