المحليات
إطلاق اسم د. ربيعة الكواري على قاعة التدريب الرئيسية وكتاب يرصد سيرته

«القطري للصحافة» يقر خططه وأنشطته القادمة

الاستعداد لإطلاق الموقع الإلكتروني وتطبيق الجوال

المركز نشر 300 تقرير صحفي .. وحظي بـ 3 ملايين تفاعل عبر «X»

21 ألف متابع للمركز عبر إنستَجرام .. و4 ملايين تفاعل

الدوحة- الراية:

عقد مجلسُ إدارة المركز القطري للصحافة اجتماعه الثاني عشر أمس الأربعاء، في مقر المركز، حيث ناقش أعضاء مجلس الإدارة عددًا من القرارات، وإقرار خطة المرحلة القادمة، وجدول الفعاليات والأنشطة.

في بداية الاجتماع، جدد المجلس خالص تعازيه للوسط الصحفي والإعلامي ولذوي الفقيد الدكتور ربيعة بن صباح الكواري، وقرر بالإجماع إطلاق اسمه على قاعة التدريب الرئيسية بالمركز، وإصدار كتاب يرصد سيرته وأبرز مساهماته الصحفية والأكاديمية.

وأحاط الأستاذ سعد بن محمد الرميحي رئيس مجلس الإدارة، الأعضاءَ بنتائج اجتماع اتحاد الصحفيين الخليجيين الذي نظمه المركز بالدوحة في نهاية أبريل الماضي، واعتماد المركز القطري للصحافة عضوًا في الاتحاد ممثلًا عن دولة قطر، مضيفًا أن الإجراءات قد بدأت لاعتماد المركز في اتحاد الصحفيين العرب.

وناقش المجلسُ عددًا من البرامج والفعاليات والخُطط التي يعمل عليها المركز، مثل: برنامج العضوية، وقرر أن تكون العضوية متاحة لجميع العاملين في الحقل الإعلامي برسوم رمزية، ومقابل خدمات يقدمها المركز للأعضاء، وقد قطع المركز شوطًا كبيرًا في العمل ببرنامج العضوية، ومن المقرر إطلاقه خلال الأسابيع القادمة.

واطّلع الأعضاء على آخر تطورات الموقع الإلكتروني الذي يحتوي على أقسام عديدة، وآخر ما وصلت إليه تقنيات بناء المواقع الإلكترونية، وكذلك تطبيق الهاتف الجوال.

وقدّم السيد صادق محمد العماري المدير العام للمركز تقريرًا عن الأنشطة والفعاليات وإصدارات الكتب التي تمّت الفترة الماضية، كما تطرق إلى مشاركة المركز لأول مرة في معرض الدوحة الدولي للكتاب عبر دار الشرق، واستعرض تطور منصات المركز في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث حققت صفحة المركز في إنستَجرام نموًا هائلًا بلغ ما يقارب 21 ألف متابع خلال 10 أشهر وحقق الوصول لـ ٤ ملايين حساب، كما نمت صفحة المركز في منصة X لتصل إلى ما يزيد عن 4750 متابعًا وبتفاعل بلغ 3 ملايين مستخدم.

كما تطرق المدير العام إلى قيام المركز بإنتاج 85 فيديو، ونشر ما يزيد على 300 تقرير صحفي، وإصدار 18 بيانًا تنوعت بين التنديد بالممارسات الإسرائيلية ضد الزملاء الصحفيين والمدنيين في غزة، وكذلك الترحيب بقرارات دولية من شأنها الضغط على الاحتلال الإسرائيلي ومعاقبته على ما يقوم به ضد أشقائنا الفلسطينيين.

وأبدى المجلس تعاطفه مع ما يتعرض له الصحفيون في غزة وكل مناطق النزاع، وأعلن مطالبته بتجنيب الإعلاميين والمدنيين وعدم اعتبارهم أهدافًا مفتوحة لتصفيتهم أو الاعتداء عليهم بأي شكل كان.

واطلع المجلس على تطورات العمل في اللجان التي شكلها المركز، مثل لجان: مُعجم المصطلحات الإعلامية وتوثيق رواد الصحافة، والصحافة الرياضية، وقرّر المجلس المُشاركة في اليوم الرياضي القادم، وحثّ كل الزملاء في الإعلام على حضور هذا الحدث.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X