الراية الرياضية
بارك للدحيل فوزه باللقب.. أحمد الشعبي:

الجميع استمتع بنهائي أغلى البطولات في مسك الختام

توزيع الألقاب دليل واضح على نجاح الموسم وقوة المنافسة

متابعة – رمضان مسعد:
أشادَ أحمد الشعبي، رئيس اتحاد اليد بالمُستوى المُميز الذي خرجت به مباراة أمسِ في نهائي كأس سُموّ الأمير لكرة اليد، بين العربي والدحيل، مؤكدًا أنَّ المباراة جاءت بمُستوى عالٍ للغاية، ومليئة بالندية والإثارة على قدر أهمية الحدث حيث استحقّ الفريقان التواجدَ في المباراة النهائية. وتوجّه الشعبي بالتهنئة إلى فريق الدحيل لفوزه بالبطولة الغالية، وقالَ: نبارك للدحيل فوزه بالمباراة والتتويج بأغلى الكؤوس، حيث قدم مستوى مميزًا للغاية أمام فريق كبير، وكانت مباراةً ممتعةً للجميع في الكرنفال الرياضي الكبير مع نهاية الموسمِ.
وأضافَ: الفوزُ بالكأس الغالية لم يأتِ صدفة أو من فراغٍ، ويعود بالتأكيد إلى تخطيطٍ جيدٍ من قِبل المسؤولين عن اللعبة بالنادي، والدعم المتواصل. وأعرب عن أمنياته بالتوفيق لجميع الفرق التي لم يحالفها الحظّ هذا الموسمَ. وقال: لقد كان موسمًا ناجحًا بكل المقاييس، حيث شهد توزيع البطولات على الأندية، حيث فاز الوكرة بلقب كأس الاتحاد، والريان بلقب الدوري، والعربي بلقب كأس قطر، وأخيرًا الدحيل بلقب كأس الأمير. موضحًا أنَّ المنافسات الشرسة بين جميع الأندية، ستعود بالفائدة في المقام الأول على المُنتخبات الوطنية، وهو الهدف الأهم من البطولات المحلية. وأشادَ الشعبي بالمستويات التي قدّمها جميع الفرق هذا الموسم، لاسيما الفرق التي كانت بعيدة عن الأجواء في السنوات الماضية، ودخلت هذا الموسم بقوة على الساحة. وطالب جميع الفريق بتقديم أفضل ما لديها في المرحلة المقبلةِ.
وقال الشعبي: بالنيابة عن أعضاء مجلس إدارة الاتحاد القطري لكرة اليد، يسرني أن أتقدّم بجزيل الشكر والتقدير لكل من ساهم وعمل من أجل إنجاح هذا المِهرجان الكبير، مهرجان أغلى البطولاتِ. وفي الختام أهنئ كل الأندية التي حقّقت ألقاب هذا الموسم، آملًا أن يكون الموسم القادم عامرًا بالمُتعة والإثارة والقوّة.

عادل العنزي: نبارك للدحيل أغلى البطولات

باركَ عادل العنزي عضو إدارة اتحاد اليد إلى مجلس إدارة نادي الدحيل بمُناسبة فوزِه أمسِ بلقب كأس سُموِّ الأمير، أغلى البطولات. وقالَ: نباركُ للجميع هذا الإنجاز الجديد للدحيل، الذي حقّقه عن جدارة واستحقاق، بعد أن تفوق على العربي في النهائي.
وأضافَ: كلنا استمتعنا بالمُباراة أمس، والتي جاءت قويةً للغاية من كلا الطرفَين، حيث بدأها الدحيل بقوّة إلا أنَّ العربي عادَ في الشوط الثاني، وكان ندًا قويًا، وفي الختام نجحَ الدحيل في التّتويج باللقب الغالي، لكي يكون مسكَ الختام للموسم، والفريقان قدّما مستوياتٍ مميزةً يستحقّان عليها الإشادة والتقدير ومباراة أمس، كانت بمثابة كرنفال رياضي مُمتع للجميع في ختام موسم مثير وقوي، اجتهدت فيه جميع الفرق لتقديم الأفضل.

جوارن جوكيتش:إنجاز لم يأتِ من فراغ.. واللاعبون كانوا في الموعد

أعربَ الصربي جوارن جوكيتش مدرّب الدحيل عن سعادتِه الكبيرة بتتويج فريقه بلقب كأس سُموّ الأمير. وقالَ: سعادتي لا توصف بهذا الإنجاز الغالي الذي يعتبرُ مسك ختام الموسمِ: وأضافَ: أحب أن أشكر كلَّ من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز، مشيرًا إلى أن اللقب لم يأتِ من فراغ، ولكن جاء نتيجة لجهد وعمل متواصل من الجميع في الفريق. وأشادَ بلاعبيه، وما قدّموه من مستوى في النهائي. وقال: إنّ الجميع كانوا في الموعد، وكانت لديه رغبة كبيرة في الفوز، وكنا الأفضل في المباراة، وهذا يؤكد أننا حققنا اللقب عن جدارة واستحقاق. وأشاد بالروح المعنوية للفريق، والتي كانت أحد أسباب ظهور الفريق بمستوى مشرف في النهائي.

