أخبار عربية

50 خبيرًا أمميًا يطالبون بوقف الهجمات الوحشية

جنيف – قنا:

أبدى نحو 50 خبيرًا أمميًا في مجال حقوق الإنسان الغضب إزاء الغارات الجوية للاحتلال الإسرائيلي على مخيم يؤوي مدنيين نازحين في تل السلطان برفح، ليلة الأحد الماضي، والتي «أودت بحياة ما لا يقل عن 46 شخصًا، من بينهم 23 من النساء والأطفال وكبار السن» ، مطالبين باتخاذ إجراء دولي حاسم لوقف إراقة الدماء في غزة.
وقال الخبراء في بيان: «ظهرت صُور مروعة للدمار والتشريد والموت من رفح، بما فيها تمزيق أطفال رضع وحرق أناس وهم أحياء، وتشير التقارير الواردة من الأرض إلى أن الضربات كانت عشوائية وغير متناسبة، حيث حوصر الناس داخل خيام بلاستيكية مشتعلة، ما أدى إلى حصيلة مروعة من الضحايا» .
وأضاف الخبراء أن «هذه الهجمات الوحشية تشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، وتمثل أيضًا هجومًا على اللياقة الإنسانية وإنسانيتنا المشتركة» .وقال الخبراء «إن الاستهداف المتهور للمواقع التي يعرف أنها تؤوي فلسطينيين نازحين،بمن فيهم النساء والأطفال والأشخاص ذوو الإعاقة وكبار السن، الذين يلتمسون اللجوء،يشكل انتهاكًا خطيرًا لقوانين الحرب وتذكيرًا قاتمًا بالحاجة المُلحة إلى التحرك الدولي والمساءلة».ومن بين الخبراء الأمميين:باولا جافيريا بيتانكور المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للمشردين داخليًا،فرانشيسكا ألبانيز المقررة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة،مايكل فخري المُقرر الخاص المعني بالحق في الغذاء، هبة هجرس، المقررة الخاصة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، إيرين خان المقررة الخاصة المعنية بالحق في حرية الرأي والتعبير.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X