اخر الاخبار

كأس أوروبا 2024: المنتخب البرتغالي يبدأ مشواره أمام التشيك وظهور أول لجورجيا أمام تركيا

برلين – قنا:

يبدأ منتخب البرتغال، غدا الثلاثاء، مشواره في بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم /يورو 2024/ بمواجهة أمام منتخب التشيك، ضمن منافسات المجموعة السادسة من البطولة، التي تستضيفها ألمانيا حتى يوم 14 يوليو المقبل.
ويضم المنتخب البرتغالي عددا من اللاعبين المميزين في كل الخطوط، يأتي على رأسهم النجم المخضرم كريستيانو رونالدو قائد المنتخب وهدافه التاريخي، حيث يستعد مهاجم النصر السعودي لكي يدون ظهوره السادس في بطولات اليورو.
كما يعول الإسباني روبرتو مارتينيز، المدير الفني لمنتخب البرتغال، على عناصر بارزة على غرار رافائيل لياو وجواو فيليكس وبرناردو سيلفا وغزنزالو راموس، وديوجو جوتا، فضلا عن نجم وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي برونو فيرنانديز، وكذلك الظهير الأيمن جواو كانسيلو، إضافة إلى صخرة الدفاع روبن دياز، والمخضرم كليبر بيبي البالغ من العمر 41 عاما.
ويصنف المنتخب البرتغالي ضمن دائرة المرشحين لنيل اللقب للمرة الثانية في تاريخه بعدما توج به لأول مرة قبل 8 سنوات بالفوز على منتخب فرنسا في المباراة النهائية ليورو 2016.
وأظهر منتخب البرتغال استعدادات مثالية لمنافسات /يورو 2024/ عبر خوضه 5 مباريات ودية، حيث فاز بخمسة أهداف لاثنين على السويد، بينما خسر بهدفين نظيفين أمام سلوفينيا في وديتين خلال شهر مارس الماضي، بينما فاز على فنلندا بنتيجة بأربعة أهداف لاثنين وخسر أمام كرواتيا بهدفين لهدف، قبل الفوز على أيرلندا بثلاثية دون رد في ثلاث تجارب ودية أقيمت خلال شهر يونيو الجاري.
ويتفوق المنتخب البرتغالي في المواجهات المباشرة أمام نظيره التشيكي بتحقيقه الفوز في آخر أربع مباريات مقابل هزيمة واحدة، إذ سيلتقي المنتخبان في بطولة اليورو للمرة الرابعة، حيث حقق منتخب التشيك فوزه الوحيد بهدف في ربع نهائي نسخة عام 1996، بينما فاز منتخب البرتغال بثلاثية لهدف في دور المجموعات لنسخة عام 2008، قبل أن يكرر تفوقه بهدف على التشيك في ربع نهائي نسخة عام 2012.
ويسعى منتخب التشيك لكسر هذا التفوق البرتغالي بتحقيق نتيجة إيجابية تعزز فرص المنتخب في التأهل لدور الـ16.
ويرتكز إيفان هاسيك، مدرب منتخب التشيك، إلى ركائز مهمة مثل توماس سوتشيك قائد المنتخب ولاعب ويستهام يونايتد، وزميله في الفريق الإنجليزي فلاديمير سوفال، وأيضا الثنائي باتريك شيك وآدم هولسيك المتوجان مع باير ليفركوزن بلقب الدوري الألماني هذا الموسم، ويأمل منتخب التشيك في الاستفادة من نتائجه الإيجابية للغاية في أربع مباريات ودية، فاز فيها على النرويج وأرمينيا خلال مارس الماضي، ثم اكتساح مالطة بسباعية، والفوز على مقدونيا الشمالية 2 / 1 في أوائل يونيو الجاري.
وفي المجموعة ذاتها، يلتقي منتخب تركيا مع نظيره منتخب جورجيا الذي يشارك لأول مرة في بطولة اليورو، حيث يظهر أيضا التفوق للمنتخب التركي في المواجهات المباشرة.
وحقق منتخب تركيا ثلاثة انتصارات مقابل تعادل وحيد في مباراة ودية استعدادية، بينما حقق منتخب جورجيا انتصارا وحيدا في مباراة ودية أقيمت في فبراير 2007.
وتصب كفة الخبرات في صالح منتخب تركيا بقيادة مديره الفني الإيطالي فينشنزو مونتيلا، الذي يرتكز على لاعبين بارزين مثل هاكان كالهانوجلو قائد الفريق ونجم إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي، ويوسف يازيجي مهاجم ليل، وأردا جولر لاعب ريال مدريد، وألتاي بايندير حارس مرمى مانشستر يونايتد، وكينان يلديز مهاجم يوفنتوس.
أما المنتخب الجورجي، الذي يقوده المدرب الفرنسي ويلي سانيول مدافع بايرن ميونيخ السابق، يرتكز بصورة كبيرة إلى جناحه الشاب خفيتشا كفاراتسخيليا نجم نابولي الإيطالي، وجورام كاشيا قائد المنتخب ومدافع سلوفان براتيسلافا السلوفاكي، وجورجيس ميكاوتادزي مهاجم ميتز الفرنسي، وجورجي مامارداشفيلي حارس مرمى فالنسيا الإسباني، وبوبو زيفزيفادزي مهاجم كارلسروه الألماني.
ويأمل سانيول في الاستفادة من خبرات هذا الخماسي في تحقيق مفاجأة قد تزيد تطلعات المنتخب في تأهل تاريخي للدور الثاني.
وبسبب تأهله من الملحق في مارس الماضي، فقد خاض منتخب جورجيا مباراة ودية واحدة استعدادا ليورو 2024، فاز خلالها على منتخب مونتنيغرو بنتيجة 3 / 1 يوم 9 يونيو الجاري.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X