المحليات
علي بن خلفان المنصوري سفيرنا باليونان:

زيارة صاحب السمو تتوج العلاقات المتميزة

آفاق واسعة للتعاون بين البلدين في مختلف القطاعات

أثينا -قنا:

قال سعادة السيد علي بن خلفان المنصوري سفير دولة قطر لدى الجمهورية اليونانية: إن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى «حفظه الله» إلى الجمهورية اليونانية، تكتسب أهمية كبيرة وتعتبر تتويجًا لمسار متميز في العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأضاف سعادته في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية «قنا»، أن هذه الزيارة ستعزز أواصر الصداقة وتفتح آفاقًا واسعة للبلدين من أجل التعاون في مختلف القطاعات، وستكون فرصة حقيقية لتبادل وجهات النظر حيال عدة قضايا إقليمية ودولية، ما يعكس سعي البلدين المُشترك لحل المشاكل والصراعات الدولية بالطرق الدبلوماسية، والالتزام بمبادئ ميثاق الأمم المُتحدة والتعددية في العلاقات الدولية.

ولفت إلى أن دولة قطر تولي أهمية كبيرة للجمهورية اليونانية، باعتبارها دولة صديقة وشريكًا مهمًا، حيث إن هناك حرصًا على تنمية العلاقة بين البلدين في شتى المجالات اقتصاديًا وتجاريًا وثقافيًا.

وأوضح أن هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى «حفظه الله» إلى اليونان منذ توليه الحكم. وعن العلاقات القطرية- اليونانية، أكد سفير دولة قطر لدى الجمهورية اليونانية، أن العلاقات الثنائية تشهد تطورًا مستمرًا، أسهمت فيه الزيارات المُتبادلة للمسؤولين والوفود رفيعة المستوى على مدار العام. وقال: إن دولة قطر تعمل على توطيد وتقوية العلاقات الثنائية مع الجمهورية اليونانية من خلال الدعم الدبلوماسي المُتبادل في المحافل الدولية وتوقيع عدد من الاتفاقيات وزيادة حركة الملاحة الجوية بين الدولتين، فضلًا عن استكمال الاتفاقيات العالقة المُهمة التي تبرز تعزيز العلاقات الثنائية.

وعن سبل تعزيز التعاون المُشترك، قال سعادة السيد علي بن خلفان المنصوري سفير دولة قطر لدى الجمهورية اليونانية إنه قد تم توقيع عدة اتفاقيات بين دولة قطر واليونان، وآخرها في مجال العدل، مشيرًا إلى أن هناك مجالات كثيرة للتعاون بين البلدين، وأهمها قطاعات الطاقة والسياحة والزراعة والاستثمارات.

وأعرب سعادته عن توقعه بأن يتم التوقيع خلال الفترة المُقبلة على عدة اتفاقيات من أجل تعزيز التعاون بين الدوحة وأثينا، موضحًا أن البلدين لديهما رغبة قوية في تعزيز وتنويع التعاون في المجالات كافة. وأبرز أن البلدين يشهدان نموًا اقتصاديًا مطردًا، وهناك رغبة مشتركة وإمكانات واسعة لتطوير الشراكات، خاصة في مجالات الطاقة والاستثمار والتجارة والنقل والثقافة والتعليم والسياحة والرياضة. وفيما يتعلق بالملفات التي سيتم مناقشتها خلال الزيارة، بيّن سعادة السفير، أنه سيتم خلال الزيارة استعراض العلاقات الثنائية القطرية اليونانية، وسبل تعزيزها في المجالات كافة، خاصة ذات الاهتمام المشترك، ومجالات المشاورات السياسية، والرياضة، والسياحة والتعاون الأمني.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X