الراية الإقتصادية
البنك يعزز التزامه بتطوير الكوادر الوطنية

وظائف قيادية مرموقة للقطريين في البنك التجاري

الشيخ علي عبد الله مساعد مدير ورئيس القطاع الحكومي والعام

حمد الشهري مديرًا عامًا لشركة البنك التجاري للخدمات المالية

ناصر الشرشني مديرًا للخدمات المصرفية المميزة

محمد مقبول رئيسًا لوحدة علاقات القطاع العام

ترقية حسن الحايكي وموزة المالكي إلى منصب مدير قانوني

الدوحة -الراية :
أكد البنك التجاري، التزامه بتطوير وصقل المهارات وتعزيز الإمكانات القيادية للمواطنين القطريين، وذلك تحقيقًا لرؤية قطر الوطنية 2030.
وقال البنك التجاري إنه يواصل الاستثمار في برامج التدريب الشاملة والتعيينات الاستراتيجية، ما يعزز التزامه بتطوير واستبقاء المواهب الوطنية والقيادات. ‎وفي إطار التزام البنك التجاري بتطوير وترقية المواهب الوطنية، أعلن البنك التجاري عن تعيين الشيخ علي عبد الله آل ثاني في منصب مساعد مدير عام ورئيس القطاع الحكومي والعام.

وتأتي ترقية الشيخ علي آل ثاني إشادة بقدراته الاستثنائية وتفانيه المتفرد، حيث سيتولى الآن الإشراف على فريق القطاع الحكومي والقطاع العام، ما يضمن إرساء علاقات قوية وتحقيق نمو استراتيجي في هذا القطاع الحيوي.
كما تمّ تعيين حمد الشهري مديرًا عامًا لشركة البنك التجاري للخدمات المالية، حيث سيتولى قيادة النمو الاستراتيجي لمحفظة الخدمات المالية للبنك، ما يضمن حفاظ الشركة على مكانتها المرموقة كشركة الوساطة المُفضلة لعملائنا. إن خبرة الشهري وسجله الحافل بالإنجازات في القطاع المصرفي تجعله إضافة كبيرة لفريق القيادة.

وقام البنك التجاري بتعيين ناصر الشرشني مديرًا للخدمات المصرفية المميزة. و سيحمل السيد ناصر معه رصيدًا كبيرًا من المعرفة والأفكار التي ستضيف بلا شك قيمة إلى قسم الخدمات المصرفية المميزة بالإضافة إلى ذلك، قام البنك التجاري بترقية محمد مقبول إلى منصب رئيس وحدة علاقات القطاع العام، وحسن الحايكي وموزة المالكي إلى منصب مدير قانوني. وبفضل خبراتهم ومهاراتهم، يتمتع محمد وحسن وموزة بمكانة جيدة تؤهلهم للارتقاء بمجالات تخصصهم، ما يساهم في نجاح البنك بشكل عام.

خليفة الريس: تنمية القوى العاملة الوطنية

قال خليفة الريس، مدير عام تنفيذي ورئيس الموارد البشرية في البنك التجاري: «إن استراتيجية التقطير لدى البنك مُصممة بدقة لتتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030. ومن هذا المنطلق، فإننا ملتزمون بغرس ثقافة الأداء العالي التي تعزز تطوير المواطنين القطريين من أجل إعدادهم لتولي أدوار قيادية داخل البنك.
وهذا المنهج يضمن أننا لا نُسهم فقط في تنمية القوى العاملة الوطنية، بل نقود أيضًا نجاح البنك من خلال الكفاءات والمواهب المحلية»

الحمادي: فرص وظيفية مميزة للقطريين

قال محمد الحمادي، رئيس تطوير القوى الوطنية في البنك التجاري، عن البرامج التدريبية للبنك: «في البنك التجاري، نحن ننظر للتوطين كثقافة عامة. وينصب تركيزنا على جودة المواهب، ما يضمن لموظفينا القطريين اكتساب المهارات والمعارف اللازمة للتفوق؛ حيث تتميز برامج التطوير في البنك بالشمولية وتوفر العديد من الفرص للارتقاء الوظيفي والحفاظ على الكفاءات، وتهدف هذه البرامج إلى تشكيل قوة عاملة عالية المستوى تقود نجاح الأعمال والابتكار في السوق».
وتقديرًا لجهود البنك التجاري في تنمية المواهب الوطنية، فقد تمّ تكريم البنك في الاجتماع التاسع عشر لوزراء ورؤساء أجهزة الخدمة المدنية بدول مجلس التعاون الخليجي والاجتماع التاسع لوكلاء وزارات شؤون التنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون الخليجي في العام الماضي، وهو التكريم الذي يؤكد مساهمات البنك الرائدة في مجال توطين الوظائف ودوره الكبير كأحد رواد جهود توطين القطاع الخاص في منطقة الخليج.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X