منصور الشرشني:حققنا اللقب بتضافر جهود الجميع

أعربَ منصورُ الشرشني، مدير فريق كرة اليد بنادي الدحيل عن سعادتِه البالغة بالتّتويج الذي حققه الفريق مساءَ أمسِ بلقب كأس الأمير، وقالَ في تصريح عقب نهاية المباراة: أتقدمُ بالتهنئة لإدارة النادي ولجهاز كرة اليد، واللاعبين بعد الانتصار الذي حقّقه الفريق وتحقيقه كأس الأمير للمرة الرابعة، والذي جاء بفضل تضافر جهود الجميع من أجل إنهاء الموسم بأفضل صورة ممكنة.
وأضاف: أودّ أن أتقدم بشكري وتقديري لإخواني اللاعبين على الروح القتالية والإصرار الكبير الذي أدّوا به المباراة، وقادهم للتتويج باللقب، وهو خير ختام لموسمنا، وسيكون خير دافع لنا لمُواصلة التألّق في الموسم المقبل لحصد المزيد من الألقابِ.

نواف المعضادي:لاعبونا كانوا على قدر المسؤولية وفرحتنا كبيرة

أكّد نواف المعضادي، رئيس جهاز كرة اليد بنادي الدحيل أنّ المستوى الذي ظهر عليه الفريق في النهائي كان مشرفًا وأظهر صورة جميلة لمدى تطور كرة اليد لدينا بعد الفوز والتتويج ببطولة كأس الأمير، وقالَ: الحمد لله على الفوز وتحقيق لقب غالٍ علينا توّج جهودنا التي بذلناها وساعدنا على إدخال الكأس في خزينتنا، وسيكون دافعًا للمزيد من الإنجازات في المستقبل، مشيرًا إلى أن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية وقدموا مباراة مميزة، مؤكدًا أنه أكثر سعادة كون هذه البطولة تتحقق بتلك الصورة الرائعة للمرة الرابعة في تاريخ النادي، كما أنها البطولة الأولى في الموسم للنادي.
وقال: الأداء في نهائي البطولة أمس كان رجوليًا وعلى المستوى المنشود في المباراة النهائية أمام فريق يقدم كرة يد مميزة، وظهرت قدرة الفريق على مواجهة الضغط الذي لعب به المنافس، وبالرغم من ذلك نجحنا في التماسك والحفاظ على قوتنا، وكنا الأفضل، وتوجنا مجهودنا بالفوز، مؤكدًا أن جماهير الفريق تستحق الكثير، مقدمًا التهنئة لمجلس الإدارة الحالي على جهوده التي ساهمت في وصول الفريق إلى هذا النجاح والتتويج بكأس البطولة الغالية.

إلى جانب فرنسا والنمسا والكويت

العنابي في المجموعة الثالثة بمونديال اليد

أوقعتْ قرعةُ بطولة العالم التّاسعة والعشرين للرجال لكرة اليد، المُنتخب القطري في المجموعة الثالثة إلى جانب، مُنتخبات فرنسا والنمسا والكويت. وجرى تقسيمُ المُنتخبات ال 32 المشاركة في البطولة، المقرّرة إقامتُها في كرواتيا، والدنمارك، والنرويج خلال الفترة من الرابع عشر من يناير إلى الثاني من فبراير 2025، على ثماني مجموعات، ضمّت الأولى: ألمانيا، والتشيك، وبولندا، وسويسرا، والثانية: الدنمارك، وإيطاليا، والجزائر، وتونس، والثالثة: قطر، وفرنسا، والنمسا، والكويت، بينما ضمت المجموعة الرابعة: هنغاريا، وهولندا، ومقدونيا الشمالية، وغينيا. وضمّت المجموعة الخامسة: النرويج، والبرتغال، والبرازيل، وأمريكا، والسادسة: السويد، وإسبانيا، واليابان، وتشيلي، والسابعة: سلوفينيا، وأيسلندا، وكوبا، والرأس الأخضر، فيما شملت المجموعة الثامنة: مصر وكرواتيا، والأرجنتين، والبحرين. ويتأهلُ أصحابُ المراكز الثلاثة الأولى في كل مجموعة إلى الدور الرئيسي. وسيشاركُ المنتخبُ القطري لكرة اليد في بطولة العالم للمرَّة العاشرة في تاريخه بعد البرتغال 2003، وتونس 2005، وألمانيا 2007، وإسبانيا 2013، وقطر 2015، وفرنسا 2017، وألمانيا والدنمارك 2019، ومصر 2021، وبولندا والسويد 2023، حيث حقَّق المركز الثاني في نسخة قطر 2015 كأفضل نتيجة له في تاريخ مشاركاتِه المونديالية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X