أخبار عربية
واصل قصفه الإجرامي على غزة

الاحتلال يحرق قاعة المغادرين في معبر رفح

رفح -وكالات :

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن إصابة 16عسكريًا خلال ال24 ساعة الماضية، فيما عمد إلى إحراق قاعة المغادرين في معبر رفح وواصل قصفه لمناطق مُختلفة من قطاع غزة، في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك.

وفي بيان لجيش الاحتلال، فقد بلغ عدد المُصابين من الضباط والجنود 3848 منذ اندلاع العدوان، أصيب منهم 1942 خلال العملية البرية. ووَفق البيان فقد قتل 662 ضابطًا وجنديًا، وأصيب 582 بجروح بالغة منذ السابع من أكتوبر الماضي. وهي أرقام يشكك بصحتها مراقبون كون الاحتلال لا يعلن عن كافة جنوده القتلى. وقال الجيش إن 241 عسكريًا لا يزالون يتلقون العلاج بعد إصابتهم بمعارك غزة، إصابة 28 منهم خطيرة، حسب وصف البيان.

وفي السياق الميداني، توغلت آليات الاحتلال في مدينة رفح وسط قصف مدفعي على مناطق شمالي المدينة.

واستُشهد وأصيب عدد من الفلسطينيين في قصف إسرائيلي استهدف منطقة خربة العدس شمالي رفح، كما أصيب عدد من الفلسطينيين في قصف وإطلاق نار من مسيرات إسرائيلية في الحي السعودي غربي المدينة.

وأحرق الجيش الإسرائيلي صالة المغادرين وعددًا من مرافق الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري جنوبي قطاع غزة، وذلك بعد نحو 40 يومًا من السيطرة عليه في السابع من مايو الماضي.

وأظهرت صورة تداولتها حسابات فلسطينية على مواقع التواصل الاجتماعي صالة المغادرين في المعبر وقد أحرقت بشكل كامل.

وفي أول أيام عيد الأضحى، قصف الجيش الإسرائيلي بمدفعية وطائرات حربية مناطق مُتفرقة في قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة فلسطينيين، بينهم أطفال ونساء. وتواصل تل أبيب عدوانها متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفها فورًا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح (جنوب)، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المُزري بالقطاع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X