فنون وثقافة
في إطار تعزيز الشراكة المجتمعية والحفاظ على التراث

«متاحف» و SEASHORE تنجزان ترميم مدرسة الجميلية القديمة

عادل المسلماني: هدفنا الحفاظ على الطابع والطراز المعماري

صقر سعيد المهندي: حماية التراث والآثار ضمن مسؤوليتنا الاجتماعية

الدوحة – قنا:

كشفت متاحف قطر عن مشروع ترميم مدرسة الجميلية القديمة، التي تشكل جزءًا من تاريخ مسيرة التعليم، وذلك امتدادًا لرؤية قطر الوطنية 2030.
وقال السيد عادل المسلماني مدير إدارة الحفاظ المعماري في متاحف قطر، في تصريح له بالمناسبة، إنه تم تنفيذ هذا المشروع بالتنسيق والتعاون وبدعم من مجموعة شاطئ البحر، التي تعتبر الشريك والداعم الأساسي لمتاحف قطر في العديد من المجالات الثقافية والتراثية، خاصة في مجال الحفاظ على المواقع والمباني الأثرية في دولة قطر.
وأوضح أن الهدف الأساسي من تنفيذ هذا المشروع هو الحفاظ على الطابع والطراز المعماري لمبنى المدرسة القديم وترميمه وفق المعايير المعمول بها في متاحف قطر، كونها واحدة من أهم نماذج الأبنية التعليمية التي تم تنفيذها عبر المراحل التاريخية المختلفة لتطور أبنية التعليم بدولة قطر، إضافة لإعادة تأهيلها واستخدامها بفعاليات تراثية وثقافية تخدم المجتمع المحلي وتسلط الضوء على مسيرة التعليم في دولة قطر.

وتعتبر مدرسة الجميلية من المباني القديمة المحافظ عليها في منطقة الجميلية، وتتألف من أربع غرف تشمل ثلاثة صفوف وغرفة إدارة، بالإضافة إلى ملحق خدمات ودورات مياه في الزاوية الشمالية الغربية للموقع.
ونظرًا للحالة الإنشائية الحرجة للأسقف والجدران، بدأت أعمال الترميم في منتصف عام 2023 تحت إشراف مباشر من إدارة الحفاظ المعماري، ويعد هذا المشروع تجسيدًا لجهود متاحف قطر في تعزيز الشراكة المجتمعية والحفاظ على التراث الثقافي للبلاد. وتم تصنيف المدرسة كمبنى تراثي وتخصيصها لمتاحف قطر بالتنسيق مع الجهات المختصة.
بدوره، قال السيد صقر سعيد المهندي نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة شاطئ البحر في تصريح له، إن مجموعة شاطئ البحر ترى من خلال مسؤوليتها الاجتماعية، ضرورة حماية التراث والآثار التي هي منبع هويتنا في دولة قطر، الأمر الذي سيُمكن الأجيال القادمة من فهم نمط حياة أسلافهم والطريقة التي عاشوا بها.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X