المحليات
الجائزة الكبرى لمسابقة الراية الرمضانيَّة

الفردان للسيَّارات تسلم الـ BMW للفائز أحمد خليل

حسين عمر الفردان: حريصون على تعزيز شراكتنا مع الراية

توسعاتنا مستمرة للتسهيل على العملاء وتوفير أفضل الخدمات

الفائز: مسابقات الراية تثري المعرفة .. وسعدت بالفوز بالجائزة الكبرى

الدوحة – الراية:

تسلم السيد أحمد خليل رحمن زاده أمس، سيَّارة BMW 320i Saloon وهي الجائزة الكُبرى في مُسابقة الراية الرمضانيَّة، والمقدمة من شركة الفردان للسيَّارات بحضور السيد حسين عمر الفردان مدير عام تطوير الأعمال بمجموعة (الفردان أوتوموتيف) ود. معن الحموي المدير التنفيذي للعمليات بمجموعة (الفردان أوتوموتيف)، والسيد نصر جيرودي المدير العام لشركة الفردان للسيارات والسيد حسن الأنواري ممثلًا عن جريدة الراية في حفل تسليم الجائزة. وهنأت الراية الفائز بالجائزة الكُبرى، مشيدة بالتّعاونِ المشترك بين الراية والفردان للسيارات الداعم الرئيسي لملحق الراية الرمضانية حيث يحظى الملحق بنسبة توزيعٍ كبيرة للنسخة الورقية، والمشاهدات العالية على منصات الراية الرقْمية. وتحرص الراية على مواصلة ريادتها الإعلامية من خلال تقديم محتوى هادف ومفيد، يلبي تطلعات المجتمع والقرّاء، بالإضافة إلى تنظيم مسابقات متنوعة تنشر الثقافة والمعرفة بين أفراد المُجتمع. وجدير بالذكر أنه تم استقبال آلاف المشاركات من المواطنين والمقيمين سواء في المسابقة الكبرى، أو باقي المسابقات اليومية التي قدمت فيها الراية بالتعاون مع الشركاء، جوائز عينية ونقدية. من جانبه تقدّم السيد حسين عمر الفردان بالتهنئة للفائز بالجائزة الكبرى في مسابقة الراية الرمضانية BMW 320i Saloon معربًا عن سعادته بتعزيز الشراكة مع جريدة الراية . ونوه في تصريح له -عقب تسليم الجائزة- باستمرار التعاون والشراكة بين جريدة الراية و الفردان للسيارات معتبرًا أن ذلك يأتي ضمن مسؤولياتنا الاجتماعية بهدف إدخال السعادة والسرور على قراء الجريدة .. وأكد أن الراية هي رائدة الصحافة القطرية كما أننا حريصون على استمرار الشراكة خلال السنوات القادمة، مشيرًا إلى التطور الكبير الذي حققته جريدة الراية رغم الظروف والتحديات الصعبة التي واجهتها الصحافة المحلية والعالمية في السنوات الأخيرة.

 

توسعات مستمرة

 

وقال حسين عمر الفردان: إنه بعد الانتشار الكبير لمعارض الشركة في جميع أرجاء دولة قطر، تعمل الفردان للسيارات على التوسّع في خدمات ما بعد البيع، مشيرًا في هذا الصدد إلى افتتاح مركز الخدمات الجديد في درب لوسيل «البوليفارد» وجري السمر . وأضاف بأن (الفردان للسيارات) تحرص باستمرار من خلال التوسعات في خدماتها لتكون في أقرب نقطة للعملاء وتغطية معظم مناطق الدولة للتسهيل على عملائنا في الحصول على أفضل الخدمات.

أفضل جريدة

 

عبّر أحمد خليل رحمن زادة الفائز بالجائزة الكبرى بمسابقة «في رحاب القرآن الكريم» بملحق الراية الرمضانية المُقدمة من شركة الفردان للسيارات، عن سعادته البالغة بالجائزة، مؤكدًا أنه فور تلقيه مكالمة الأستاذ ماجد الجبارة مدير التحرير لإبلاغه بفوزه بالجائز حمد الله وعلى الفور تذكر دعاءه وقيامه في رمضان بأن يرزقه الله تعالى من فضله، كما أن بره بوالدته ودعاءها الدائم له من الأسباب الرئيسية للتوفيق في حياته.

وأوضح أنه كان حريصًا على متابعة ملحق الراية الرمضانية يوميًا للإجابة على الأسئلة التي أثرت معلوماته الثقافية والدينية، كما يعتبر جريدة الراية هي وسيلته الإعلامية المقروءة المفضلة، وأنه حريص على قراءتها منذ صغره، نظرًا لما تتميز به من نشر العديد من التحقيقات والتقارير والأخبار الصحفية الحصرية فضلًا عن اهتمامها البالغ في نشر كل ما يهم القراء وتلبية أذواقهم في المادة الصحفية المنشورة، مشيرًا إلى أنه من محبي قراءة ملحق الراية  الرياضية يوميًا ويعتبره الملحق الأبرز من بين كافة الصحف لحرص القائمين عليه في تغطية المباريات والأحداث الرياضية باحترافية وموضوعية.
ونوه بأنه كان حريصًا على المشاركة في مسابقة الراية الرمضانية منذ سنوات، وهذا العام كان حريصًا أكثر على المشاركة حيث اهتم بشراء الجريدة يوميًا واحتفظ بجميع الأعداد وقام في نهاية رمضان بالإجابة على جميع الأسئلة، وفور الإعلان عن بدء استقبال الإجابات توجه فورًا إلى مقر الجريدة وقام بوضعها في الصندوق المخصص.
وأكد أنه من محبي المشاركة في المسابقات المتنوعة التي تقيمها مختلف الجهات، واستطاع خلال السنوات الماضية الفوز بعدة جوائز قيمة تتنوع بين جوائز مادية وأخرى عينية، كما فاز قبل 8 سنوات بسيارة من إحدى شركات الاتصالات.
وأعرب عن شكره وتقديره لجريدة الراية على تنظيمها مسابقات تثري المعرفة، كما توجه بالشكر إلى شركة الفردان للسيارات على رعايتها للجائزة الكبرى في الراية الرمضانية، مؤكدًا أن المسابقة تضمنت العديد الأسئلة التي تحوي على معلومات مفيدة، تدفع القراء للبحث. ولفت إلى أن المسابقات التي تقيمها الراية منذ سنوات طويلة من خلال ملحقها الراية الرمضانية تُسهم في تعزيز معرفة الأفراد وإكسابهم معلومات جديدة.

 

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X