الراية الرياضية
5 ألقاب للمدرب الهادئ الذي لا يعرف الارتباك والتوتر

أنشيلوتي سيد الأبطال بلا منازع

لندن – (أ ف ب):
أثبتَ المدربُ الإيطاليُّ كارلو أنشيلوتي أنّه سيّد مُسابقة دوري أبطال أوروبا من دون منازعٍ بعدما رفعَ عددَ ألقابِه فيها إلى 5 معززًا رقْمه القياسي بعد قيادتِه فريقَه ريال مدريد الإسباني إلى إحراز لقبه الخامس عشر القياسيّ أيضًا.
وأحرزَ أنشيلوتي اللقبَ القاريَّ الأهمّ مع ميلان الإيطالي مرتَين عامي 2003 و2007، قبل أن يحرز 3 ألقاب إضافية مع ريال عامي 2014 في مروره الأوّل، و2022 في مروره الثّاني ثم عام 2024.
وأقرَّ أنشيلوتي البالغ 64 عامًا بعد التتويج، قائلًا: «لا تعتاد على الأمر أبدًا، لأنه كان صعبًا للغاية، أكثر مما توقّعنا».
وتابع: «في الشوط الأوّل عانينا، وفي الثاني خسرنا الكرة بشكل أقلَّ، ولعبنا بشكل أفضل».
وأضافَ: «الحُلم مستمرٌ. لم أعُجب بالمُستوى الذي قدمناه في الشوط الأوَّل. لقد فقدنا الكرة كثيرًا، وفي المكان الخطأ. لقد سمحنا لدورتموند باللعب بالطريقة التي يريدها». ويتفوّق أنشيلوتي في عددِ الألقاب على مدرّب ليفربول الإنجليزيّ السابق بوب بايسلي وزين الدين زيدان، مدرّب ريال مدريد السّابق، حيث فازَ المدرّبان بثلاثة ألقابٍ لكلٍ منهما. كذلك، فاز أنشيلوتي بلقب المُسابقة مرَّتين كلاعبٍ مع ميلان.
يُعدُّ المدرّبُ محبوبًا جدًا لدى لاعبيه، نتيجة لل «قيادة الهادئة»، وليس من قبيل الصدفة عنوان كتابه. نادرًا ما يشعر الإيطالي بالارتباك، على الرغم من اعترافه بأنه يشعر عادةً بالتوتر في الساعات التي تسبق نهائي دوري أبطال أوروبا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X