المحليات
خلال اجتماع الوزراء المعنيين بشؤون البلديات بدول المجلس بالدوحة

اعتماد دليل ألواح الطاقة الشمسية بمباني دول التعاون

الموافقة على دليل اشتراطات منشآت مكافحة آفات الصحة بدول التعاون

وزير البلدية: قطر وفرت خيارات مستدامة وأكثر صحة للسكان

تطوير نظام رخص البناء وتنفيذ مشروع التحول الرقمي لخدمات البلدية

استراتيجية التنمية الوطنية تهدف لأن تصبح قطر الأفضل للحياة الأسرية

استراتيجية للمرافق الخدمية على الطرق السريعة بين دول التعاون

إعداد الكوادر الوطنية الخليجية في مجال العمل البلدي

الدوحة – نشأت أمين:
ترأست دولة قطر أعمال الاجتماع الـ27 لأصحاب المعالي والسعادة الوزراء المعنيين بشؤون البلديات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي عقد أمس في الدوحة، بمشاركة أصحاب المعالي والسعادة الوزراء، وسعادة السيد جاسم محمد البديوي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وتم خلال الاجتماع الموافقة على «دليل استخدام ألواح الطاقة الشمسية في المباني بدول مجلس التعاون»، و»دليل إجراءات سحب وحجز المركبات المهملة والتالفة والآليات المعطلة بدول مجلس التعاون»، و»دليل اشتراطات منشآت مكافحة آفات الصحة العامة بدول مجلس التعاون»، إضافة إلى تحديد موعد النسخة الثالثة من الأسبوع البلدي الخليجي الذي سيعقد في دولة الكويت خلال العام 2025م، وموعد مؤتمر العمل البلدي الخليجي الثالث عشر خلال العام 2026م، وموعد انطلاق الدورة السادسة من جائزة مجلس التعاون للعمل البلدي خلال عامي 2025م و2026م، وغيرها من القرارات ذات الاهتمام البلدي الخليجي المشترك.

كما أثنى المشاركون على نجاح أعمال الأسبوع البلدي الخليجي الثاني وما تضمنه من فعاليات، باستضافة من دولة قطر، والذي عقد خلال الفترة من 28 أبريل إلى 2 مايو 2024م.
وأكد سعادة السيد عبدالله بن حمد بن عبدالله العطية وزير البلدية رئيس الاجتماع، في كلمته الافتتاحية، أن دولة قطر حققت خلال الفترة الأخيرة العديد من الإنجازات في مجال توفير خيارات مستدامة وأكثر صحة للسكان، تنفيذًا لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفي إطار سعيها المستمر لتطوير العمل البلدي، والارتقاء بمستوى جودة الحياة في المدن القطرية.
وقال إن الجهود التي بذلتها الدولة، أثمرت حصول جميع المدن القطرية على لقب المدينة الصحية من منظمة الصحة العالمية، وكذلك انضمام 7 من بين 8 مدن قطرية لعضوية شبكة اليونسكو العالمية لمدن التعلم، بالإضافة إلى تطوير نظام رخص البناء وتنفيذ مشروع التحول الرقمي لجميع الخدمات المقدمة من وزارة البلدية، وغيرها من المشاريع والخدمات البلدية، وذلك تماشيًا مع أهداف استراتيجية التنمية الوطنية الثالثة 2024 – 2030، وهي آخر مراحل رؤية قطر الوطنية 2030، التي تهدف إلى أن تصبح دولة قطر من أفضل البلدان للحياة الأسرية، وأن تكون رائدة على صعيد الحكومة الرقمية، وكذلك توفير حياة عالية الجودة للجميع عن طريق التميز في الرعاية الصحية والأمن والسلامة العامة، والإثراء الثقافي.
ولفت سعادة وزير البلدية إلى أن هذا الاجتماع يأتي في ظل تزايد اهتمامات وتطلعات قادة دول مجلس التعاون لتحقيق المزيد من الأهداف في مجال العمل البلدي الخليجي المشترك في العديد من الجوانب، ومنها: التخطيط العمراني الاستراتيجي، والبيئة الحضرية، والعمل على استراتيجية موحدة للعمل البلدي، والمرافق الخدمية على الطرق السريعة بين دول المجلس، وإعداد الكوادر الوطنية الخليجية في مجال العمل البلدي، بالإضافة إلى العديد من المشاريع المشتركة بين دول المجلس. وتابع سعادته بأنه خلال الاجتماع الماضي لهذه اللجنة في العام 2023م، تم الخروج بعدد من النتائج، منها: تدشين النسخة الإلكترونية لكود البناء الخليجي، والموافقة على خطة العمل البلدي الخليجي المشترك للأعوام 2024 – 2030م، وكذلك الموافقة على ثلاثة أدلة استرشادية خليجية، هي: دليل تصنيف المقاولين في قطاع التشييد والبناء لدول مجلس التعاون، ودليل تنظيم عربات الأغذية، ودليل تنظيم السكن الجماعي.


وتوجه سعادة السيد عبدالله بن حمد بن عبدالله العطية وزير البلدية بخالص الشكر للأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية على إسهاماتها وجهودها خلال الفترة الماضية، والتي كان لها الأثر البالغ على مسيرة العمل البلدي الخليجي المشترك، عبر متابعة القرارات والتوصيات المنبثقة من الاجتماعات الوزارية، وتنسيق وتنظيم الأعمال وأطر التعاون بين الدول الأعضاء، في سبيل تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك في مختلف المجالات، بما يحقق طموحات وتطلعات وآمال شعوب ومواطني دول المجلس، مشيدًا في الوقت ذاته بالدور المتميز لسلطنة عمان الشقيقة خلال ترؤسها الدورة الماضية للعام 2023.
وناقش الاجتماع الـ27 للجنة أصحاب المعالي والسعادة الوزراء المعنيين بشؤون البلديات، عددًا من المواضيع المهمة، وفي مقدمتها تنفيذ القرارات الصادرة عن المجلس الأعلى في الدورات السابقة فيما يخص المجال البلدي، بشأن التخطيط العمراني الاستراتيجي والبيئة الحضرية، وكذلك ما يخص قرارات المجلس الوزاري بشأن كود البناء الخليجي، وتطوير التشريعات وآليات الرقابة البلدية وشروط وآلية تصنيف المقاولين، وخطة العمل البلدي الخليجي المشترك للأعوام (2024 – 2030).
كما تناول الاجتماع متابعة تنفيذ القرارات السابقة للجنة أصحاب المعالي الوزراء المعنيين بشؤون البلديات بشأن «الأسبوع البلدي الخليجي، وتوقيع الاتفاقيات مع المنظمات المتخصصة التي تخدم المجال البلدي، ومؤتمر العمل البلدي الخليجي، وجائزة مجلس التعاون للعمل البلدي، وإبراز العمل البلدي الخليجي في المحافل الإقليمية والدولية»، وغيرها من المواضيع المشتركة بين دول المجلس.
ويأتي الاجتماع السابع والعشرون للجنة أصحاب المعالي والسعادة الوزراء المعنيين بشؤون البلديات، في إطار التنسيق المستمر بين الدول الأعضاء في مجلس التعاون لتبادل الخبرات والتجارب المتميزة، في مختلف مجالات العمل البلدي المشترك، وللوقوف على ما تحقق من إنجازات خلال السنوات الماضية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X