اخر الاخبار

وزير التنمية الاجتماعية والأسرة تفتتح معرضا مهنيا لتوظيف ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد

الدوحة – قنا :

افتتحت سعادة السيدة مريم بنت علي بن ناصر المسند وزير التنمية الاجتماعية والأسرة، بحضور سعادة الدكتور علي بن صميخ المري وزير العمل، فعاليات /يوم مهن الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد/ في نسخته الأولى، الذي نظمه مركز /الشفلح/، التابع لوزارة التنمية الاجتماعية والأسرة، تحت شعار /إسهام/.
ويهدف /يوم مهن الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد/، والذي يعد المعرض المهني الأول من نوعه في دولة قطر المعني بتوظيف الأشخاص ذوي الإعاقة، إلى جذب الداعمين والشركاء للتعرف على مهارات وقدرات ذوي الإعاقة والتوحد والخدمات التي يقدمها مركز /الشفلح/ لتطويرهم وتمكينهم من الاندماج في المجتمع، من خلال توفير فرص عمل تناسب قدراتهم ومواهبهم.
وقام سعادة وزيرا التنمية الاجتماعية والأسرة، والعمل، رفقة السيد سيف بن علي الكعبي مدير عام ديوان الخدمة المدنية والتطوير الحكومي بالتكليف، بجولة في عدد من أركان المعرض الذي يضم أهم الأعمال والمهن التي تم تدريب منتسبي /الشفلح/ عليها.
وتجول سعادتهما في ركن خاص، عبارة عن مقهى يقوم يشرف عليه ويقدم الخدمات الخاصة به عدد من منتسبي المركز، كما اطلعا على ورش متكاملة لخط إنتاج لـ/دكان الشفلح/، حيث يعمل منتسبو المركز في إنتاج عدد من المنتجات ويقومون ببيعها، كما اطلعا كذلك على ما يقوم به منتسبو المركز في خط إنتاج الخطوط القطرية، بالإضافة إلى ركن بيع منتجات الميرة، وركن بيع المنتجات الزراعية (محاصيل).
كما قاما بجولة في ركن الورش الحية للطبخ، يقدمها منتسبو /الشفلح/ بإشراف من الشيف نوف المري، وختاما إلى ركن تنسيق الزهور حيث يقوم منتسبو المركز بتنسيق الزهور وإعدادها في باقات، تحت إشراف محل هولندي مختص.
وقالت السيدة مريم سيف السويدي، المدير التنفيذي لمركز الشفلح، إن تنظيم /يوم مهن الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد/، يهدف إلى جذب الداعمين والشركاء للتعرف على مهاراتهم وقدراتهم، والخدمات التي يقدمها المركز لتطويرهم وتمكينهم من الاندماج في المجتمع من خلال توفير فرص عمل تناسب قدراتهم، وفتح آفاق التعاون المشترك مع كافة جهات القطاع الحكومي والخاص، ودعوة مديري الموارد البشرية والمعنيين بالتوظيف في مختلف قطاعات الدولة، لزيارة مركز /الشفلح/ للاطلاع علـى قدرات ذوي الإعاقة الذهنية والتوحد في بيئة واقعية تطبيقية لفتح مسارات تدريبية جديدة، لضمان توفير خطوط إنتاج وبيئة آمنة وميسرة تمكنهم من الحصول على وظائف مناسبة فـي القطاعات المختلفة، وكذلك توعية أصحاب العمل والكادر الوظيفي حول كيفية التعامل مع الأشخاص من ذوي الإعاقة في بيئة العمل.
وأكدت أن توظيف ذوي الإعاقة في مؤسسات وهيئات الدولة، يساعدهم لتحقيق الاستقلالية في حياتهم، إضافة إلى دمجهم في المجتمع، الأمر الذي يجعلهم قادرين على إزالة العراقيل والصعاب التي تعترضهم، وتحقيق مستوى حياة أفضل، منوهة إلى أن مركز الشفلح يولي اهتماما كبيرا لتوفير خدمات التدريب المهني، لقناعته بأهمية صقل قدرات ذوي الإعاقة وتنمية مهاراتهم المهنية، مما يساعدهم مستقبلا للحصول على فرصة عمل مناسبة لقدراتهم، ويحقق لهم استقلالا ماديا ومعنويا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X