الراية الرياضية
الدوحة تستضيف اجتماع اللجان الأولمبية للمنطقة الإقليمية

إطلاق أول دورة للألعاب في غرب آسيا

متابعة – أحمد سليم :
عُقد أمس في الدوحة اجتماع اللجان الأولمبيّة الوطنيّة لدول غرب آسيا، الذي نظمته اللجنةُ الأولمبية القطرية بالتعاون مع المجلس الأولمبي الآسيوي بمُشاركة مُمثلي 12 لجنة أولمبيّة لمِنطقة غرب آسيا من السعودية والأردن ولبنان وفلسطين واليمن والإمارات وسلطنة عمان والعراق والبحرين والكويت وسوريا بالإضافة إلى قطر البلد المُستضيف. وترأسَ الاجتماعَ الذي أُقيم بفندق روتانا سيتي سنتر، سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية، نائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن غرب آسيا، بحضور حسين المسلم مُدير عام المجلس الأولمبي الآسيوي، وفينود تيواري القائم بأعمال مُدير عام المجلس الأولمبي الآسيوي، ومُمثلي اللجان الأولمبيّة لمِنطقة غرب آسيا.
واتفقَ مُمثلو اللجان الأولمبيّة لغرب آسيا خلال الاجتماع، على إطلاق أول دورة لألعاب غرب آسيا للشباب، التي تهتم بإعداد الرياضيين الصاعدين للاستحقاقات القاريّة والدوليّة والأولمبيّة المُقبلة، وعلى رأسها ألعاب آسيا للشباب طشقند 2025، ودورة الألعاب الأولمبيّة للشباب في السنغال داكار 2026.
كما شهدَ الاجتماعُ العديدَ من النقاشات المُثمرة، وتمَّ استعراضُ النشاط الخاص بالمجلس الأولمبي الآسيوي خلال عامي 2023 و2024، اللذين شهدت خلالهما القارة استضافة العديد من الفعاليات الكُبرى.

د. ثاني الكواري: اجتماع مثمر.. والبطولة الأولى مهمة

أشادَ سعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبيّة القطريّة، نائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن غرب آسيا، بنتائج اجتماع اللجان الأولمبيّة لغرب آسيا والأجواء الديمقراطيّة التي شهدها الاجتماع، وقالَ: نحن سعداء بهذا الاجتماع المُثمر لمُمثلي اللجان الأولمبيّة الوطنيّة لمِنطقة غرب آسيا، الذي شهد نقاشًا مُميزًا حول كيفية تنشيط الفعاليات الرياضيّة الخاصة بالمِنطقة لا سيما أننا لم نستضف أي بطولة لألعاب غرب آسيا منذ عام 2005. وتابعَ الكواري: اتفقنا خلال الاجتماع على إطلاق دورة ألعاب غرب آسيا للشباب، التي تقدمت العراق لاستضافتها وسط إجماع من كل المُشاركين .

د. عقيل مفتن رئيس الأولمبية العراقية :بغداد جاهزة للاستضافة

أشادَ الدكتور عقيل مفتن، رئيس اللجنة الأولمبيّة العراقيّة بالاجتماعات المُثمرة للجان الأولمبيّة الوطنيّة لدول غرب آسيا التي عُقدت في الدوحة، أمس، وقالَ: أوجّه الشكر إلى دولة قطر، وسعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطريّة، نائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن غرب آسيا، على استضافة الاجتماع، كما أشكر عائلة غرب آسيا على الموافقة على استضافة بغداد أول دورة لألعاب غرب آسيا للشباب، التي سوف يتم تحديد موعدها لاحقًا، وأشارَ إلى أن دولة العراق بدأت في استعادة نشاطها، وتسعى لاستضافة كافة الأحداث الرياضية العربية والخليجية والدولية وأيضًا بطولات غرب آسيا، واختتمَ قائلًا: بغداد في أتم جاهزية، ونعِدُ بتنظيم بطولة رائعة بمُشاركة عائلتنا في غرب آسيا.

حسين المسلم :نخطط لتألق الشباب في الاستحقاقات المقبلة

أكدَ الكويتي حسين المسلم، مُدير عام المجلس الأولمبي الآسيوي، أهمية استضافة الدوحة اجتماع اللجان الأولمبيّة لغرب آسيا، الذي تقرر فيه إطلاق دورة ألعاب غرب آسيا للشباب في نسختها الأولى بالعراق.
وقالَ المسلم: من المُهم جدًا أن نُشاهدَ اليوم اتفاق اللجان الأولمبيّة لغرب آسيا على وضع بَرنامج وخريطة طريق لمصلحة شباب ورياضة غرب آسيا.
وتابعَ: بما أننا اليوم نُفكر جميعًا كيف يُمكن لرياضيينا الشباب في غرب آسيا التألق وتحقيق الإنجازات في دورة الألعاب الأولمبيّة للشباب التي ستُقام بالعاصمة السنغالية داكار عام 2026 أو في دورتي الألعاب الآسيويّة بالدوحة عام 2030 أو الرياض عام 2034، فإن السبيل الوحيد لذلك هو الاهتمام بالبرامج الرياضيّة لفئة الشباب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X